ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في حوار لـ "مصر جديدة".. رانيا فريد شوقي: والدي لم يكن بخيل.. وهؤلاء يستحقون لقب الكينج في العصر الحالي

الثلاثاء 02-08 - 02:31 م
نيوز 24
حلّت الفنانة رانيا فريد شوقي ضيفةً على برنامج "مصر جديدة" الذي تقدّمه الإعلامية إنجي أنور على قناة Etc.

وتحدثت رانيا عن مرور 24 عاماً على رحيل "وحش الشاشة" فريد شوقي، موضحة أن الفن كان عشقه الأول، وطالبت بضرورة تكريم والدها لإسهاماته الكبيرة في الفن، مشيرة إلى أن الراحل حصل على وسام الجمهورية من الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس الأسبق جمال عبد الناصر.


وأضافت خلال حوارها مع الإعلامية إنجي أنور ببرنامج "مصر جديدة" المذاع عبر قناة ETC : المشكلة التي سببها لنا مسلسل "البخيل وأنا" هي أن الناس صدقوا وجود صفة البخل عند والدي، وهو لم يكن بخيلا إطلاقا.

وتابعت : والدي كان يحكي عن قريب له بخيل جدا، وأيضا أحد أصدقائه المقربين، وفكرة المسلسل مأخوذة من آية قرآنية تتحدث عن البخل والاعتدال، وحتى الآن أجد على السوشيال ميديا من يؤكدون اتصافه بالبخل ولا أعرف كيف تأكدوا من ذلك.

وواصلت : كان عنده اهتمام كبير بقضايا المجتمع، وفي فيلم "هكذا الأيام" في السبعينيات، حذر من دخول الهيروين إلى مصر وضرره على الشباب، وهذا الفيلم من إنتاجه وبطولة الفنانة المعتزلة نورا في بدايتها.

وكشفت رانيا فريد شوقي أن أحد أحلام والدها التي لم يحققها كان تصوير فيلم كتبه بالفعل داخل الكعبة، وتدور أحداثه حول أب تصاب ابنته بالسرطان، ولا تشفى إلا بعد القيام برحلة عمرة، كما سعى والدها للحصول على لقب فنان الشعب، وطالبت بتكريمه وتكريم الفنانين الذين ساهموا في تأسيس صناعة السينما في مصر.

وعن تجسيد أفلام السيرة الذاتية، رأت رانيا فريد شوقي، أن هذه الأعمال الفنية لم تنجح، مضيفة أن أعلى عمل فني حقق نجاحا كبيرا كان لسيدة الغناء العربي أم كلثوم.

وتابعت رانيا فريد شوقي "أتحدى إن كان هناك أي فيلم لفريد شوقي انتصر فيه الشر على الخير والفنان الراحل فريد شوقي عمره ما تمنى أنه يجيب ولد، لأنه خلِّد اسمه بنفسه".

وكشفت رانيا فريد شوقي تعليقًا على لقب والدها: "مَن يستحق لقب الملك في العصر الحالي نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح والكينج محمد منير".




تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من بطل الدوري هذا الموسم؟

ads
ads