عاجل
الأحد 29 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير الري الجنوب سودانى يعرب عن شكره لمصر لما تقدمه من دعم لجنوب السودان

جانب من الحدث
جانب من الحدث



في احتفال شعبى كبير، افتتح الدكتور/ هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، والسيد/ بال ماي دينج وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان ، محطة مياه الشرب الجوفية في المنطقة السكنية بجبل ليمون (أحد الأحياء الموجودة بشرق العاصمة جوبا) وسط حفاوة وسعادة بالغة من المواطنين بالحي، وذلك بحضور السيد السفير/ معتز مصطفي عبد القادر سفير جمهورية مصر العربية بجنوب السودان ولفيف من القيادات والمسئولين من البلدين.
وفي كلمته بالاحتفالية.. أعرب الدكتور سويلم عن سعادته بالتواجد وسط أهالي دولة جنوب السودان الشقيقة والاحتفال معهم بانطلاق المياه من محطة مياه الشرب المهداه من الشعب المصري للشعب الجنوب سودانى الشقيق، والتي تحمل الخير والتنمية للمواطنين بالمنطقة حيث تخدم ما يقرب من ٢٠٠٠ نسمة، معرباً عن سعادته الشخصية برؤية تأثير المحطة على المواطنين.
وأشار سيادته لإنتهاء مصر من تنفيذ (٢٠) محطة مياه شرب جوفية بالمناطق النائية مع تشغيلها بالطاقة الشمسية لتحقيق إستدامة تشغيلها وتوفير مياه الشرب لما يقرب من ١٠٠ ألف نسمة، بالإضافة لتنفيذ العديد من مشروعات حصاد مياه الأمطار والحد من مخاطر الفيضان وأعمال تطهير المجارى المائية من الحشائش لتسهيل حركة الملاحة النهرية وتنشيط حركة التجارة، وذلك في إطار دعم مصر الدائم لجمهورية جنوب السودان لتنفيذ المشروعات التنموية في مختلف المجالات.
وأكد الدكتور سويلم أن العلاقات المصرية الجنوب سودانية عميقة وممتدة على كافة الأصعدة وعلى مدى سنوات طويلة تم خلالها تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي تعود بالنفع المباشر على مواطني دولة جنوب السودان، ومؤكداً على أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من مشروعات التنمية في مختلف ولايات جنوب السودان الشقيق.
وأشاد الدكتور سويلم بذكرى السيد/ مناوا بيتر وزير الموارد المائية والري الجنوب سودانى الراحل، ودوره البارز في تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية والري. 
وفى كلمته عبر السيد/ بال ماي دينج عن سعادته بزيارة الدكتور سويلم، ومعرباً عن شكره لجمهورية مصر العربية لما تقدمة من دعم لجمهورية جنوب السودان خاصة في مجال توفير مياه الشرب النقية للمواطنين، مما يُسهم في إستقرار المواطنين والحد من الصراعات.