ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

هل يتدخل الوزير اشرف صبحى لوقف المهازل ضد قناة الدولة

الخميس 19-05 - 12:05 م
نيوز 24
الاصل ان نقوم بحماية الممتلكات والمكاسب العامة التى تمتلكها الدولة المصرية فى جميع المجالات وغير ذلك هو الخطأ بعينه، فنحن نتحدث عن قنوات الدولة " النيل للرياضة " التى اخرجت ومازالت تخرج معظم النجوم من معدى ومقدمى البرامج الرياضية فى القنوات الرياضية الخاصة ، النيل للرياضة تمتلك الكثير والكثير من المهنية واسرار النجاح رغم منعها منذ عامين وبفعل فاعل من الحصول على حقوق بث مباريات الدورى الممتاز لكرة القدم ، الا ان الذكاء والتفكير خارج الصندوق قادها الى فكرة نقل مباريات الدرجة الاولى او كما تسمى دورى الممتاز "ب" وكان لها السبق فى ذلك ، الا ان الفكرة بعد نجاحها الباهر على شاشة النيل للرياضة وبعد ان لقيت رواج كبير وجماهيرية فى المحافظات، جاء قرار القنوات الرياضية الاخرى الجبارة الا وهى سرق الفكرة والهدف صناعة قاعدة جماهيرية لهذه القنوات الخاصة مثلما نجحت فى ذلك قناتى النيل للرياضة التى تحارب فى بحر ، فهى كما يعلم الكثيرين ممن يعملون فى المطبخ والوسط الرياضى لاتمتلك امكانيات منافسة القنوات الرياضبة الخاصة الاخرى، واعنى الناحية المادية بالطبع ، فالمعاناة وصلت الى مادها، واذا كانت الفكرة المصدرة للراى العام تصفية هذه القنوات ودمجها ، فالتنفيذ يجب ان يكون على مراحل وبخطة معلومة يشارك فيها كل العاملين بها والمسئوليين ايضا ، فالامانة تقتضى ذلك والا يقوم طرف بالوغل على طرف اخر، والمعنى فى بطن الشاعر.

توجهت اليوم الاحد سيارة التلفزيون المصري إلي صالة الدكتور حسن مصطفى لنقل مباراة كرة السلة بين الأهلي مع الأتحاد السكندري على شاشة قناة النيل للرياضة كما نقلت المباريات من قبل ..ولكن فى نفس بوم المباراة افقط أصدر المسئولون عن الصالة فرمان بمنع دخول السيارة إلا بعد دفع رسوم 2000 جنية
 
والسؤال المنطقى ، لماذا تم اتخاذ هذا القرار فجأة وبدون مقدمات او اخطار مسبق ؟ والجميع يعرف أن التلفزيون المصري جهة حكومية وعملية صرف أي مبالغ يتطلب إجراءات وموافقات وخلافه.

وبالفعل لم تدخل سيارة الإذاعة الخارجية الصالة ولم تنقل المباراة لتُحرم قناة النيل للرياضة من نقل المباراة في تعنت واضح وغير مبرر ، بالطبع متخذ القرار لا يهمه أن تذاع المباراة ولكن يهمه أن يدعم ميزانية الصالة المغطاه التابعة لوزارة الرياضة بهذا المبلغ ، والسؤال الذى يتطلب اجابة واضحة ، هل يعلم وزير الشباب والرياضة هذا الامر، خاصة ان قناتى النيل للرياضة التابعة لاتحاد الاذاعة والتلفزيون لها فضل كبير فى نشر انشطة الوزارة المختلفة وبدون مقابل ومنها على سبيل المثال وليس الحصر دورى مراكز الشباب وغيرها.... هل يتدخل الوزير لاعادة الامور لنصابها الطبيعى ومعاقبة موظفينه بصالة د. حسن مصطفى ام ان الموضوع سيمر مرور الكرام... ننتظر لنرى موقف د. اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة الذى لن يرضيه هذا التصرف الغريب من موظفينه .

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

استطلاع الرأى

بعد صفقات الأهلي والزمالك.. من الأقرب لحسم لقب موسم 2022- 2023؟