عاجل
السبت 02 مارس 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير السياحة يُشارك في الجلسة العامة لمجلس النواب لاستكمال مناقشة مواد مشروع قانون إنشاء الغرف السياحية

جانب من الحدث
جانب من الحدث

وافق مجلس النواب المصري، في جلسته العامة التي انعقدت، بمشاركة السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار والمستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المجالس النيابية، على مشروع القانون المُقدم من الحكومة بشأن إصدار قانون إنشاء الغرف السياحية وتنظيم اتحاد لها، في مجموعه، وسيتم تحديد جلسة قادمة للتصويت النهائي.
وجاء ذلك بعد مناقشات مستفيضة لكافة مواد مشروع هذا القانون استمرت على مدار ٤ جلسات.
وقد انعقدت الجلسة اليوم برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، وبحضور النائبة نورا علي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، وأعضاء المجلس.
كما حضر من وزارة السياحة والآثار كل من الأستاذ أحمد عبيد مساعد وزير السياحة والآثار لشئون قطاع مكتب وزير السياحة والآثار، والأستاذة يمنى البحار مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية، والمستشار حازم اللمعي والمستشار أحمد ماهر المستشارين القانونيين لوزير السياحة والآثار، والدكتورة سها بهجت مستشار وزير السياحة والآثار لشئون التدريب والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، والدكتورة إلهام فودة مدير عام الإدارة العامة للاتصال السياسي والشئون البرلمانية بالوزارة. 
وقد شهدت الجلسة اليوم عرض ومناقشة بشكل تفصيلي لباقي مواد مشروع هذا القانون التي لم يتم مناقشتها خلال الجلسات السابقة.
وكان قد أكد السيد أحمد عيسى، في تصريحاته، على أن مشروع هذا القانون سيكون له دور هام في تحقيق توزان جيد بين سلطة الوزارة كرقيب ومُنظم لصناعة السياحة في مصر ومُرخص للنشاط السياحي بها وبين قدرة القطاع الخاص على التفاعل والتعاون مع هذا الرقيب.
وأوضح أن الهدف من إصدار هذا القانون يتمثل في تعزيز دور وقوة القطاع الخاص في صناعة السياحة في مصر، وتمثيله بصورة أكبر من خلال مؤسسات عمل مدني قوية وفعالة، والتي تتمثل في الاتحاد والغرف السياحية ليكون دورها أكثر فعالية وعلى درجة كبيرة من الكفاءة لتمثيل الصناعة أمام الوزارة، بجانب أهمية أن تكون لها القدرة على دراسة وتقديم مقترحات وسياسات مدروسة بما يفيد الصناعة ويساهم في رفع مسارها وزيادة حجم وعدد المنشآت العاملة والفاعلة بها.
وأشار إلى أهمية وجود قانون يضمن للجميع وخاصة المتميزين الانخراط في العمل المدني وأن تعود ثمار جهودهم إيجاباً على عملهم، وأن يعطي القانون استقلالية كافية لهم.
ويأتي ذلك تنفيذاً للتكليف الدستوري الوارد في المادتين ٧٦ و ٧٧ من الدستور المصري واللتان قررتا منح المجالس المُنتخبة سلطة واسعة في إدارة المؤسسات التي تم اختيارهم لإدارتها. 
وجاء مشروع هذا القانون نظراً لمرور وقت طويل منذ صدور القانون رقم 85 لسنة 1968 بإنشاء غرف سياحية وتنظيم اتحاد لها، ووجود قصور في الواقع الفعلي في العديد من أحكامه عن مواكبة الظروف المستجدة مما أدى لوجود ضرورة لتحديث التنظيم التشريعي للغرف السياحية واتحادها بما يكفل قيامها بمهامها بالشكل الأمثل.
تجدر الإشارة إلى أن فلسفة مشروع هذا القانون ترتكز على تحقيق التوازن والاتساق بين تنظيم وإنشاء وإدارة الغرف السياحية واتحادها وفق أساس ديمقراطي يدعم استقلالها طبقاً للدستور وفي إطار السياسة العامة للدولة، وقد أتى مشروع هذا القانون بمميزات عدة لتحقيق فلسفته وأهدافه.
ومن الجدير بالذكر أن مجلس النواب كان قد عقد ثلاثة جلسات عامة سابقة لمناقشة مشروع هذا القانون، الأولى كانت في ٢٩ يناير الماضي والتي انتهت إلى الموافقة عليه من حيث المبدأ، وتوالت الجلسات بعد ذلك والتي تم خلالها مناقشة مواد هذا المشروع بشكل تفصيلي وصولاً الى جلسة اليوم الاثنين الموافق 13 فبراير الجاري.