عاجل
السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

محمد فؤاد .. رحلة فنان "غاوي حب"

محمد فؤاد
محمد فؤاد

 

تصدر اسم الفنانة محمد فؤاد مؤشرات البحث على موقع جوجل خلال الساعات الماضية بسبب احتفاله بعيد ميلاده.


عيد ميلاد محمد فؤاد

واحتفل الفنان محمد فؤاد بعيد ميلاده عبر حسابه بموقع “إنستجرام”، ونشر محمد فؤاد صورة جديدة وعلق قائلا: “النهارده 20/12عيد ميلاد فؤش”.


رحلة محمد فؤاد 

ولد محمد فؤاد في مدينة الإسماعيلية، وتربى في حي عين شمس، وله من الأخوة 7، ومن الأخوات 3. نشأ علي حب سماع الغناء الأصيل مثل: عبد الحليم حافظ، وفريد الأطرش وأم كلثوم.

 

 تنقلت عائلة محمد فؤاد بين أكثر من حي من أحياء القاهرة، وكان يغلب علي هذه الأحياء الطابع الشعبي البسيط، مما انعكس بشكل مباشر علي شخصية محمد فؤاد في المستقبل، ونظرا للتنقل بين أكثر من منزل، فقد التحق محمد فؤاد بين أكثر من مدرسة في المرحلة الابتدائية، وقد عاش مع عائلته في أحياء العباسية، وحلوان، وعين شمس، والمكان الذي يعتبره الفنان محمد فؤاد بيته هو حي عين شمس، حيث عاش فيه ما يقرب من 25 سنة، وحتي الآن لايزال محتفظا بعلاقته مع أصدقائه في الحي، ويتردد علي منزل عائلته القديم علي فترات ليست بعيدة، ليلتقي بأصدقائه وأهل حي عين شمس وخاصة في شهر رمضان المعظم والأعياد. منذ طفولته، وهو يشعر بإحساس غريب جدا، وهو أنة معروف لكل الناس، ليس في الحي الذي يعيش فيه فقط، ولكن في أي مكان داخل مصر، وخاصة الأحياء الشعبية البسيطة، وكانت هوايته منذ طفولته هي لعب كرة القدم التي كان يجيدها بشكل معقول، وكان يحلم بالعب في إحدى الأندية الكبيرة.

 

 أكثر المواقف تأثيرا في حياة محمد فؤاد هي استشهاد شقيقة الأكبر «إبراهيم»، وذلك خلال حرب 1967، مما أصاب محمد فؤاد وعائلته بصدمة كبيرة، خاصة لأنهم لم يتمكنوا من دفنه ومعرفة المكان الذي يستطيعون زيارته فيه، نظرا لعدم عودة جثمان الشهيد هو وكثير من شباب مصر ورجالها في هذه الحرب العاتية، وقد انعكس ذلك علي محمد فؤاد كثيرا مما جعله لا يحب حتي مجرد ذكر كلمة إسرائيل

 

. بدأ حب محمد فؤاد للغناء في مرحلة مبكرة من حياته، فقد كان مشهورا بين جميع أصدقائه بحبة للغناء لمطربين مصريين وأجانب أيضا مثل: عبد الحليم حافظ، وعبد الغني السيد، والمطرب العالمي ديميس روسوس، والذي بسببه أطلق أصدقاءه عليه لقب «محمد Faraway»، وهي أغنية شهيرة جدا للمطرب العالمي. كانت بداية محمد فؤاد في فرقة فور إم بقيادة الفنان عزت أبو عوف.

 


بدأ محمد فؤاد مسيرته الفنية في عالم الغناء في الثمانينيات، من خلال الفنان عزت أبو عوف وفرقة "فور إم"، ثم انطلق ليحقق نجاحا مدويا بمجموعة من الأغاني يتذكرها له جمهوره إلى الآن، مثل "هنساك"، و"فاكرك يا ناسيني"، و"الحب الحقيقي"، و"خدني الحنين"، و"حيران"، كما لقب فؤاد بـ "ابن البلد" نظراً لخفة دمه وقبوله.


تبقى دائما تجربته الأهم هي فيلم "إسماعيلية رايح جاي" الذي كان السبب في فتح باب جديد ومختلف لصناعة السينما في مصر.

فيلم "إسماعيلية رايح جاي" تسبب في ثورة في السينما المصرية، وشجع الكثير من المنتجين على المغامرة والاستعانة بنجوم جدد كما فعل محمد فؤاد في العمل الذي كان السبب في نجومية مجموعة كبيرة من الممثلين الشباب، وبفضل الجمهور حقق "إسماعيلية رايح جاي" نجاحا غير متوقع، وحقق في شباك التذاكر 15 مليون جنيه وقت عرضه عام 1997، وهو رقم ضخم وقتها.

ويعد محمد فؤاد من الفنانين الذين قدموا فى معظم أعمالهم السينمائية دور الحبيب بالإضافة إلى مشاهد الأكشن، إذ قدم دور الفتى الرومانسى من خلال فيلم "رحلة حب" وهو "على" الرسام الذى أحب فتاة ثرية جسدتها مى عز الدين، وضحت من أجله، وتركت ابن عمها الذى جسده الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من أجل حبيبها.

وقدم محمد فؤاد دور "صلاح" في فيلم غاوي حب، الشاب الذى وقع فى غرام جارته "ملك" التى جسدتها الفنانة حلا شيحة وضحت من أجله وتركت زوجها الفنان خالد الصاوى إلى أن رجعت لحبيبها وتزوجته.


٣٦ عاماً من النجاحات، ولكن بدون سابق انذار ولمدة تزيد عن الـ 10 سنوات اختفى الفنان محمد فؤاد عن الساحة الفنية، حتى انه ابتعد عن احياء الحفلات او طرح الاغاني، وبرر الفنان ذلك في أكثر من لقاء تلفزيوني ان حالة البلاد كانت السبب الرئيسي في ابتعاده عن الساحة الفنية خاصة انها كانت تشهد حالة من التذبذب وعدم الاستقرار.

وكانت اخر أعمال محمد فؤاد هو البوم "ليه"، والذي طرحه عام 2020 لكن لم يلقى النجاح اعتاد عليه الفنان محمد فؤاد، بل أن مشاهدات منصة الفيديوهات الشهيرة يوتيوب لم تتعدى الـ 100 الف مشاهد.