ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بعد إصابة جاستين بيبر.. ما هي متلازمة رامزي هانت؟

السبت 11-06 - 07:32 م
نيوز 24
شكل إعلان مغني البوب الكندي الشهير جاستن بيبر، إصابته بمتلازمة رامزي هانت، يوم أمس الجمعة، دافعًا لدى الكثيرين للبحث عن هذا المرض النادر، بهدف معرفة أعراضه وأسبابه، وطرق الوقاية منه أو علاجه.

ومتلازمة رامزي هانت، هي حالة عصبية يسببها فيروس ”الحماق النطاقي“، وهو ذات الفيروس الذي يسبب ”جدري الماء“ لدى الأطفال و“القوباء المنطقية“ لدى البالغين، وهو ما يُسبب مرضًا جلديًا.

ويمكن لفيروس ”الحماق النطاقي“ أن يبقى في جسم الشخص طوال حياته، حتى بعد فترة طويلة من تعافيه من ”جدري الماء“، ويستيقظ من جديد لتهيج والتهاب أعصاب الوجه.

وتُعرف المتلازمة رسميًا باسم ”الهربس النطاقي الأذني“، ويأتي الاسم الأكثر شيوعًا من طبيب الأعصاب، جيمس رامزي هانت، الذي اكتشف المرض لأول مرة.


ونقل تقرير لصحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية عن الدكتورة آنا والد، أخصائية الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة واشنطن، قولها: ”إن الأعصاب التي تمر عبر وجه الشخص تمر عبر قنوات عظمية ضيقة جدًا، وعندما تلتهب تتضخم، وتفقد القدرة على العمل“.

ويصيب المرض، وفقًا لتقرير ”نيويورك تايمز“، الرجال والنساء على حد سواء، ويمكن أن يؤدي إلى شلل في جانب واحد من الوجه، وطفح جلدي مؤلم وبثور.

وأشار التقرير إلى أن المرض يعُد أكثر شيوعًا لدى كبار السن، ويعاني بعض المرضى من تغيرات في سمعهم، وربما ”يلاحظون أصواتًا أعلى في أذن واحدة من الأخرى“ أو يصابون بطنين (رنين مزمن في الأذنين) أو حتى صمم في أذن واحدة.

وأوضح التقرير أنه عادةً ما يكون ألم الأذن والوجه جزءًا من المتلازمة، وقد يعاني بعض المرضى من الدوار، منوهًا إلى أن هناك إمكانية الإصابة بمتلازمة رامزي هانت في كل عام لحوالي 5 إلى 10 أشخاص من بين كل 100 ألف شخص.


بدوره، قال الدكتور وليد جافيد، مدير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مستشفى ”جبل سيناء“ وسط نيويورك، للصحيفة الأمريكية إنه يمكن أن تحدث المتلازمة لأي شخص، لكنه أكد أن المرض ليس شيئًا يجب أن يخاف منه الناس.

ونقلت ”نيويورك تايمز“ عن باحثين قولهم إن الأشخاص المصابين بالمتلازمة قد يستغرقون وقتًا طويلًا للحصول على تشخيص دقيق، مشيرين إلى أن مصطلح ”رامزي هانت“ غامض وقد تكون للمرض أعراض مشابهة لـ“شلل بيل“، وهو نوع من شلل العصب الوجهي المؤقت الأكثر شيوعًا.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة ”والد“ للصحيفة إن الأطباء عادة ما يشخصون متلازمة ”رامزي هانت“ عن طريق تحديد البثور الصغيرة التي ظهرت في أذن المريض.



وعن طرق العلاج والوقاية من المرض، نقلت ”نيويورك تايمز“ عن الدكتور مايكل إيسون، أستاذ الأمراض المعدية في كلية طب ”نورث وسترن فاينبيرغ“ الأمريكية، قوله إن معظم الأشخاص الذين لديهم متلازمة ”رامزي هانت“ يتعافون تمامًا، على الرغم من أن مدة المرض يمكن أن تختلف.

وأضاف أن ”الأمر يستغرق أسابيع لبعض الناس، وشهورًا لبعض آخر، ومع ذلك، في حالات نادرة، قد يكون الشلل الوجهي أو فقدان السمع دائمًا“.

بينما قالت الدكتورة والد إنه عادةً ما يتضمن علاج متلازمة ”رامزي هانت“ تناول الأدوية التقليدية المضادة للفيروسات، موضحة أنه في بعض الحالات، قد تُوصف للمرضى أنواع من عقاقير ”الستيرويد“.

وأشارت في تصريحاتها، التي جاءت بعد أن نشر بيبر رسالة عبر حسابه على ”إنستغرام“ قال فيها إنه كان يمارس تمارين الوجه كجزء من علاجه، إلا أن العلاج الطبيعي لا ينصح به عادة للمرضى، لكنه لن يكون ضارًا.

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

استطلاع الرأى

هل تتوقع نجاح إيهاب جلال مع منتخب مصر؟