عاجل
الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

"غوتيريش" في افتتاح تحالف الحضارات: عالم اليوم مأزومًا ونزاعاته تدمر الحياة

نيوز 24

انطلقت أعمال المنتدى العالمى التاسع لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة صباح اليوم الثلاثاء، بمدينة فاس المغربية.

ويترأس المنتدى الذي يستمر لمدة يومين وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة، وميجيل أنخيل موراتينوس، الممثل السامي لتحالف الحضارات، بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ونحو 40 وزيرًا ورئيسًا ومسئولًا من المنظمات الدولية الأعضاء فى تحالف الأمم المتحدة للحضارات، بالاضافة إلى ألف مشارك من مختلف دول العالم.

ويضم المنتدى شبكة من المنظمات غير الحكومية والمبادرات المجتمعية والتجمعات الشبابية، بالإضافة إلى ممثلي الدول الأعضاء بالتحالف، ويتم خلاله تنظيم ثلاث جلسات عامة تفاعلية تتمحور حول تعزيز السلام عبر العالم من خلال الحوار بين الأديان والثقافات والحضارات، وإبراز أهمية القادة الدينيين في تحقيق السلام والاحترام المتبادل والوئام الاجتماعي، والوقوف على الجهود المبذولة من جانب المنظمة الدولية لمنع التطرف والعنف ومكافحته على خلفية التهديدات الجديدة والناشئة.

كما يناقش المنتدى، من خلال 8 جلسات مصغرة وعدد من الجلسات الجانبية، عددًا من الموضوعات المتعلقة بالهجرة والهوية والتراث والقيم المشتركة بالقارة الإفريقية، ومكافحة التمييز والتعصب على أساس الدين والمعتقد.

وتناقش الجلسات المصغرة عددًا من الموضوعات الأخرى منها الوساطة بالنزاعات الثقافية والدينية ودور النساء في صناعة السلام، وتعليم المواطنة العالمية، والرياضة كوسيلة للسلام والاندماج، وتقريب الحضارات لتحقيق الرخاء، ومواجهة خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن جانبه، قال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في ملاحظات استهلالية خلال افتتاح المنتدى، وزع مركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة، بيانًا بشأنها على الصحف ووسائل الإعلام المصرية، إن عالم اليوم مأزومًا، مشيرًا إلى أن قوى الشقاق والكراهية تجد أرضًا خصبة لها في مشهد يخيم عليه الظلم والنزاعات، كما تزيد هوة الانقسامات اتساعًا بين الأغنياء والفقراء والشمال والجنوب والاقتصادات المتقدمة النمو والاقتصادات الناشئة.

وأضاف "غوتيريش" أن حدة التوترات الجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية تشتد، موضحًا أن عدد متزايد من النزاعات بما في ذلك الحرب الدائرة في أوكرانيا يتسبب في تدمير الحياة وتقويض الاقتصادات.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه في ظل هذه الظروف يطال حقوق الإنسان وسيادة القانون التجاهل أو تستهدف صراحة بسهام الإساءة، وكذلك يزيد خطاب الكراهية والتضليل الإعلامي وسوء المعاملة شيوعًا مع استهداف النساء والفتيات الضعيفة بشكلٍ خاصٍ.

وأكد على ضرورة العمل المشترك في هذه اللحظة المحفوفة بالمخاطر، داعيًا إلى بناء تحالف من أجل السلام له امتداد عالمي ومحلي معًا لمواجهة امتحانات العصر.