ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

زكاة الفطر للفرد.. دار الإفتاء تحدد قيمتها.. وهذه المواعيد المناسبة لإخراجها (ملف معلوماتي)

السبت 30-04 - 01:12 م
نيوز 24
مع إقتراب شهر رمضان المبارك، بدأ البعض يتسائل عن زكاة الفطر التي يجب على كل مسلم أن يدفعها قبل نهاية الشهر الكريم.

وحددت دار الإفتاء المصرية، قيمة زكاة الفطر للفرد هذا العام بحد أدنى 15 جنيها مصرياً فقط لا غير، موضحة أنه يتم تحديد احتساب قيمة زكاة الفطر وفقاً لأسعار "إردب القمح"، باعتبار أن جميع المصريين يتناولون الخبز المصنوع من القمح.

وقالت دار الإفتاء إن سعر إردب القمح يساوي 900 جنيه مصري، والإردب يوازي نحو 150 كيلو جراما، بما يعني أن سعر كيلو القمح يعادل 6 جنيهات مصرية.

وبحسب الشريعة الإسلامية فإن الزكاة تستخرج بما يعادل صاعا من القمح، والصاع يساوي نحو ٢.٠٤ كيلو، وبحاصل ضرب مقدار الصاع في سعر الكيلو سيكون الإجمالي ١٢.٢٤ جنيه فقط لا غير.

ولهذا حددت دار الإفتاء المصرية سعر زكاة الفطر بالتقريب لنحو 15 جنيها فقط لا غير، كحد أدنى للزكاة، ومن الممكن إخراجها منذ اليوم الأول من شهر رمضان وحتى قبل صلاة العيد طبقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية.

وأعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر أن مقدار زكاة الفطر لهذا العام 1443هـ /2022م يبلغ 15 جنيهًا كحد أدنى للفرد وهو ما تم الاتفاق عليه مع دار الإفتاء المصرية.

واستشهد مجمع البحوث الإسلامية، بما ورد عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: «فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ على كل ذكَر وأنثى صغيرًا وكبيرًا مِنَ المُسْلِمِينَ، وَأَمَرَ بِهَا أَنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إِلَى الصَّلاَةِ» " صحيح البخاري.

وذكر مجمع البحوث الإسلامية، أن مقدار زكاة الفطر يكون من غالب قوت أهل البلد لما ورد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: "كُنَّا نُخْرِجُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ طَعَامٍ»، وَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ: «وَكَانَ طَعَامَنَا الشَّعِيرُ وَالزَّبِيبُ... وَالتَّمْرُ" صحيح البخاري، ولفظ (كان) يدل على أن إخراج زكاة الفطر في عهد رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قد كان من غالب قوت أهل البلد.



وأكدت دار الإفتاء المصرية أنه يستحبُّ إخراج زكاة الفطر قبل صلاة العيد، لكن لا مانع شرعًا من إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين.

وقال الدكتور شوقي علام، مفتي مصر، إنه "يُكرَه تأخيرُ زكاة الفطر لما بعد صلاة العيد، فإن تأخَّر فلا تسقط ويجب إخراجها".

وعن حكم إخراج زكاة الفطر نقودًا، قال مفتي مصر: "الذي نختاره للفتوى في هذا العصر، ونراه أوفقَ لمقاصد الشرع، وأرفقَ بمصالح الخلق، أن تكون نوعية زكاة الفطر ما هو أنفع للمستحق، وعلى هذا يجوز إخراجِ زكاة الفطر مالًا مطلقًا، وهذا هو مذهب الحنفية، وهو الموافق لعمل سيدنا معاذ، فضلًا عن غيره من الصحابة والتابعين والفقهاء".



تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

بعد صفقات الأهلي والزمالك.. من الأقرب لحسم لقب موسم 2022- 2023؟

ads
ads