عاجل
الجمعة 27 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

البرلمان العربي يرفض قرارًا أوروبيًا بشأن حقوق الإنسان في البحرين

عادل بن عبد الرحمن
عادل بن عبد الرحمن العسومي - رئيس البرلمان العربي

أكد معالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، رفض البرلمان التام للقرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بشأن  حقوق الإنسان في مملكة البحرين، مشددًا على أن هذا البيان عاري تماما عن الحقيقة ولا يمت للواقع بأي صلة.

 

وشدد البرلمان العربي في بيان له اليوم على دعمه الكامل لمملكة البحرين وتضامنه معها في كافة الإجراءات التي تتخذها للرد على هذا البيان المسيء الذي يخدم أهدافا سياسية لبعض الجهات الخارجية وهي سياسة باتت مكشوفة تماما باستخدام حقوق الإنسان ذريعة للتدخل في شؤون الدول ، مطالبا البرلمان الأوروبي باحترام سيادة القانون في مملكة البحرين.

 

وأكد البرلمان العربي أن مملكة البحرين تلتزم التزاما كاملا بمبادئ حقوق الإنسان والمعايير الدولية، من خلال تعزيز وحماية الحقوق والحريات لكافة المواطنين والمقيمين على أراضيها إلا أنه شدد في الوقت ذاته على رفضه الكامل للتدخل في شئون مملكة البحرين والاحترام الكامل للقضاء والقانون البحريني، مشيدا بما حققته البحرين من إنجازات حقوقية متميزة إقليميا ودوليا خصوصا في قانون العقوبات البديلة ونظام السجون المفتوحة وغيرها من المبادرات الحقوقية التي عززت من مكانتها في الملف الحقوقي.

 

استنكار خليجي أيضًا

كان أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف فلاح مبارك الحجرف، قد استنكر القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي حول حقوق الإنسان في البحرين.

وقال الحجرف إن ذلك يأتي استمرارًا لادعاءات ومعلومات مزيفة غير دقيقة للإساءة لسمعة مملكة البحرين.

 

وأعرب عن رفضه القاطع للتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين والنظام القضائي البحريني.

 

كما أعرب عن التضامن مع مملكة البحرين حيال الادعاءات الواردة في القرار، والبعيدة كل البعد عن الواقع.

 

وثمن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج التزام مملكة البحرين بمبادئ حقوق الإنسان والمعايير الدولية، وحماية الحقوق والحريات لكافة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

 

هجوم سيبراني

تعرض البرلمان الأوروبي لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا دولة راعية للإرهاب، وذلك خلال شهر نوفمبر الماضي.

 

وتصنيف البرلمان الأوربي لروسيا كدولة راعية للإرهاب خطوة رمزية إلى حد كبير، إذ ليس لدى الاتحاد الأوروبي إطار عمل قانوني يدعم ذلك.