عاجل
الإثنين 30 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير الإسكان يصل تنزانيا للمشاركة بإحتفالية بدء الملء الأول لخزان "جوليوس نيريرى"

وزير الإسكان
وزير الإسكان

وصل الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الأربعاء، إلى جمهورية تنزانيا المتحدة، للمشاركة فى الاحتفالية التى تنظمها دولة تنزانيا، غدا، بحضور السيدة / سامية حسن، رئيسة جمهورية تنزانيا المتحدة، بمناسبة بدء الملء الأول لخزان مياه مشروع سد ومحطة "جوليوس نيريرى" الكهرومائية، على نهر روفيجى، بتنزانيا.


الجزار: نشارك الدولة التنزانية قيادة وحكومة وشعباً فى احتفالها بهذا الحدث الهام جداً لأشقائنا فى تنزانيا لما يمثله المشروع من أهمية كبيرة جداً للشعب التنزانى
 

وأكد وزير الإسكان، أن الحكومة المصرية، تشارك الدولة التنزانية قيادة وحكومة وشعباً، فى احتفالها بهذا الحدث الهام جداً لأشقائنا فى جمهورية تنزانيا المتحدة، لما يمثله مشروع سد ومحطة "جوليوس نيريرى" الكهرومائية، على نهر روفيجى، من أهمية كبيرة جداً للشعب التنزانى، وذلك في إطار ما توليه الدولة المصرية من اهتمام كبير بتنفيذ هذا المشروع الضخم، الذى يجسد العلاقات المتميزة بين البلدين، ونظراً للدور المنتظر للسد والمحطة في توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لجمهورية تنزانيا، والسيطرة على فيضان نهر روفيجي، والحفاظ على البيئة، كما أن تنفيذ التحالف المصرى لشركتى "المقاولون العرب" و"السويدى إليكتريك" لمشروع سد ومحطة "جوليوس نيريرى" الكهرومائية، يؤكد قدرة وإمكانات الشركات المصرية فى تنفيذ المشروعات الكبرى، وخاصة لأشقائنا في قارة أفريقيا.


وأوضح الوزير، أن هذه المرحلة الهامة من المشروع، والمتمثلة فى بدء ملء خزان مياه بحيرة السد، خلال الشهر الحالى، ومن المتوقع أن يصل منسوب بحيرة السد إلى منسوب 163 متراً، وبسعة 13.5 مليار م3 فى شهر إبريل 2023، وأن يصل منسوب البحيرة إلى أقصى ارتفاع منسوب 184، وبسعة تخزينية مقدارها 34 مليار م3، فى يونيو 2024، وذلك حسب الدراسات الهيدرولوجية والتى تختلف سنويا حسب كميات الأمطار المتوقعة.

 

الجزار: الدولة المصرية تولى اهتماماً كبيراً بتنفيذ هذا المشروع الضخم الذى يجسد العلاقات المتميزة بين البلدين.. ويؤكد قدرة وإمكانات الشركات المصرية فى تنفيذ المشروعات الكبرى وخاصة لأشقائنا في قارة أفريقيا

 

وقال الدكتور عاصم الجزار: تشمل المكونات الرئيسية للمشروع، إنشاء سد على نهر روفيجى بطول 1033 مترا عند القمة، وبارتفاع 134 مترا، وله 7 مخارج للمياه، بسعة تخزينية حوالى ٣٤ مليار م3، ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجا وات، وتقع المحطة على جانب نهر روفيجى فى محمية سيلوس جام بمنطقة مورغورو جنوب غرب مدينة دار السلام (العاصمة التجارية وأكبر مدن دولة تنزانيا)، وستكون المحطة هى الأكبر فى تنزانيا، وسيتم نقل الطاقة المتولدة عبر خطوط نقل الكهرباء جهد 400 كيلو فولت إلى محطة ربط كهرباء فرعية، حيث سيتم دمج الطاقة الكهربائية المتولدة مع شبكة الكهرباء العمومية بتنزانيا.

وأضاف وزير الإسكان: يشمل المشروع، أيضاً، أعمال المأخذ، وأنفاق المياه المؤدية إلى مبنى التوربينات، وكوبرى خرسانى دائم على نهر روفيجى، والمعسكر الدائم للمشروع، إضافة إلى نفق تحويل مسار النهر بطول 703 أمتار وعرض 12 متراً وارتفاع 17 مترا، والذى تم الانتهاء منه وتحويل مجري النهر في 10/11/2020، وإنشاء 4 سدود تكميلية لتكوين الخزان المائى، و2 سد مؤقت أمام وخلف السد الرئيسى لعمل التجفيف والتحويل أثناء تنفيذ السد الرئيسى، ومفيض للمياه بمنتصف السد الرئيسي، ومفيض طوارئ، و2 كوبرى مؤقت على نهر روفيجى، ويتم خدمة منطقة المشروع بإنشاء طرق مؤقتة وطرق دائمة، لتسهيل الحركة، وربط مكونات المشروع، ومعسكرات دائمة ومؤقتة.