ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

ألكسندر بيتون.. أيقونة الثورة والتحرر الوطني في أمريكا اللاتينية

الأحد 24-04 - 09:18 م
نيوز 24
مصطفى الكردي
يعد ألكسندر بيتون، المولود في الثاني من أبريل عام 1770، أحد أيقونات الثورة والتحرر الوطني في قارة أمريكا اللاتينية.

وينتمي "بيتون" إلى دولة هايتي، وقد ساهم بدورٍ بارزٍٍ في تحريرها من القبضة الاستعمارية لتتحول إلى أولى المستعمرات في منطقة الكاريبي التي استطاعت أن تحرر نفسها بنفسها، ثم تحولت بعد ذلك إلى مركز نشط يدعم القضايا التحررية في قارة أمريكا اللاتينية.

ومن جانبها، وزعت سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية بالقاهرة، منشورًا صادرًا عن وزارة الخارجية الفنزويلية، على الصحف ووسائل الإعلام المصرية، يتضمن بعض المعلومات عن هذا الزعيم التحرري الذي كان ملتزمًا منذ سنٍ مبكرةٍ بمبادئ العدالة الاجتماعية، كما قاتل خلال الثورة الهايتية إلى جانب زعماء آخرين بارزين مثل توسان لوفرتور وجان جاك ديسالين، بالإضافة إلى أنه كان كذلك من أوائل الموقعين على قانون استقلال بلاده.

وقد ارتبط ألكسندر بيتون بعلاقات قوية مع الزعيم الثوري التاريخي لفنزويلا سيمون بوليفار، حيث دعم الثورة الفنزويلية بالسلاح والموارد والتي أدت بالمحصلة إلى إنهاء العبودية في فنزويلا.

كما استمرت العلاقات بين الزعيمين حتى رحيل "بيتون" في 29 مارس عام 1818، وتقديرًا لدوره تقوم المؤسسة الرسمية في فنزويلا منذ عهد الرئيس السابق هوغو تشافيز بإحياء ذكرى ميلاده تقديرًا لدوره وللعلاقات التاريخية بين فنزويلا وهايتي، وحافظ الرئيس الحالي نيكولاس مادورو على هذا الأمر أيضًا.

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع نجاح إيهاب جلال مع منتخب مصر؟

ads
ads