عاجل
الإثنين 06 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

عاشور يشارك في لقاء وزاري حول إطلاق صندوق تعليم الموهوبين

جانب من الحدث
جانب من الحدث

 


شارك الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، ورئيس المؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو في دورته الـ 14، مساء أمس الثلاثاء، في فعاليات المائدة الوزارية المُستديرة لإطلاق صندوق تعليم الموهوبين في العالم الإسلامي، بحضور د. سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، وبمشاركة وزراء التعليم والتعليم العالي بالدول الأعضاء بالمنظمة، وذلك بمقر منظمة الإيسيسكو بالعاصمة المغربية الرباط.


وفى مستهل كلمته، وجه الوزير الشكر للمدير العام للإيسيسكو وفريق عمل المنظمة على الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الثلاث الماضية، مستعرضاً مبادرة إنشاء صندوق تعليم الموهوبين في دول العالم الإسلامي، مشيرًا إلى أن مصر لها تجربة في إنشاء مثل هذه الصناديق، ومنها: إنشاء صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ عام 2019، بقرار رئاسي، مؤكدًا أنه يحقق نجاحات كبيرة في هذا الإطار. 


وأكد د.أيمن عاشور على أن الهدف من هذه المائدة المستديرة هو التوافق على آلية لإطلاق صندوق تعليم الموهوبين وإدارته والإعلان عنه، وذلك تنفيذًا لمبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أثناء أعمال المؤتمر العام الدورة الــ 14 للإيسيسكو بالقاهرة في ديسمبر 2021، بإنشاء صندوق تعليم الموهوبين بالدول الإسلامية، فضلاً عن تبادل الخبرات الإسلامية  في مجال دعم الموهوبين فى التعليم قبل الجامعي والتعليم التقني والتعليم العالي. 


وأشار الوزير إلى أن مبادرة الرئيس السيسي تشمل أيضاً تقديم 100 منحة دراسية للطلاب من دول العالم الإسلامي؛ للدراسة بالجامعات المصرية التابعة لوزارة التعليم العالي.


وأشار د.أيمن عاشور إلى أن هذه المائدة تهدف أيضاً إلى دراسة دور التعليم والموهوبين فى دعم القضايا ذات الأولوية وعلى رأسها قضايا المناخ، ووضع المقترحات المناسبة لها، وكذلك وضع تصورات مستقبلية لبعض مسارات التعليم والتعليم العالي واتجاهاته، مؤكداً على ضرورة العمل سويًا لدعم تنشئة أجيال إسلامية واعية ومستنيرة ومخلصة لأوطانها، ومدركة للرسالة القومية والإنسانية للأمة العربية والإسلامية، وقادرة على تطوير المجتمع الإسلامي. 


وأوضح وزير التعليم العالى أن السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وجه بضرورة الاهتمام برعاية الموهوبين، ووضع آليات لاكتشافهم وبناء جيل من الكوادر الشابة المتميزة، ويأتى ذلك فى إطار اهتمام مصر بتنمية المعرفة والابتكار ورعاية الموهوبين لدى المجتمع المصرى والعربي والإسلامي، وتطوير منهجيات مناسبة لبناء مجتمع المعرفة، وتنمية طاقات وقدرات المجتمع بصفة عامة والشباب بصفة خاصة للتوجه نحو مهارات ومفاهيم المعرفة والابتكار. 


وأشار د. أيمن عاشور إلى إنشاء مراكز لرعاية الموهوبين والنوابغ بالجامعات المصرية، موضحًا أن هذه المراكز تختص بالتعاون مع إدارات الكليات والمعاهد بالجامعات، لاكتشاف المواهب والمبدعين والنوابغ في المجالات الفنية والأدبية والعلمية والتكنولوجية والرياضية ورعايتها، وتعميم برامج محددة لتلبية احتياجاتهم وتنمية قدراتهم، فضلاً عن تعزيز الانتماء الوطنى لديهم، وتنمية وعى المجتمع بأهمية الموهبة والنبوغ والإبداع.


وأكد الوزير على أهمية العمل على وضع معايير ورؤية واضحة وإستراتيجيات وتشريعات لاكتشاف هؤلاء الشباب وصقل مهاراتهم وخبراتهم، وتخصيص برامج دراسية تساعد على تطوير مواهبهم، ومساعدتهم في التعرف على التجارب السابقة بمختلف دول العالم، للاستفادة منها في تطوير مهارات هذه الفئة من الشباب بالعالم الإسلامى.


واقترح د. أيمن عاشور تنظيم دورة تدريبية للدول الأعضاء بالمنظمة فى أحد المجالات ذات الاهتمام المشترك لمدة أسبوعين.


وفى ختام كلمته، أكد د. أيمن عاشور على التزام مصر ودعمها من أجل تحقيق الأهداف المنشودة للأمة الإسلامية، مطالباً بالعمل سوياً لتحقيق الهدف الأسمى وهو نشر السلام وقيم التسامح، والتى ستؤدي إلى تحقيق باقي الأهداف التى تتطلع الشعوب العربية والإسلامية لتحقيقها، متمنيًا الوصول إلى آليات فعالة لإطلاق وإدارة صندوق تعليم الموهوبين بالشكل الذى يحقق الاستثمار الأمثل لهذه المواهب والنوابغ العربية والإسلامية. 


ومن جانبه، أعرب مدير عام الإيسيسكو، عن شكره وتقديره للمبادرة المقدمة من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لإنشاء هذا الصندوق، مشيرًا إلى أن منظمة الإيسيسكو أجرت العديد من المشاورات مع الدول الأعضاء، ووجدت ترحيبًا كبيرًا بهذه المبادرة، التي تتوافق مع رؤية الإيسيسكو الجديدة وتوجهاتها الإستراتيجية في دعم الابتكار .


وأكد د.سالم بن محمد أنه من المقرر أن يتم بلورة جميع الأفكار والمقترحات التي تمت مناقشتها، ووضع التصور النهائي لصندوق تعليم الموهوبين في العالم الإسلامي، والإطار القانوني والإداري له، وآليات عمله، وغيرها من الأمور التفصيلية، لعرضها خلال اجتماع المجلس التنفيذي للإيسيسكو في دورته لعام 2023.


ومن جانبه، أشاد د. يونس السكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى بالمملكة المغربية بالمبادرة، مؤكدًا دعم المملكة المغربية لها، خاصة أنها تستهدف فئة ليس لها برامج مخصصة.
وفى كلمته، أشاد د. باتريك موجوياما داودا وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتحويل التكنولوجيا والتربية بالجابون بالمجالات التي سيعمل عليها الصندوق، ومنها تعزيز المساواة بين الجنسين، ودعم الموهوبين في مجال الابتكار بقضايا التغيرات المناخية.


ومن جانبها، أشارت د. آمنة البلوشية أمينة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، وممثل عن وزارة التعليم العالي المغربية، إلى أن هذه المبادرة تتوافق مع الاهتمام الذي توليه سلطنة عمان للموهوبين، مستعرضة نبذة عن برنامج "ثروة"، الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم بالسلطنة.
كما قدم ممثل وزارة التعليم العالي المغربية عدداً من المقترحات لإثراء المبادرة.


شهد فعاليات المائدة الوزارية المستديرة، د. يونس السكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى بالمملكة المغربية، ود. باتريك موجوياما داودا وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتحويل التكنولوجيا والتربية بالجابون، والسيدة/آمنة بنت سالم البلوشية أمينة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، وممثل عن وزارة التعليم العالي المغربية، ود. أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية والمشرف على اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، وعضو مصر فى المجلس التنفيذي للإيسيسكو.