ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالصور.. "نهوض وتنمية المرأة" تنفذ مشروع أمهات في خطر لرعاية النساء الحوامل بمصر القديمة

الأحد 23-01 - 02:03 م
جانب من الحدث جانب من الحدث
مصطفى الكردي
بدأت جمعية نهوض وتنمية المرأة، برئاسة الدكتورة إيمان بيبرس، في تنفيذ مشروع "أمهات في خطر" وهو يهدف إلى تقديم الرعاية الصحية للنساء الحوامل الأكثر احتياجًا في منطقة مصر القديمة وذلك للسيدات حديثي الزواج من ذوات الفترة العمرية من " 21إلى 38" عام " خلال فترة حملهن من الشهر الرابع حتى الشهر التاسع"، واللاتي لم يتلقين أية رعاية صحية أثناء الحمل قبل ذلك وذلك في مراكز طبية متخصصة.



ومن أهداف المشروع تقديم الرعاية الطبية لهن خاصة في ظل انتشار وباء الكرونا من خلال توفير الفحوصات الصحية الدورية لمتابعة مراحل الحمل والولادة في بيئة آمنة وصحية، إلى جانب علاجهن من أية مخاطر قد تتعرضن لها نتيجة مضاعفات الحمل، مع توفير الأدوية اللازمة اللاتي يحتجن إليها نتيجة الفحص الطبي مع المقويات والفيتامينات الخاصة بالحمل، ومتابعة وتوثيق كل حالة أثناء فترة الحمل والولادة، وهذا بالإضافة إلى توفير التحاليل والأشعات التي قد تحتاجها السيدات الحوامل في هذه الفترة.


ومن جانبها صرحت إيمان بيبرس، بأن المشروع لم يكتفي فقط بتقديم الرعاية الطبية المتمثلة في الكشوف الطبية وتوفير الأدوية والتحاليل ولكن يعمل على إمداد السيدات الحوامل المتزوجات حديثَا بالمعلومات اللازمة عن مرحلتي ما قبل الولادة وما بعدها مع كيفية التعامل مع المولود، مع توضيح أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل، وتوعيتهن بالأخطاء الشائعة أثناء الحمل والولادة ،هذا بالإضافة إلى تزويدهن بالمعلومات اللازمة حول أهمية استخدام وسائل تحديد النسل لتنظيم الأسرة، وتوعيتهن بالصحة الإنجابية.


وأضافت "بيبرس" نتيجة انتشار وباء كروونا يقوم المشروع بتنظيم دورة تدريبية للسيدات الحوامل المستفيدات من المشروع حول الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا نتيجة انتشاره خلال هذه الفترة ، ولأن النساء الحوامل من بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة ، مما قد يؤثر على حملهن وصحة جنينهن، مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الاحترازية حفظَا على سلامة كل سيدة حامل مشاركة في الندوة، مع توزيع مواد وقائية ومطهرات عليهن بعد الإنتهاء من الجلسة.

تعليقات Facebook

تعليقات نيوز 24

استطلاع الرأى

هل تتوقع نجاح إيهاب جلال مع منتخب مصر؟