ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالصور.. حضانة "القمة" بدمياط تتلاعب بمشاعر الأطفال.. المسابقات غير الشريفة "سبوبة" للترويج.. "لي لي" تفوز بالمحسوبية.. و"شلبي" تؤكد: غش ونصب

الإثنين 26-09 - 08:50 م
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
هدير السيد
أصبحت المحسوبية والوساطة سمة من سمات المجتمع، ومن المعروف أن هاتان الوسيلتان يُعتبران طوق النجاة بالنسبة لمن يستخدمهما، وعلى الرغم من أنهما غير شرعيتان إلى أن ليس للقانون شأن بهما.
"أجمل طفل" تتلاعب بالعقول
ومؤخرًا اعلنت حضانة القمة الخاصة بمدينة دمياط، عن بدء مسابقة صورة أجمل طفل وذلك عبر الصفحة الخاصة بها من خلال موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، وأنه سيتم اختيار أجمل طفل حسب حصوله على أكبر عدد من الإعجابات، وفى النهاية يحصل على جائزة عبارة عن منحة عام دراسى كامل داخل الحضانة مجانًا مع العلم أن مصاريف تلك الحضانة 3000 جنية سنويًا.
بالصور.. حضانة القمة
سبوبة ومحسوبية
وقالت رانيا شلبي، تعمل بمجال التسويق التجاري، وإحدي المتقدمات ببناتها للحصول على الجائزة ورفع الروح المعنوية لطفلتها "ريم" التى لم تتجاوز الـ4 سنوات، لـ"العربية نيوز"، إن عند مشاركتها بالمسابقة علمت بأن هناك حسابات وهمية تدعم طفلة أخري تدعي "لي لي" منافسة لإبنتها، مضيفة أن ابنتها حازت على العديد من الإعجابات فى بادئ الأمر أنها قامت بترويج صورتها وعمل اعلانات مموله عبر السوشيال ميديا بكثير من المبالغ الطائلة فى سبيل فوز ابنتها.
بالصور.. حضانة القمة
"دعم أجنبى"
وأضافت "شلبي"، أن إدارة الحضانة والقائمين على المسابقة كان لهم رأى آخر، حيث أنها فوجئت بأحد القائمين على المسابقة ويدعي جابر علي يقوم بعمل إعجاب لصورة الطفلة الأخري، بالإضافة إلى وجود حسابات لأجانب من خارج مصر مع العلم أن تلك المسابقات لا يجوز بها تدخل أى أجنبي، ومن ثم بدأ الشك يتسلل إلى داخلى بأن تلك المسابقة ليست مسابقة ولا منافسة شريفة وأنها تحوطها الوساطة والمحسوبية، مؤكدة أن الطفلة "لي لي" تعد بنت صديق القائم على المسابقة لذا فهو يعمل على تأييدها ليقينه التام أن أبنتى هى الفائزة فى النهاية".
بالصور.. حضانة القمة
"الحال مش عاجب الإدارة"
وأشارت إلى أن على الرغم من فوز "ريم" بفارق 200 صوت أمام "لي لي"، وأن النتيجة أصبحت 1840 لـ"ريم" و1620 لـ"لي لي"، إلا أن الحال لم يعجب إدارة الحضانة، واعلنوا أن "ريم" استخدمت حسابات أجنبية كى تدعمها، لافته إلى أنها أعترضت على النتيجة، ومن ثم اتخذوا قرار بإعادة المسابقة بين "ريم" و"لي لي" بإعتبارهم الطفلتان الحائزتان على أعلى عدد من الإعجابات، ولكن الفوز هذه المرة سوف يكون بحسب التعليقات وليس الإعجابات، واعترضت مرة أخري تمامًا عن هذا ليقينها بأنهم سوف يقوموا بتزوير النتيجة مرة أخري فى صالح الطفلة التابعة لهم.

"بلوك" 
وإختتمت:"فوجئت بعد ذلك بعمل حظر لى من قبل صفحة الحضانة، بالإضافة إلى كمية الحظر التى قامت بها الصفحة لأى شخص يسأل عن "ريم"، ومن ثم قمت بفتح حساب خاص آخر كى أستطيع أن أري ما حدث فى النهاية، وهنا وجدت صدمة أكبر من الصدمات السابقة، وجدت أن المسابقة مستمرة بين صورة "ريم" و"لي لي" بشكل طبيعي ووجدت أن الإعجابات التى حصلت عليها صورة أبنتى من قبل الحسابات الشخصية التابعة لأهل الطفلة "لي لي" كما أنها تعد نفس الحسابات الشخصية المؤيدة لـ"لي لي".

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

بعد صفقات الأهلي والزمالك.. من الأقرب لحسم لقب موسم 2022- 2023؟

ads
ads