عاجل
الأحد 05 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

تحدي قطع الشرايين.. أسرار حول انتشار لعبة تشارلي في مصر.. ومفاجأة من "التربية والتعليم"

نيوز 24

تسبب التحدي الشهير "لعبة تشارلي" أو "تحدي الأقلام الرصاص" في حدوث ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وسادت حالة من الخوف بين أولياء الأمور في مصر؛ بعدما ذكر متابعون انتشارها بين طلبة بعض المدارس المصرية.

وتداول البعض منشورات تزعم قيام طفلة داخل إحدى مدارس محافظة الجيزة بقطع شرايينها؛ تنفيذاً لأحكام هذه اللعبة، وهو ما نفته وزارة التربية والتعليم في وقت لاحق.

وارتفع عدد مصابي لعبة "تشارلي" داخل مدرسة إعدادية بنات، بمنطقة إمبابة شمال الجيزة، الخميس إلى طالبتين، والمصابتين هما رانيا محمد بكر، 17 سنة، سلمى عويس، 15 سنة، مصابتين بضيق في التنفس نتيجه لعبة كتم الأنفاس، والمصابتين حالتهما الصحية مستقرة، وجرى إيداعهما تحت الملاحظة بمستشفى إمبابة العام للعلاج، وخروجهما فور تماثلهما الشفاء.




وتقدمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بنفي، كل ما ورد عن انتشار لعبة تشارلي "قطع الشرايين" بين الطلاب داخل مدارس الوزارة التابعة لمحافظة الجيزة.


وأكد شادي زلطة المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أمس أنه لا يوجد صحة لما تم تداوله بشأن انتشار لعبة تشارلي "قطع الشرايين" بين الطلاب في مدارس الوزارة التابعة لمحافظة الجيزة.


وأوضح شادي زلطة المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه تم التواصل مع مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة بشأن محاولة طالبة بإحدى مدارس العمرانية تطبيق قواعد لعبة تشارلي «قطع الشرايين»، وأكد مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة أن هذا الموضوع ليس له أي أساس من الصحة.

أضرار الألعاب الإلكترونية من بينها لعبة تشارلي «قطع الشرايين»

وأضاف شادي زلطة المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن وزارة التربية والتعليم والتعليم وجهت جميع الإدارات التعليمية بكل محافظات الجمهورية بالتنبيه على مديرى المدارس التعليمية بضرورة مراقبة أي أنشطة غير معتادة يمارسها الطلاب قد تضر بهم مثل لعبة تشارلي "قطع الشرايين".


وشدد شادي زلطة المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة تطالب جميع المدارس التعليمية بمحافظات الجمهورية كافة بضرورة تنفيذ حملات توعية لطلاب بخطورة وأضرار الألعاب الإلكترونية التي يسعى الطلاب لتطبيقها عمليًا على أرض الواقع من بينهم لعبة تشارلي "قطع الشرايين".


وطالبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى من أولياء الأمور باعتبارهم شريكًا أساسيًا مع الوزارة في تربية الطلاب، وضرورة مراقبة سلوك أبنائهم في أثناء استخدامهم الهواتف الذكية وتوعيتهم من مخاطر الألعاب الإلكترونية.