عاجل
الإثنين 06 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

"النقل": أرصفة الموانئ تصل بعد تطويرها إلى 76 كم

جانب من الحدث
جانب من الحدث

شهد اليوم الثلاثاء، المهندس كامل الوزير وزير النقل توقيع مذكرة تفاهم بشان إنشاء وتجهيز وإدارة واستغلال وصيانة وإعادة تسليم منطقة لوجيستية متكاملة الخدمات لتداول وتخزين بضائع الصب الجاف النظيف (الحبوب) على الرصيف البحرى 85 بميناء الإسكندرية، وذلك بين الهيئة العامة لميناء الإسكندرية والتحالف المصرى الهولندى للشحن والتفريغ EDSCO والمكون من شركة فيترا الهولندية والفتح المصرية حيث قام بالتوقيع عن الهيئة العامة لميناء الإسكندرية اللواء بحرى نهاد شاهين على شاهين رئيس مجلس الإدارة، وعن شركة مصر هولندا للشحن والتفريغ EDSCO، أحمد محمد حسن – الرئيس التنفيذى.

وأكد الوزير، أن هذا التوقيع الخاص برصيف 85 الذى أنشأته شركة مصرية على أرض مصرية في ميناء مصري وبأموال مصرية وباستشارى مصرى، وأن الفترة القادمة ستشهد التوقيع على العقود النهائية للمشروع، مضيفا أن مصر لا تبيع موانيها بل تتعاقد مع مشغلين مصريين ( قطاع خاص ) وقطاع خاص عالمي من المهتمين بالتعاون مع مصر في مجال إدارة وتشغيل المحطات لنقل الخبرات وتطبيق أساليب الموانئ الذكية والخضراء، موجهاً التهنئة للتحالف المصري الهولندي الذي وقع مذكرة التفاهم مع هيئة ميناء الإسكندرية، مشيراً إلى إدارة محطة تحيا مصر متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية من تحالف شركة CMA الفرنسية وإيجمت المصرية.

وأضاف وزير النقل، أن هذا المشروع يهدف إلى تحقيق الاستفادة المثلى من رصيف 85 المخصص لتداول الحبوب والغلال بغرض زيادة الطاقة الإستيعابية بميناء الإسكندرية لمواكبة الطلب المتزايد على هذه النوعية من البضائع باعتبارها من أهم السلع الاستراتيجية القومية بطاقة تداول حوالي 5 ملايين طن سنويا، حيث يصل طول الرصيف إلى 433 م وبمساحة أرضية تبلغ 35 ألف م2 وأنه سيتم تنفيذ المنطقة اللوجيستية المتكاملة على رصيف 85/3 وفقاً لأعلى المعايير التكنولوجية والبيئية، حيث تلتزم الشركة في كل مايتعلق بالأعمال الإدارية والتشغيلية بالربط الإلكتروني الكامل في نطاق المشروع والتوافق والتكامل مع نظم وبروتوكولات التشغيل الإلكترونية لدى هيئة ميناء الأسكندرية واستخدام أحدث المعدات والتقنيات، كما تلتزم باتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها المحافظة على البيئة ومنع تسريب أى مواد أو ملوثات مضرة بالبيئة.

وأوضح أن هذا المشروع يأتى فى إطار خطة وزارة النقل لتطوير ورفع طاقة التداول بالموانئ المصرية لمواكبة التطورات العالمية فى مجال النقل البحرى واللوجيستيات، من خلال تطوير ميناء الإسكندرية كأحد المشروعات القومية العملاقة الرامية إلى تحقيق أعلى معدلات التنمية ولتحويله إلى ميناء محورى ومركز لوجيستي إقليمي وعالمي لخدمة حركة التجارة العالمية، مشيرا إلى أن الشركة المنفذة ستقوم خلال مدة الإنشاءات بتصميم وإنشاء محطة لتداول بضائع الصب الجاف (الحبوب) على منطقة المشروع بما في ذلك تمويل وتشييد المسطح الأرضي والمخازن والبنية التحتية والفوقية اللازمة وتوفير المعدات وأنها سوف تقوم عقب انتهاء مدة المشروع بإعادة تسليم كافة عناصره إلى الهيئة العامة لميناء الإسكندرية بما فى ذلك المنشآت وتجهيزاتها ومعدات الرصيف البحري وكافة المرافق والمباني وبرمجيات التشغيل.

وأوضح الوزير، أن الموانئ في مصر تشهد طفرة كبيرة ويتم إنشاء ظهير خلفي ومناطق لوجيستية لكل ميناء مرتبطة بموانئ جافة عن طريق الربط البري والسككي والنهري مثلا، مشيراً إلى ارتباط ميناء الإسكندرية عبر خطوط نقل بري وسككي ونهري بميناء 6 أكتوبر الجاف كما أن لميناء الإسكندرية ظهير ومناطق لوجيستية مثل نجع إسو والألومونيوم وحوض المتراس، حيث يساهم هذا الربط في زيادة حركة التداول في الموانئ وحركة التصنيع، لافتا إلى أنه جارى ازدواج خط الاتحاد القباري المناشي وإنشاء وثلة المناشي السادس من أكتوبر لتسهيل حركة نقل البضائع من ميناء السادس من أكتوبر إلى ميناء الإسكندرية، مشيرا إلى أهمية خط الروبيكي العاشر بلبيس لنقل البضائع من الميناء الجاف بالعاشر من رمضان وميناء السخنة وإلى أهمية القطار الكهربائي السريع الجاري تنفيذه حاليا لنقل البضائع بين الموانئ المصرية المطلة على البحرين الأبيض والمتوسط.

وأشار إلى أنه يتم حالياً تطوير كافة الموانئ المصرية لتصل أطوال الأرصفة بها إلى 76 كم أرصفة بدلاً من 35 كم أرصفة وكذلك زيادة الأعماق لتصل إلى 18 مترا بما يسمح باستقبال السفن الكبيرة، كما يتم تدعيم الأسطول التجاري المصرى، حيث تم التعاقد علي مركب من كوريا الجنوبية حمولة 38 ألف طن لصالح الشركة الوطنية للملاحة، كما يتم التعاون مع كبري الترسانات البحرية في كوريا الجنوبية للتعاقد علي 2 مركب بضائع عامة لصالح شركة القاهرة للعبارات وكذلك التعاون مع الجانب الكوري لتصنيع 4 مراكب أخري، وتطوير شركة الجسر العربي للملاحة البحرية لافتا الى دراسة التعاقد علي مركب رورو لنقل الخضروات والفواكه إلي جنوب أوروبا وشمال المتوسط، وأن كل هذا يتم لتطوير الأسطول التجاري المصري.

وكشف الوزير إلى أهمية تكامل الموانئ المصرية لمنافسة الموانئ الأخري والمساهمة في زيادة حركة التجارة العالمية وتسهيل وصول مستلزمات التجارة والصناعة والمحاصيل الزراعية من أماكن الإنتاج للمستهلك سواء في مصر أو في العالم ، مشيراً إلي أن كافة الموانئ المصرية بها فرص واعدة للإستثمار مثل موانئ ( الأسكندرية – الدخيلة – دمياط – السخنة – شرق بورسعيد – جرجوب – برنيس – سفاجا ) موضحا ان تطوير كافة الموانىء المصرية يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بجعل مصر مركزا عالميا من مراكز التجارة واللوجيستيات.

ومن جانبه قدم رئيس الشركة الهولندية الشكر لوزير النقل المصري علي هذا التعاقد مؤكداً أن شركته من أكبر الشركات العالمية في مجال الشحن والتفريغ وعلي سعادته الكبيرة بالتعاون مع ميناء الأسكندرية في هذا المشروع الكبير الذي يعد نقلة هامة في مجال التعاون بين الشركة الهولندية والجانب المصري.