عاجل
الإثنين 30 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الأمم المتحدة محذرة ًمن قصف منشآت نووية أوكرانية: "لعب بالنار"

نيوز 24

هزت انفجارات قوية منطقة محطة الطاقة النووية زابوروجيا الأوكرانية، منهيةً بشكل مفاجئ فترة من الهدوء النسبي، بحسب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافاييل ماريانو غروسي، في بيان نشره موقع أخبار الأمم المتحدة، إن تلك الانفجارات التي وقعت مساء السبت، ومرة أخرى أمس الأحد، شددت على الحاجة الملحة لاتخاذ تدابير للمساعدة في منع وقوع حادث نووي هناك.

وقال "غروسي": "كما قلت مرارًا من قبل، هذا لعب بالنار!".

وفيما يبدو أنه قصف متجدد في - وبالقرب من موقع - أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، أفاد خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الميدان بأن أكثر من عشرة انفجارات سُمعت في غضون فترة زمنية قصيرة في ساعات الصباح بالتوقيت المحلي.

كما تمكن فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من رؤية بعض الانفجارات من نوافذهم.

وفي هذا الصدد أوضح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: "الأخبار الواردة من فريقنا ليلا وهذا الصباح مزعجة للغاية".

ونقلًا عن المعلومات التي قدمتها إدارة المنشأة، قال فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن هناك أضرارًا لحقت ببعض المباني والأنظمة والمعدات في الموقع، ولكنها غير مهددة للسلم والأمن النوويين.

وأضاف يقول: "وقعت انفجارات في موقع محطة الطاقة النووية الكبرى، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق. من يقف وراء هذا يجب أن يتوقف على الفور".

وبحسب تقارير إخبارية، ألقت سلطات الطاقة النووية الروسية والأوكرانية باللوم على قوات الجانب الآخر، مما يثير مخاوف من وقوع حادث نووي خطير. وحتى الآن، لم ترد أي تقارير عن أي تسرّب إشعاعي في المحطة التي تحتلها روسيا.

وكذلك فقد قال خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه لم ترد أنباء عن سقوط ضحايا وإنهم على اتصال وثيق بإدارة الموقع.

في الوقت نفسه، وبينما يواصل الخبراء تقييم الوضع وتقديم المستجدات، جدد رئيس الوكالة نداءه العاجل بأن يوافق طرفا النزاع على تنفيذ إنشاء منطقة أمان وأمن نووي في زابوروجيا في أسرع وقت ممكن.

وفي الأشهر الأخيرة، أجرى مشاورات مكثفة مع أوكرانيا وروسيا بشأن إنشاء المنطقة – لكن حتى الآن لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وحول ذلك قال رافاييل غروسي: "لن أستسلم حتى تصبح هذه المنطقة حقيقة واقعة. كما يظهر القصف المستمر، ثمّة حاجة إليها أكثر من أي وقت مضى".