عاجل
الثلاثاء 31 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

"غوتيريش" يدين هجمات ضد المدنيين في الكونغو الديمقراطية

نيوز 24

أدان أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، بشدة، الهجمات التي بحسب المزاعم ارتُكبت في 29 و30 نوفمبر، على يد حركة 23 مارس (إم 23)، واستهدفت مدنيين في قريتي كيشيشي وبامبو في إقليم روتشورو، في مقاطعة كيفو الشمالية.

وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه، أشار "غوتيريش" إلى أنه بحسب التحقيقات الأولية التي أجراها مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو)، تسببت الهجمات في مقتل 131 مدنيًا على الأقل، بمن فيهم 17 سيدة و12 طفلًا وإصابة ثمانية آخرين بجراح.

وقال البيان: "هذه الهجمات هي الأحدث في سلسلة من أعمال العنف التي يتعرض لها المدنيون على يد الجماعات المسلحة في شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية".

وبحسب البيان، حث الأمين العام حركة إم 23 وغيرها من الجماعات المسلحة على وقف الأعمال العدائية على الفور ونزع السلاح بدون شروط. كما دعا جميع الأطراف إلى تسهيل الوصول الإنساني إلى السكان المتضررين وضمان حماية المدنيين واحترام القانون الدولي الإنساني.

وأعاد التأكيد على أن الأمم المتحدة، عبر الممثلة الخاصة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ستواصل دعم الحكومة الكونغولية وشعبها في جهود تحقيق السلام والاستقرار في شرقي البلاد.

وقد أعرب أنطونيو غوتيريش عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين. ورحب بقرار السلطات الكونغولوية التحقيق في هذه الحوادث لتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

وأفاد بأن مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان التابع لمونوسكو سيواصل دعم السلطات الكونغولية في هذه الجهود.

وكانت رئيسة بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بينتو كيتا، قد قدمت إحاطة أمام مجلس الأمن يوم الجمعية لفتت فيها الانتباه إلى أن تدهور الوضع الأمني يشكل أحد أهم التحديات التي تواجهها البلاد.

وقالت إن العاملين في المجال الإنساني يواصلون تقديم مساعدات لا غنى عنها وخدمات منقذة للحياة في خضم هذه البيئة الخطرة، وعلى الرغم من القيود المستمرة على الوصول. وحثت الشركاء على مواصلة دعم الاستجابة الإنسانية وخطط استجابة لمقاطعة كيفو الشمالية.