عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الدكتور سويلم يتابع موقف مشروع "تعزيز التكيف مع التغيرات المناخية فى منطقتى الساحل الشمالى ودلتا النيل"

جانب من الحدث
جانب من الحدث

* إستعراض مخرجات خطة الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية ، وسبل إستفادة جهات الوزارة منها في أعمالها بشكل منهجي
* إستعراض مخرجات المشروع والأنشطة المتوقع تنفيذها بعد نهو المشروع ، ومقترحات تنفيذ أعمال حماية لأجزاء أخرى من المناطق الساحلية
الدكتور سويلم :
- التوسع في إستخدام الحلول القائمة على الطبيعة خاصة في المناطق الساحلية
- تنفيذ أعمال حمايات للمناطق المنخفضة بطول ٦٩ كم في خمس محافظات ساحلية
- إستخدام تقنيات قليلة التكلفة ومواد صديقة للبيئة ودمج المجتمع المحلى في المشروع
- العمل على إقامة محطات رصد لمتابعة التغيرات في الأمواج والرياح ومنسوب سطح البحر 
عقد السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً لأعضاء اللجنة التنفيذية والمدير التنفيذي لمشروع "تعزيز التكيف مع التغيرات المناخية فى منطقتى الساحل الشمالى ودلتا النيل فى مصر" والذى تنفذه الوزارة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي وبمنحة من صندوق المناخ الأخضر بقيمة ٣١.٤٠ مليون دولار .
وقد تم خلال الإجتماع إستعراض المخرجات الحالية من خطة الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية وسبل إستفادة كافة جهات الوزارة منها في أعمالها بشكل منهجي ، وإستعراض المخرجات والأنشطة المتوقع تنفيذها بعد نهو المشروع ، وآلية التنسيق والتعاون بين إدارة المشروع وجهات الوزارة حاليا وحتي نهو المشروع ، كما تم بحث مقترحات تنفيذ أعمال حماية لأجزاء أخرى من المناطق الساحلية المعرضة للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية من خلال المشروع .
وصرح الدكتور سويلم أن الوزارة تعمل على التوسع في إستخدام الحلول القائمة على الطبيعة خاصة في المناطق الساحلية ، وهو ما يتجلى فيما أنجزته وزارة الموارد المائية والري بمشروع "تعزيز التكيف مع آثار التغيرات المناخية على السواحل الشمالية ودلتا نهر النيل" بتنفيذ أعمال حمايات للمناطق المنخفضة بإجمالى أطوال تصل إلى حوالى ٦٩ كم في خمس محافظات ساحلية هى (بورسعيد – دمياط – الدقهلية – كفر الشيخ – البحيرة) .
وأضاف سيادته أن هذا المشروع يتميز بتنفيذ تجارب رائدة فى إستخدام تقنيات قليلة التكلفة ومواد صديقة للبيئة من البيئة المحيطة بمنطقة المشروع فى أعمال الحماية من خلال إنشاء عدد من جسور الحماية الشاطئية لحماية المناطق المنخفضة ، والتي تتضمن أيضا إنشاء خطوط طولية (عبارة عن أسوار من البوص) كمصدات للرمال ثم عمل صفوف عمودية عليها تستخدم في تجميع الرمال وتقليل فقد الرمال بواسطة الرياح أثناء العواصف ، وقد ساهم المجتمع المحلى في تصنيع أسوار البوص بالشكل الذى يحقق دمج المجتمع المحلى في المشروع وزيادة فرص العمل وتحقيق الإستدامة للمشروع .
كما يستهدف المشروع أيضاً إقامة محطات رصد علي البحر المتوسط لمتابعة التغيرات في الأمواج والرياح ومنسوب سطح البحر نتيجة التغيرات المناخية ، وكذلك إعداد خطة إدارة متكاملة للمناطق الساحلية على طول السواحل الشمالية لمصر على البحر المتوسط للحفاظ على الإستثمارات ومناطق التنمية والثروات الطبيعية بالمناطق الساحلية .
تم عقد اللقاء بحضور كل من السيد المهندس/ محمد صالح رئيس مصلحة الرى ، والسيد المهندس/ محمد عبد السميع رئيس هيئة الصرف ، والسيد الدكتور/ أيمن السيد رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء ، والسيد المهندس/ أحمد رشاد رئيس هيئة حماية الشواطئ ، والسيد الدكتور/ محمد رشدى مساعد الوزير للمشروعات القومية ، والسيد الدكتور/ أسامة الظاهر رئيس قطاع المياه الجوفية ، والسيد المهندس/ وليد حقيقى رئيس قطاع التخطيط ، والسيد الأستاذ الدكتور/ سامى سعد مدير معهد بحوث الهيدروليكا ، والسيد الأستاذ الدكتور/ محمد رامى مدير معهد بحوث التغيرات المناخية ، والسيد الأستاذ الدكتور/ احمد البلاسى مدير معهد الموارد المائية ، والسيد الأستاذ الدكتور/ مصطفى أبو زيد مدير معهد بحوث الميكانيكا والكهرباء ، والسيد الأستاذ الدكتور/ محمد شعبان مدير معهد بحوث الصرف ، والسيدة الأستاذة الدكتورة/ منال عبد المنعم مدير معهد بحوث المياه الجوفية ، والسيد الأستاذ الدكتور/ أحمد مصطفى مدير معهد بحوث المساحة ، والسيد الأستاذ الدكتور/ أحمد مصطفى القائم بمهام مدير معهد بحوث الشواطئ ، والسيدة المهندسة/ سلوى عبد الفتاح رئيس الإدارة المركزية للتنفيذ والصيانة لساحل البحر الأحمر بهيئة حماية الشواطئ ، والسيدة المهندسة/ جيهان مصطفى رئيس الإدارة المركزية لنظم التليمترى ، والسيدة الدكتورة/ نوران البدوى مستشار الوزير لتحلية ومعالجة المياه ، والسيد الدكتور/ محمد أحمد المدير التنفيذي لمشروع تعزيز التكيف مع التغيرات المناخية بالساحل الشمالي ودلتا نهر النيل ، والسيدة الدكتورة/ هبة عبد العزيز بالمكتب الفني للسيد الوزير .