ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

الحقيقة الكاملة لإعادة مباراة مصر والسنغال.. 3 سيناريوهات تنتظر الفراعنة.. ومسؤول بالاتحاد الإفريقي يصدم الجميع

الخميس 21-04 - 01:16 م
نيوز 24
تنظر لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، شكوى مصر بشأن إعادة مباراة السنغال، في إياب الجولة الحاسمة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

وتأهل "أسود التيرانغا" إلى مونديال قطر 2022 بالفوز على مصر بضربات الترجيح، بعد التعادل ذهابا وإيابا بنتيجة 1-1.

وقدم اتحاد الكرة المصري ملفا به كافة الأحداث والمضايقات التي تعرضت لها بعثة منتخب مصر في رحلة داكار لخوض جولة الإياب.

الملف المصري تضمن غياب التأمين لحافلة المنتخب، وصعوبة الوصول للملعب قبل المباراة في الوقت المحدد، والاعتداءات من قبل الجماهير داخل الملعب، بإلقاء زجاجات المياه، واستخدام أشعة الليزر.

ويعتمد الفيفا في نظره لتلك القضايا على تقرير حكم المباراة حيث تنص المادة العاشرة من لائحة الاتحاد الدولي على أن يرسل حكم المباراة تقريرًا يراعي خلاله كافة التفاصيل التي شهدها قبل وأثناء وبعد المباراة.

وتنص المادة 16 في لائحة الانضباط، على المخالفات الوارد حدوثها ونص العقوبات.

وجاءت نص المخالفات في اللائحة كالتالي: محاولة اقتحام ملعب المباراة، أو إلقاء أي أشياء في الملعب، أو استخدام الألعاب النارية، أو استخدام مؤشرات الليزر أو استخدام الإيماءات أو الكلمات لنقل رسالة غير المناسبة، وخاصة الرسائل ذات الطبيعة السياسية أو الأيديولوجية أو الدينية، أو إحداث أي أضرار في الملعب، أو إحداث اضطراب أثناء النشيد الوطني، أو أي نقص في النظام والانضباط في الملعب أو حوله.

أما العقوبات فصنفها الاتحاد الدولي في لائحة الانضباط إلى درجات متفاوتة تبدأ بالتحذير وقد تصل للاستبعاد.

- العقوبة الأولى تتضمن التحذير والتوبيخ، والغرامة، وسحب الجوائز أو اللقب

- العقوبة الثانية وهي الإيقاف، أو حظر المشاركة في أي نشاط له علاقة بكرة القدم، أو الحرمان من التواجد على مقاعد البدلاء.

- العقوبة الثالثة: لعب المباريات دون جماهير، أو عدد محدود من الجماهير، أو الحرمان من لعب صاحب العقوبة على لعبه، أو إلغاء نتيجة المباراة، أو خصم النقاط، أو النزول للدرجة الأدنى، أو الاستبعاد من المسابقة، أو إعادة المباراة.

- العقوبة الرابعة: غرامة لا تقل عن 100 فرنك سويسري أو أكثر من مليون فرنك سويسري.

وتؤكد اللائحة أن الاتحادات مسؤولة ضمنيا عن الغرامات والعقوبات الموقعة على لاعبيها أو مسؤوليها، وكذلك يجوز الجمع بين أكثر من عقوبة.

ومن المنتظر 3 سيناريوهات بشأن طلب إعادة مباراة مصر والسنغال، وهي: رفض المطالب المصرية وعدم توقيع أي عقوبات على الجانب السنغالي (وهو السيناريو الأضعف)، الاكتفاء بغرامة مالية على الجانب السنغالي مع حرمان منتخب السنغال من الحضور الجماهيري لمباراة أو مباراتين وتوجيه اللوم له (وهو السيناريو المتوقع، وحينها سيذهب الجانب المصري للمحكمة الرياضية للمطالبة بإعادة المباراة مستندا لإدانة الجانب السنغالي)، الحكم بإعادة مباراة مصر والسنغال (وهو السيناريو الذي يأمل الجانب المصري حدوثه).

وأكد عبدالمنعم شطة نجم الأهلي الأسبق ومسؤول الاتحاد الإفريقي “ كاف ” السابق إن مباراة مصر والسنغال لن تعاد كما يردد البعض في الوقت الحالي .

وقال شطة أن إعادة مباراة مصر والسنغال أمر مستحيل، مشيرا إلى ان تقرير حكم المباراة هو الوحيد الذي يمكن إعادة المباراة من خلاله موضحا أن الفيفا اعتمد تقرير الحكم ونتيجة اللقاء والمباراة لن تعاد .




تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع نجاح إيهاب جلال مع منتخب مصر؟

ads
ads