ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

الإتحاد المصري للتأمين يعقد المؤتمر الأول للتأمين متناهي الصغر بالأقصر

السبت 26-02 - 03:23 م
نيوز 24
أمنية بدر
أستعرض الاتحاد المصرى للتأمين، أهمية التأمين متناهى الصغر كأحد الأعمدة الأساسية لاستراتيجية الشمول المالى ومن ثم التنمية المستدامة، ويرى الاتحاد أنه لابد من:

•إعداد خطة عمل جيدة للتأمين متناهى الصغر الكثير من الجهد وأنواعاً ودرجات مختلفة من الخبرات والمهارات الفنية .

•يجب على مخططى الأعمال السعى للحصول على أكبر قدر من البيانات والمعلومات من أصحاب المصالح الرئيسيين.

•سواء كانت خطة العمل بسيطة إلى حد كبير أو شاملة ، فسيكون لها دور فى الحد من مخاطر تنفيذ وإدارة برنامج التأمين متناهى الصغر.

•لا تعد خطة العمل ضرورية فقط للمانحين أو المستثمرين المحتملين ، ولكن يجب أيضًا اعتبارها سبباً من أسباب نجاح برنامج التأمين متناهي الصغر.

•يتم التخطيط لمستقبل برنامج التأمين متناهى الصغر بالتفصيل ، والأهم من ذلك ، أن خطة العمل هي أداة رئيسية للمراقبة الشاملة ومرجع للإدارة لتقييم الأداء.

وإيماناً من الاتحاد بأهمية التأمين متناهي الصغر، فقد خطط لعقد المؤتمر الأول للتأمين متناهي الصغر في مدينة الأقصر خلال الفترة من 21-23 مارس 2022 ، و الذي ستدور محاور جلساته حول أهمية التأمين متناهى الصغر باعتباره مولد للنمو من ناحية ، وقاطرة لزيادة أقساط التأمين من ناحية أخرى، وهو ما يتوافق مع إستراتيجية الشمول التأميني، والوصول بمنتجات التأمين للمناطق المحرومة.

ويعد التأمين متناهى الصغر خدمة تأمينية لحماية شريحة كبيرة من أفراد المجتمع من ذوى الدخول المنخفضة من خلال توفير تغطية تأمينية ضد العديد من الأخطار التى تهددهم فى مقابل سداد أقساط زهيدة تتناسب مع طبيعة الخطر المؤمن عليه ويعتبر التأمين متناهي الصغر " “Micro Insurance أحد الأعمدة الأساسية لتحقيق استراتيجية الشمول المالي “Financial Inclusion” و من ثم التنمية المستدامة.

ووفقاً للشبكة الدولية للتأمين متناهي الصغر “Micro Insurance Network” يمكن تحديد مفهوم مدلول مقطع متناهي الصغر “Micro” وفقاً لثلاثة أبعاد مختلفة وهي: الـعـمـلاء الـمـستهدفين “Clientele” (محدودي الدخل)، أو طبيعة التغطيات التأمينية” Process” (مبالغ تأمين وأقساط ضئيلة) ، أو عملية تقديم الخدمة (تقديم الخدمة من خلال مقدمي خدمة يناسبون طبيعة هذا التأمين وقريبين من العملاء المستهدفين ربما على مستوى القرى و النجوع). ومما لا شك فيه أن التفسير الأقرب لواقع الامر هو الاعتماد على بعد "طبقة العملاء المستهدفين".

وقد تؤدي الأزمات المالية التى يمكن أن تتعرض لها الأسر الفقيرة إلى اتخاذ قرارات صعبة مثل خفض استهلاك الطعام أو تسرب الأطفال من المدارس أو استنفاذ الأصول المنتجة لتغطية النفقات المتعلقة بالحوادث وما ينتج عنها من أضرار.

ومن ثم يمكن اعتبار التأمين متناهي الصغر هو أول أداة لمواجهة الأخطار، فضلاً عن كونه أداة تنموية لها انعكاساتها على مستوى الاقتصاد الكلي و الرفاهية العامة.

تخطيط الأعمال للتأمين متناهى الصغر :

تتنوع برامج التأمين متناهى الصغر من حيث نوع وتعقيد المنتج / الخدمة والإدارة والهيكل. و سواء كان التركيز على تطوير منشأة هادفة للربح أو على مؤسسة اجتماعية غير هادفة للربح ، يجب أن تسبق جميع المشروعات دراسة شاملة وخطة عمل يتم تحديثها بصورة دائمة لأنها تعمل بمثابة دليل للمراقبة والتطوير.


تبدأ الخطة بسلسلة من الأسئلة العامة بهدف الكشف عن احتياجات السوق المستهدفة ، واقتراح الحلول ، وتوفير الموارد ، وتصور كيفية تحقيق النتائج المتوقعة.

ويزيد الأمر تعقيداً بالنسبة للبرامج ذات الشركاء المتعددين أنه قد يكون هناك أكثر من خطة عمل. على سبيل المثال : في الحالات التي تشترك فيها مؤسسة التمويل متناهى الأصغر مع واحدة أو أكثر من شركات التأمين ، أو مع مقدمي الخدمة لتقديم منتج شامل و مدمج ،يمكن لكل من الشركاء المعنيين إعداد خطة عمل خاصة به. كما أنه في بعض الحالات ، قد يتعاون الشركاء لإعداد خطة عمل مشتركة، و هذا هو البديل الأفضل.

استراتيجية تطبيق برامج التأمين متناهى الصغر

تهدف رؤية و رسالة و أهداف(Vission,Mission,Goals) VMG برنامج التأمين متناهى الصغر عادةً إلى استخلاص وتوضيح الأسباب الرئيسية التي دعت إلى الانخراط في أنشطته وما يستهدفه من نتائج مستقبلية ، والتى يتم الاعتماد عليها لمتابعة خطة العمل و التي يجب أن تدعم رؤية و رسالة و أهداف الشركة المنفذة للبرنامج.

وعلى سبيل المثال ، فإن مؤسسة التمويل متناهى الصغر تنشأ أساسًا لأغراض تقديم خدمات التمويل متناهى الصغر لعملائها ، و يعد التأمين متناهى الصغر خدمة مكملة لحماية القروض من الأخطار المتوقعة

و يعد تحليل نقاط القوة والضعف والتهديدات والفرص (SWOT) مفيدًا في دعم برامج التأمين متناهى الصغر .

نقاط القوة والضعف هي عوامل خلق القيمة الداخلية (أو تبديدها) كالأصول أو المهارات أو الموارد التي تمتلكها الشركة و توجد تحت تصرفها مقارنة بمنافسيها . و يمكن قياسها باستخدام التقييمات الداخلية أو معايير قياس الأداء الخارجي. بينما الفرص والتهديدات هي عوامل قيمة خارجية تخلق (أو تبدد) و لا تستطيع الشركة السيطرة عليها ، ولكنها تنبثق إما من الديناميكيات التنافسية للصناعة / السوق أو من العوامل الديموغرافية أو الاقتصادية أو السياسية أو التكنولوجية أو الاجتماعية أو القانونية أو الثقافية.

مؤشرات الأداء لبرامج التأمين متناهى الصغر
تستخدم عشرة مؤشرات أداء رئيسية(KPIs) لمراقبة أداء برنامج التأمين متناهى الصغر و جميع تلك المؤشرات العشر مناسبة لجميع أنواع البرامج القائمة . و تسبق المؤشرات تسعة مبادئ رئيسية تعتبر جزءًا لا يتجزأ من إدارة التأمين متناهى الصغر و "شروط مسبقة" وبدونها يكون قياس الأداء بصورة شفافة و دقيقة مستحيلًا.

و تقوم هذه المجموعة من المبادئ والمؤشرات على فرض رئيسي هو أن تقييم برامج التأمين متناهي الصغر يستند إلى المقارنة بين قيم المؤشرات الفعلية والمتوقعة، و من ثم تحديد الانحرافات التي يجب العمل عليها مستقبلاً.

تطوير المنتجات والتسعير

يعتمد تطوير المنتج و تسعيره على نتائج أبحاث السوق ويتطلب مهارات اكتوارية، أو قد تستخدم أحياناً أساليب أبسط و أكثر ملاءمة، ولكن هناك مزايا في استخدام النماذج الأكثر تعقيدًا ، وعادة لا يبدأ قرار تقديم خدمات التأمين متناهى الصغر من نقطة الصفر. فمن خلال تفاعل العديد من الشركات بانتظام مع عملائها يتكون لديها فكرة جيدة عن الأخطار المختلفة التي تؤثر على أسرهم واحتياجات التأمين الخاصة بهم، ومع ذلك ، لضمان ملاءمة المنتج بشكل جيد ، يجب إجراء أبحاث السوق دون أي تحيز افتراضي .

و تتم عملية تطوير المنتج من خلال الخطوات التالية :
1.بداية يتم تحديد وفهم قائمة الأخطار التي تؤثر على الأسر المستهدفة من خلال نتائج أبحاث السوق ، فضلاً عن تأثير الأخطار وكيفية إدارتها حاليًا على مستوى الأسرة والمجتمع والشركات و من هذه القائمة يتم تحديد الأخطار القابلة للتأمين كآفاق لتطوير المنتج.

2.ثم يطرح السؤال التالي: "مع ضعف القدرة المالية للعملاء ، ما هي الأخطار القابلة للتأمين التي يفضل المستهلكون في السوق التأمين عليها أولاً ؟" و هو السؤال الذي يجب أن يتم الرد عليه من خلال نتائج البحث. ومع ذلك ، قد لا يكون من الممكن دائمًا تأمين تلك الأخطار في أعلى القائمة. على سبيل المثال ، قد تصنف جمعية تعاونية لصغار المزارعين الحماية ضد أخطار تلف المحاصيل كأولوية قصوى. نظرًا لأن معظم الأحداث القابلة للتأمين التي تسبب تلف المحاصيل هي ظواهر طبيعية واسعة النطاق تؤثر على العديد من المزارعين في نفس الوقت ، و بالتالي فإن إنشاء برنامج تأمين ذاتي على المحاصيل يفوق قدرة أي جمعية تعاونية ، و بالتالي يكون الحل هو وجود شركة تأمين تعمل كشريك مناسب أو برنامج حكومي. وبالتالي ، فإن القرار بشأن منتج ما يعتمد دائمًا على مجموعة من احتياجات السوق والحقائق الأخرى التي تحدد جدواه .

3.بعد تحديد الأخطار التي يجب التأمين عليها ، يتم تقدير الفوائد وميزات المنتج جنبًا إلى جنب مع القدرة والاستعداد للدفع من قبل العميل. ومن خلال أبحاث السوق يمكن تحديد الحد الأقصى للقسط الممكن تحمله من قبل هذه الفئة من العملاء، و هنا تكمن صعوبة الموازنة بين طرح بدائل واقعية و مجدية اقتصادياً.

4.يجب أن يسفر تحليل نتائج أبحاث السوق عن النتائج التالية :
الأخطار التي يجب التأمين عليها ؛ أفراد الأسرة المراد تغطيتهم ؛ حجم الأقساط التي يكون السوق قادرًا على دفعها ؛ وبالتالي ، نطاق الحماية والفوائد المتوقعة. بالإضافة إلى ذلك ، ستوفر أبحاث السوق مؤشرًا أوليًا حول جدوى وملاءمة التأمين على الأخطار المحددة.

بالإضافة إلى تقدير الأسعار والمزايا التي يتوقعها السوق، ويجب أن يتم حساب ذلك من قبل خبراء اكتواريين مدربين في مجال التأمين متناهى الصغر بالتعاون مع قناة التوزيع نظراً لإلمامها بالظروف السائدة وعملائها، و يكمن التحدي في أنه إذا تم تحديد معدل قسط مرتفع للغاية بالنسبة للمزايا المتوقعة وخصائص المنتج ، فسيجد العملاء أنه يفوق قدرتهم على الدفع ، مما يجعل من الصعب تحقيق معدل اختراق جيد، من ناحية أخرى ، لن يكون البرنامج ممكنًا اقتصادياً إذا كان القسط شديد الانخفاض.

كما يتم تحديد جميع التدفقات المالية الخارجة(Cash outflow) المتوقعة لكل فترة محاسبية خلال مدة تنفيذ البرنامج بما في ذلك تضمين المصاريف التشغيلية (التسويقية ، الإدارية ، الاهلاك والاستهلاك ، إلخ) وإعادة التأمين وتكاليف المطالبات المتوقعة.
وبالمثل ، يتم دمج التدفقات الداخلة المتوقعة (Cash inflow) مثل الأقساط ، وعوائد الاستثمار ، والعمولات، والإعانات ، والإيرادات المتوقعة الأخرى. و يجب تقدير الالتزامات المستحقة ،والاحتياطيات و طرق تمويلها، ومن خلال الموازنة المتوقعة ، يتم حساب بعض مؤشرات الأداء المالي الرئيسية ويتم تعديل النموذج حتى يتم تحقيق القيم المستهدفة في المستقبل.

ومن الأخطاء الشائعة في هذا الصدد قيام بعض الخبراء بتحديد قسط التأمين استناداً إلى تسعير منتجات تجارية أو منتج تأمين متناهي الصغر مماثل في السوق ، و تكمن المشكلة الرئيسية في أن مثل هذه المنتجات الأخرى تم تطويرها في ظل ظروف مختلفة وعادةً لسوق آخر بخصائص واحتياجات مختلفة.


ظروف السوق والمنافسة
البيئة الكلية :-
تؤثر البيئة الكلية بشكل مباشر على أداء صناعات الخدمات المالية بما في ذلك التأمين و التأمين متناهى الصغر وتحدد العديد من الأخطار التي يواجهها السكان المؤمن عليهم ، وتشمل كل ما يلى:-

•الجغرافيا الطبيعية: مثل- مساحة الدولة ، والموقع ، والخصائص المادية ، ومساحة الأراضي الصالحة للزراعة ، والمناطق الساحلية.

• السكان: اتجاهات حجم السكان ، والكثافة ، والتركيبة السكانية ، الصحة ، متوسط العمر المتوقع ، معدلات المواليد ، ومعدلات الوفيات ، ومعدلات الهجرة ، معدلات التحضر ، معدلات الخصوبة.

• السياسة والأداء الاقتصادى: معدلات التضخم ، وأسعار الفائدة ، والضرائب ، ومعدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي ، ومعدلات البطالة ، وهيكل الاقتصاد ، والإصلاحات الاقتصادية الأخيرة .

• البيئة: ما هي الحالة والاتجاهات في الحفاظ على البيئة أو تدهورها؟

• المؤشرات الاجتماعية: مثل-التفاوت في الدخل ، ومعدلات الفقر ، وحجم ومعدلات نمو الطبقات الوسطى .

• المؤشرات الصحية: نسبة الأطباء لكل شخص ، ومعدلات وفيات الأمهات والأطفال ، والأمراض الرئيسية ، إلخ.

البيئة التنظيمية:-
يُعد الإطار التنظيمي عاملاً تمكينيًا بالغ الأهمية ، وبالتالي من المهم معرفة كيفية توافق البرنامج مع اللوائح الحالية التي تحكم برامج التأمين والحماية الاجتماعية ،و يؤثر الإطار التنظيمي على (منتج / برنامج) التأمين متناهى الصغر بعدة طرق تشمل التصميم ، السعر ، جودة الخدمة ، وغيرها.

السوق :
من الشائع تقسيمه إلى جزئين رئيسيين: جانب العرض و الذي يشير إلى الصناعات ذات الصلة ومقدمي الخدمات وبرامج الدولة ؛ وجانب الطلب الذي يهتم نوعية المستهلكين واحتياجات الشرائح المستهدفة للخدمات المختلفة ، وتهدف مناقشة عوامل العرض والطلب إلى تحديد الفجوات الموجودة في الخدمة.

التخطيط المالي
سواء كان برنامج التأمين متناهي الصغر يهدف إلى تحقيق الربحية أم كان غيرهادف للربح ، يعد الأداء المالي أمراً ضرورياً للتخطيط والمعلومات المستقبلية ، و مهما كان الجزء النظري من الأعمال التجارية مقنعاً، فإن النتائج المالية المتوقعة غالباً ما تكون أكثر دلالة .

و يصف الجدول التالى كيفية تطوير المنتجات وتسعيرها من قبل الاكتواريين باستخدام تقنيات النماذج Modelling ، ويكون ناتج النماذج سلسلة من الموازنات التقديرية ، و يمكن أن تكون على أساس شهري أو ربع سنوي أو سنوي حتى نهاية مدة تنفيذ البرنامج.
و من هنا تعد التوقعات المالية بشكل عام ذات حساسية للتغيرات التي قد تطرأ على أي من الافتراضات - وبالتالي فإن تغيير مواصفات المنتج و/أومعدلات الأقساط و/أومعدلات النمو المستهدف و/أوالمصروفات وأسعار الفائدة .

في حالة عدم توفر نموذج أو المعلومات المتاحة للنمذجة ، يمكن إعداد التوقعات المالية بشكل مناسب من خلال برنامج جداول بيانات مثل Excel. 

تقييم المخاطر
يجب أن تحتوي خطة العمل على قسم خاص "لإدارة الأخطار المؤسسية و التشغيلية" يحدد المخاطر الرئيسية التي يمكن أن تعيق النجاح ، واحتمال حدوث كل خطر ، وكيف سيستجيب البرنامج لأي من الأخطار التي يمكن تحققها.

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

استطلاع الرأى

هل تتوقع نجاح إيهاب جلال مع منتخب مصر؟