عاجل
الجمعة 27 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الجريدة الرسمية تنشر قرار وزير العدل بعودة العمل بمحكمة شمال سيناء الابتدائية

محكمة - أرشيفية
محكمة - أرشيفية

نشرت الجريدة الرسمية اليوم الثلاثاء قرار المستشار عمر مروان وزير العدل بعودة انعقاد الجلسات الجزئية والكلية إلى مقر محكمة شمال سيناء الابتدائية بضاحية السلام فى مدينة العريش، وانتهاء العمل بالقرار الوزارى رقم 3989 لسنة 2015، وعودة العمل بنيابتى قسمى أول وثانى العريش الجزئيتين إلى محكمة شمال سيناء الابتدائية.

 

كان حرص الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، خلال زيارته لمحافظة شمال سيناء، على تفقد محكمة شمال سيناء الابتدائية بمدينة العريش، قبل أيام من عودة انتظام العمل بها.

 

وخلال تجوله بأروقة محكمة شمال سيناء الابتدائية، استمع رئيس مجلس الوزراء، لتوضيح من المستشار عمر مروان وزير العدل، حول قرار عودة انتظام العمل فى مقر محكمة شمال سيناء الابتدائية بمدينة العريش، الذى يأتى تنفيذا لتوجيه السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية بهذا الشأن، فى إطار مواكبة عودة الحياة الطبيعية بالمحافظة، وفى ضوء تنفيذ خطة الدولة لانتظام سير العمل بمختلف قطاعات الدولة فى المحافظة، وعودة الحياة إلى طبيعتها، وتيسيرا على المواطنين.

 

وأشار وزير العدل إلى أن قرار عودة العمل يسرى على المحكمة والنيابة العامة، بالإضافة إلى عودة انعقاد الجلسات الجزئية والكلية إلى مقر محكمة شمال سيناء الابتدائية، كما تضمن القرار عودة العمل بنيابتى قسمى أول وثانى العريش الجزئيتين بمقر المحكمة، لافتا إلى بدء تنفيذ ذلك اعتبارًا من 28 يناير الجاري.

 

وفيما يتعلق بأعمال تطوير ورفع كفاءة محكمة شمال سيناء الابتدائية التى تم تنفيذها، فأوضح المستشار عمر مروان أن التطوير جاء فى إطار خطة الدولة للتحول الرقمى فى مؤسسات الدولة، وخاصة وزارة العدل، من خلال تيسير إجراءات التقاضى، وتحقيق العدالة الناجزة، وتخفيف العبء على المتقاضين للوصول للعدالة الناجزة.

 

ونوّه الوزير إلى أن جموع القضاة أكدوا عزمهم على استكمال أداء رسالتهم على هذه الأرض الطيبة، جنبا لجنب مع أشقائهم فى القوات المسلحة والشرطة، ووفاءً لشهداء الوطن، خاصة فى ظل استقرار الأوضاع الأمنية.

 

وعقب الدكتور مصطفى مدبولى بالتعبير عن امتنانه وتقديره، لتضحيات أبطال القوات المسلحة والشرطة المدنية وقضاة مصر، وغيرهم من الشهداء، والتى تسطر صفحة مشرقة من البسالة والفداء؛ لاقتلاع جذور الإرهاب من أراضينا الطاهرة.