ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

ماذا قالوا عن التعدي على جنازة شيرين أبو عاقلة؟.. العالم يندد.. والأزهر يكشف مفاجأة صادمة

السبت 14-05 - 02:17 م
نيوز 24

في الساعات الأخيرة، اعترضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، موكب تشييع جثمان الصحفية الفلسطينية الراحلة شيرين أبوعاقلة، حيث اعتدت على المشيعين ومنعتهم من رفع العلم الفلسطيني من أمام مستشفى الفرنساوي في مدينة القدس المحتلة.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، عن انزعاج بلاده الشديد من الاعتداءات التي تعرضت لها جنازة الإعلامية الراحلة شيرين أبوعاقلة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال بلينكن - في بيان له - "تتقدم الولايات المتحدة مرة أخرى بأحر التعازي لأسرة وأحباء الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة".

وأضاف "لقد انزعجنا للغاية لرؤية صور الشرطة الإسرائيلية تتدخل عنوة في موكب جنازتها. تستحق كل عائلة أن تكون قادرة على دفن أحبائها بطريقة كريمة ودون عوائق"، وتابع "نظل على اتصال وثيق مع نظرائنا الإسرائيليين والفلسطينيين وندعو الجميع إلى الحفاظ على الهدوء وتجنب أي أعمال من شأنها زيادة تصعيد التوترات".

كما أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، انزعاجه الشديد من العنف الذي شهدته جنازة الإعلامية الراحلة شيرين أبوعاقلة، وسلوك بعض أفراد شرطة الاحتلال الإسرائيلي تجاه المشيعين.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق - خلال مؤتمر صحفي - "تابع الأمين العام ببالغ الحزن جنازة الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة"، بحسب ما نقله الموقع الإلكتروني للمنظمة.

وأضاف أن جوتيريش "انزعج بشدة من المواجهات بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين المتجمعين في مستشفى مار يوسف (الفرنسي) وسلوك بعض رجال الشرطة المتواجدين في مكان الحادث".

وأكد المتحدث أن الأمين العام "يواصل الحث على احترام حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي".

ومن جانبه، تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف ما تناقلته وسائل الإعلام حول قيام الكيان الصهيوني بأعمال عنف واعتداء على جنازة الصحفية البطلة الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة، أمس الجمعة.

وأكد مرصد الأزهر إدانته ورفضه الشديدين لتلك الأحداث المؤسفة، التي لم تراعِ حرمة الموتى، ولم تحترم حقوق الإنسان؛ حيًا كان أو ميتًا، وكرامة الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن هذه الأعمال الإرهابية والاستفزازية تكشف الوجه الحقيقي لهذا الكيان المغتصب والمعتدي على حقوق الفلسطينين، مطالبًا المجتمع الدولي بمحاسبة الكيان الصهيوني على جرائمه تجاه الفلسطينيين والإنسانية، وإجراء تحقيق عادل في حادث اغتيال الصحفية البطلة شيرين أبو عاقلة، وما تعرضت له جنازتها من قلة مروءة وتجرد كامل من أسمى معاني الرحمة والإنسانية.

وقدم مرصد الأزهر بخالص العزاء وصادق المواساة إلى الشعب الفلسطيني الحر وإلى أسرة الصحفية البطلة الراحلة، وإلى كل إنسان دافع عن قضايا بلاده المشروعة والعادلة، داعيًا المولى عز وجل أن ينصر فلسطين، وأن يأذن لأسوأ احتلال عرفه التاريخ أن يزول، وإلى هذا الأجل؛ يدعو مرصد الأزهر إلى إحياء القضية الفلسطينية في نفوس وعقول النشء والشباب العربي، وأن يلتفّ الجميع حول مساندة الشعب الفلسطيني والتعريف بجرائم الكيان الصهيوني، وعدم الالتفات إلى دعوات التفريق التي يروجها البعض بشكل متعمد أو غير متعمد.

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع نجاح إيهاب جلال مع منتخب مصر؟

ads
ads