عاجل
الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

بالصور.. مناقشة المشروعات المشتركة بين الأمم المتحدة بمصر والتنمية المحلية

إلينا بانوفا واللواء
إلينا بانوفا واللواء هشام آمنة

أعربت إلينا بانوفا منسقة الأمم المتحدة المقيمة في مصر عن سعادتها بلقاء اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية.

 

جاء ذلك في تغريدة لمنسقة الأمم المتحدة بمصر عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر.

 

وقالت "بانوفا" في تغريدتها إن اللقاء تضمن تبادلًا لوجهات لنظر حول تعزيز التعاون بين منظمات الأمم المتحدة في مصر ووزارة التنمية المحلية.

 

كما لفتت إلى أن اللقاء تضمن مناقشة التعاون بين الأمم المتحدة والتنمية المحلية في تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

 

تعاون ومشروعات مشتركة

جانب من الحدث

بالسياق ذاته، وبحسب بيان لوزارة التنمية المحلية فقد حضر اللقاء كلًا من الدكتور هشام الهلباوي، مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية، والسفير محمد حجازي مستشار الوزير للتعاون الدولى/ والدكتور ولاء جاد الكريم مدير الوحدة المركزية للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

 

وقالت الوزارة إنّ وزير التنمية المحلية أشاد بمستوى التعاون والشراكة الحالية بين مصر والأمم المتحدة والتي تمتد لسنوات طويلة تحققت خلالها العديد من النجاحات والإنجازات لتغير وجه الحياة في المحافظات المصرية ودعم الجهود التنموية التي تقوم بها الدولة المصرية.

 

كما أشار اللواء هشام آمنة إلى حرص الوزارة على استمرار التنسيق والتعاون مع مكاتب ووكالات ومنظمات الأمم المتحدة العاملة في مصر، لافتًا إلى تعاون الوزارة مع برنامج الأغذية العالمى عبر منصة "أيادى مصر" لدعم المرأة والشباب وتوفير فرص عمل في مجال الحرف التراثية واليدوية بالمحافظات، مرحبًا بتقديم الدعم من الأمم المتحدة في هذا المشروع المهم للسيدات والشباب بالمحافظات، كما أشار إلى مشروع إدارة محلية مستدامة وتطوير الوحدات المحلية في 72 قرية بـ6 محافظات هي الأقصر وأسوان والمنيا والفيوم وبنى سويف وقنا ودعم التمكين الاقتصادي للمرأة الريفية وبناء القدرات على المشروعات التي توفر دخل ثابت.

 

وقال "آمنة" إن الوزارة تتعاون كذلك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى لتنفيذ مشروع دعم التنمية المحلية في مجال اللامركزية والتنمية المحلية المتكاملة بالتركيز على صعيد مصر والذى يستهدف تطوير البنية المؤسسية لوزارة التنمية المحلية والإدارة المحلية ودمج مهام التنمية الاقتصادية المحلية في مهام المحافظات ودعمها من أجل تفعيل دورها في تنمية الاقتصادي المحلى وتحفيز الاستثمار وتطوير منظومة التأهيل وبناء القدارت للعاملين بالمحليات .

 

وأوضح أيضًا اللواء هشام آمنة أن هناك تعاون جيد بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-Habitat، في الإعداد لاستضافة مصر المنتدى الحضرى العالمى في النسخة الثانية عشر عام 2024 بالتعاون مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية ، بالإضافة إلى التعاون في مشروع "الأداة الذكية للمخلفات الصلبة" والذى بدأ تطبيقه بمحافظة الإسكندرية وكذا مشروع التخطيط الحضرى والبنية التحتية في المناطق والمجتمعات الأكثر احتياجاً في محافظة دمياط .

 

أهمية الشراكات على المستوى المحلي

جانب من الحدث

بحسب بيان وزارة التنمية المحلية، فقد أشارت من جانبها إيلينا بانوفا، المُنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر، إلى حرصها على استمرار التعاون مع الوزارة والمحافظات خلال الفترة المقبلة عبر 26 من مكاتب ووكالات الأمم المتحدة العاملة في مصر .

 

وأكدت "بانوفا" على أهمية دور وزارة التنمية المحلية التنسيقى مع المحافظات وقيادة المحليات وإقامة شراكات على المستوي المحلى مع الأمم المتحدة .

 

كما أشارت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة إلى أهمية المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي تتماشى مع أهداف وجوهر فكر الأمم المتحدة، مؤكدةً تقديم كل الدعم الممكن لهذه المبادرة الرائدة والمهمة خاصة وأن التوزيع الجغرافى الخاص بحياة كريمة التي بدأته الحكومة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى يتماشى مع التوزيع الجغرافى الخاص ببرامج ومبادرات الأمم المتحدة .

 

كذلك فقد أشارت إلى النجاح الذى حققه مؤتمر يوم المدن العالمى بمحافظة الاقصر والذى نظمته وزارة التنمية المحلية، مشيرةً على تقديم كل الدعم للمبادرات والمشروعات التي تقوم بها الوزارة والمحافظات وعلى رأسها "حياة كريمة" خاصة فيما يخص تقديم الدعم الفني وبناء القدرات وتمكين المرأة والتنمية الاقتصادية المحلية والشمول المالى للسيدات .

 

وأشادت إلينا بانوفا بنجاح الدولة المصرية في استضافة وتنظيم مؤتمر المناخ العالمى بمدينة شرم الشيخ والذى يضاف إلى سجل الفعاليات والمؤتمرات الكبرى التي تعقد في مصر.

 

المشروعات الخضراء الذكية

قال وزير التنمية المحلية أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية فيما يخص المشروعات الخضراء الذكية على أرض المحافظات.

 

وأشار "آمنة" إلى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى والتي تستهدف أكثر من 56% من سكان مصر في قري الريف لإحداث تغيير شامل فى حياة المواطنين اقتصاديًا واجتماعيًا وبيئيًا، لافتًا إلى أن "حياة كريمة" تستهدف القضاء على الفقر وتحسين صحة المواطنين والحصول على مياه الشرب النظيفة وجميع الخدمات الأساسية الأخرى والعمل اللائق وهى جميعها من أهداف التنمية المستدامة.

 

كما أشار الوزير إلى أن "حياة كريمة" هي قبلة الحياة لأهالينا في الريف المصرى لتحسين حياتهم للأفضل في القرى المستهدفة وهى مبادرة فريدة من نوعها وتشمل ملايين المصريين في 1470 قرية لتحقيق عدالة اجتماعية في القرى توفير الخدمات أسوة بما هو موجودة في المدن والمراكز .

 

وأوضح وزير التنمية المحلية إن مشروعات برنامج تطوير الريف المصري تتضمن كافة المجالات الخدمية التي تهم المواطنين ( الصرف الصحى ومياه الشرب – الغاز – الاتصالات – الكهرباء – الطرق ..ألخ ) بالإضافة إلى مرافق الخدمات الاجتماعية ( الوحدات الصحية – المدارس - المنشآت الشبابية ) فضلاً عن إنشاء المجمعات الخدمية الحكومية ومجمعات الخدمات الزراعية، وكذا التدخلات الاقتصادية ومد مظلة الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية والأسواق والمواقف.

 

وشدد اللواء هشام آمنة على حرص الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسى ومتابعة الدكتور مصطفى مدبولى على سرعة استكمال مشروعات المرحلة الأولى "حياة كريمة" لتحقيق آمال وتطلعات ملايين المصريين والتغلب على التحديات الحالية التي يمر بها العالم بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتأثر الاقتصاد وسلاسل الإمداد .

 

وأضاف أن الوزارة قامت بوضع هياكل لكيفية عمل الوحدات المحلية القروية المستهدفة في حياة كريمة وتدريب وتأهيل الكوادر العاملة في المجمعات الخدمية بما يساهم في تقديم خدمة مميزة للمواطنين والحفاظ على الاستثمارات الكبيرة التي ضختها الدولة في المشروعات المنفذة بالمبادرة الرئاسية .

 

الدورة القادمة من المنتدى الحضرى العالمى

أكد اللواء هشام آمنة على أنه سيبذل كل الجهود اللازمة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبالتنسيق مع الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان في الإعداد الجيد للدورة القادمة من المنتدى الحضرى العالمى لتخرج مصر من جديد بمشهد حضاري أمام دول العالم أجمع باستضافة هذا الحدث الدولى الهام ليضاف إلى رصيد مصر الحضاري والعمرانى محلياً وإقليمياً وعالميًا وخاصة بعد النجاح والتنظيم الرائع بشهادة المجتمع الدولي لقمة المناخ بشرم الشيخ .

 

وأشار وزير التنمية المحلية إلى ان هناك متابعة من رئيس الجمهورية لاستضافة مصر لهذا الحدث الهام ووجود دعم من الدكتور مصطفي مدبولي لهذا الملف، وسنعمل معاً كفريق عمل واحد كحكومة وبرنامج الأمم المتحدة للفترة المقبلة لضمان نجاح المنتدي الحضري المقبل ويكون نقطة مضيئة آخري في تاريخ استضافة مصر للمؤتمرات والأحداث العالمية بالتعاون مع الأمم المتحدة.

 

كما استعرض اللواء هشام آمنة جهود الوزارة لتنفيذ مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية والحد من زيادة السكان وتطبيق الاستراتيجيات المناسبة التي تساعد على تنظيم الأسرة ودعم الاستراتيجية الوطنية للسكان في قرى "حياة كريمة" ومحو الأمية وتوفير فرص عمل للمرأة.

 

 من جانبها، أشادت إيلينا بانوفا بجهود الوزارة في هذا القضية التي تمثل مشكلة على جهود التنمية، كما أعربت عن سعادتها لزيارة عدد من القرى التي تنفذ فيها مشروعات "حياة كريمة" بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية.

 

كما أشارت "بانوفا" إلى قرب التوقيع على الاتفاقية الإطارية الخاصة بالتعاون بين مصر والأمم المتحدة خلال الفترة من 2023 – 2027 والتي ستشمل العديد من المشروعات والمبادرات بين الحكومة المصرية وجهات الأمم المتحدة المختلفة.