ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

سيدة تقاضى زوجها بـ19 دعوى

الأربعاء 24-11 - 09:58 ص
نيوز 24
أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر ضد زوجها أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالبت بالتفريق بينهما بسبب امتناعه عن الإنفاق عليها وأطفالها الثلاثة، بالإضافة إلى إقامتها 19 دعوى أخرى ما بين نفقات لها وأطفالها ومصروفات علاجية، ودعاوى حبس، نفقة ألعاب وفرش وغطاء، وأجر مسكن ومأكل وملبس، بعد استيلائه على منزلها وتركها معلقة، وحرمانه لأطفاله من النفقات الواجبة عليه.


وأكدت الزوجة: "ظلمني وسرق حقوقى الشرعية، ومنقولاتي ومصوغاتي، وعرضني للإهانة والإساءة بسبب بخله، وحسابه لى حساب الملكين على أتفه الاحتياجات التي أطلبها وأولادي، حتى الماء والطعام والكهرباء كان يفتعل الخلافات بسببها".

وأشارت الزوجة إلى وقوع ضرر مادى ومعنوى بسبب عنف زوجها ضدها، وحرمانها من حقوقها الشرعية المنصوص عليها بعقد الزواج، وقدمت ما يثبت دخل زوجها والنفقات المستحقة عليه سابقا.

وتابعت: "ضيعت 5 سنوات من عمرى برفقة زوجي، دمر حياتى وصحتي، صبرت على إساءته لي ولم أشتكِ لأهلي من أجل أطفالى، كنت أستدين له حتى أُرحم من العذاب على يديه، حتى أولاده دمر نفسيتهم، وعندما اعترضت ألقى بى فى الشارع، وتركنى معلقة".

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث يكون واقع من الزوج على زوجته ، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق ، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية، يكفي إثبات الضرر، ليصدر القاضي حكمه، سواء كان الضرر لسوء المعامله أو لسوء الأخلاق أو الزنا، المهم أن تستطيع الزوجة تقديم الأدلة والشهود لإثبات الضرر الواقع عليها.

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

استطلاع الرأى

في رأيك.. هل يستمر العام الدراسي في ظل تزايد إصابات كورونا؟