عاجل
الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

جهود صندوق مكافحة الإدمان في تنفيذ البرامج التوعوية في المدارس والجامعات

وزيرة التضامن
وزيرة التضامن


تلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي تقريرا عن جهود الصندوق على مدار عام 2022 ،في المدارس والجامعات ومراكز الشباب لتوعية الطلاب بالمراحل المختلفة بأضرار الإدمان كذلك تنفيذ مبادرات لتوعية الفئات المختلفة " العاملين بالجهاز الإداري للدولة والسائقين و الحرفيين بأضرار التعاطي.
وصرحت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى أنه تم تنفيذ العديد من الأنشطة التوعوية عن أضرار تعاطي المخدرات في 4500 مدرسة و276 كلية ومعهد عالي بـ 55 جامعة حكومية وأهلية وخاصة ومعهد عالي على مستوى الجمهورية، وتم تنفيذ عدد 400 نشاط متنوع لتوعية الطلاب بأضرار تعاطي المخدرات من خلال تنفيذ أنشطة بأساليب إبداعية تتماشى مع المراحل العمرية المختلفة، وتم شرح آليات عمل الخط الساخن "16023 لعلاج الإدمان وكذلك الرد على كافة الاستفسارات المتعلقة بأضرار تعاطي المخدرات وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن تعاطي المخدرات، من كون المخدرات تساعد على التركيز  والقبول الاجتماعى وتنشيط الذاكرة، ونسيان الهموم  واختيار الأصدقاء وغيرها من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة لدى البعض، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الأنشطة التوعوية والبرامج التدريبية لوقاية الطلاب وتوعيتهم بمخاطر الإدمان، كما تم تنفيذ البرامج التوعوية في 893 مركز شباب على مستوى الجمهورية.
كما تم افتتاح "بيت التطوع " كمقر لصندوق مكافحة الإدمان بجامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا ،ليصل عدد بيوت التطوع للصندوق  الى 5 بيوت تطوع  حتى الآن في جامعات " حلوان والقاهرة والزقازيق وسوهاج وجنوب الوادي " لتوعية الطلاب  بأضرار تعاطي المواد المخدرة والرد على استفسارات الطلاب ،فيما يتعلق بمشكلة الإدمان، وكذلك شرح آليات عمل الخط الساخن 16023 وكيفية التواصل معهم من أجل الحصول على الخدمات العلاجية مجانًا  وفى سرية تامة، كما تم تقدم للتطوع أكثر من 2000 طالب وطالبة من مختلف الكليات للتطوع  وتم اجراء مقابلات شخصية لهم وجارى تنفيذ تدريبات لإعدادهم للعمل التطوعي بالصندوق.
كما تم إطلاق سلسلة من المعسكرات التدريبية بعدد 13 معسكر تدريبي لإعداد كوادر تطوعية  للمشاركة في تنفيذ البرامج التوعوية عن أضرار المخدرات من خلال استخدام المحتوى المرئي وأيضا تأهيل متطوعي المناطق المطورة  وقرى حياة كريمة ، كما تم عقد سلسلة معسكرات لتأهيل 1000 شاب وفتاة من المتطوعين لدى الصندوق  على تنفيذ برامج توعوية  بالمدارس  في المحافظات المختلفة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من خلال استخدام المكون المرئي  لأول مره والفيديوهات التوعوية لحماية الطلاب من الوقوع في براثن الإدمان.
من جانبه أوضح الدكتور  عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى أنه تم تنفيذ العديد من المبادرات التوعوية التي تستهدف التركيز على بعض فئات المجتمع لتوعيتهم بخطورة مشكلة المخدرات، وتم عقد عدد 18 لقاءا موسعا بحضور الفئات المختلفة  في محافظات الإسكندرية والإسماعيلية وبورسعيد والبحر الأحمر والشرقية والمنصورة والمنيا والغربية وكفر الشيخ ومكتبة الإسكندرية  للتوعية بخطورة مشكلة تعاطى المخدرات ،كما تم تنفيذ العديد من المبادرات الميدانية مثل مبادرة "القرار قرارك " للتوعية بآليات الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة في ضوء تطبيق قانون فصل الموظف متعاطي المخدرات ،وكيفية التواصل مع الخط الساخن" 16023" لتلقي الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة.
كذلك تنفيذ مبادرة "فكر ولون واكسب" ، ومبادرة "بالألوان هنكافح الدخان"  بالحدائق العامة وحديقة الحيوان بالجيزة في إطار حملة "أنت أقوى من المخدرات" لرفع الوعى لدى الأطفال من زوار الحدائق  بمخاطر التدخين وتعاطي وإدمان المواد المخدرة  باستخدام آليات وأنشطة تفاعلية متعددة منها الرسم  وتلوين الكراسات واستخدام الأساليب الإبداعية التي تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال، مع تنظيم عروض فنية ورياضية وثقافية تستهدف رفع الابتكار والتفكير لدى الأطفال  وتنمية مهارات التواصل والعمل الجماعي لديهم وربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان  واستهدفت أكثر من 15 ألف طفل ،أيضا تنفيذ مبادرة "توصل بالسلامة" لمستقلي مترو الأنفاق والقطارات والسائقين على الطرق السريعة والداخلية، واستهدفت أكثر من 25 ألف مستفيد ، ومبادرة "خدعوك فقالوا "لتوعية الفئات الأكثر استهدافا من عمال وشباب وأيضا المصطافين بالمناطق الساحلية خلال فترة الصيف ،كما تم  تنفيذها داخل العديد من المصانع لتصحيح المفاهيم المغلوطة عن التعاطي لدى الفئات الأكثر عرضة للمخدرات مثل السائقين والعمال، من كون المخدرات تعمل على تنشيط الذاكرة وتساعد على نسيان الهموم، وأن حبوب التعاطي تعطي قوة في التركيز ،وأنها تزيدهم أيضا قوة لتطبيق فترتين في العمل وغيرها من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة لدى السائقين والعمال.