عاجل
الخميس 09 فبراير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

البرلمان العربي يعتبر تمزيق نسخة من المُصحف بهولندا تحديًا للعالم الإسلامي

عادل بن عبدالرحمن
عادل بن عبدالرحمن العسومي - رئيس البرلمان العربي

أدان عادل بن عبدالرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، بشدة إقدام أحد المتطرفين في هولندا على تمزيق نسخة من المُصحف الشريف، محذرًا من خطورة مثل هذه الأفعال المُشينة وغير المسؤولة كونها تؤجج مشاعر العنف والكراهية وتستفز ملايين المسلمين حول العالم، كما أنها تشكل تحديًا سافرًا للعالم الإسلامي وتتنافى مع قواعد حقوق الإنسان الدولية وخاصة حرية العقيدة والدين.

 

ودعا رئيس البرلمان العربي، المجتمع الدولي للتصدي لهذه الظواهر والأفعال المشينة حفاظًا على الأمن والاستقرار الدوليين واحترام عقائد المسلمين، مُشددًا على ضرورة العمل لوضع حد لهؤلاء المتطرفين الخارجين عن القانون ومحاسبتهم منعًا لتكرار مثل هذه الجرائم غير المقبولة.

 

إدانات عربية

أعربت وزارة الخارجية المصرية عن بالغ إدانتها لقيام زعيم إحدى الحركات المتطرفة بتمزيق المصحف الشريف أمام مبنى البرلمان الهولندي في لاهاي، في فعل سافر يتجاوز حدود حرية التعبير، وينتهك مقدسات المسلمين، ويؤجج خطاب الكراهية بين الأديان والشعوب بما يهدد أمن واستقرار المجتمعات.

 

وأضاف البيان الصادر، أن مصر تعرب عن بالغ قلقها إزاء تكرار حوادث ازدراء الأديان وتصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا في عدد من الدول الأوروبية مؤخرًا، مشددةً على مسئولية تلك الدول عن منع تكرار مثل تلك الممارسات التي تتنافى مع منظومة حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

 

وأدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، بشدة، إقدام أحد المتطرفين في هولندا على تمزيق نسخة من المصحف الشريف، في مدينة لاهاي.

 

وقالت الأمانة إن هذا التصرف الهمجي مدان، وهو إساءة إلى المسلمين كافة، داعية العالم أجمع إلى إدانة هذه التصرفات المتكررة، وسن الأنظمة والتشريعات التي تجرمها، خدمة للسلم والتسامح والتعايش.

 

كان مفتي عام المملكة العربية السعودية، رئيس هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، قد ندّد بالعمل العبثي المشين الذي قام به أحد المتطرفين، بإقدامه على حرق نسخة من المصحف الشريف في ستوكهولم بالسويد.

 

بالسياق ذاته، أدانت وزارة الخارجية واستنكرت المملكة العربية السعودية الواقعة، معتبرةً أنها خطوة استفزازية لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم.

 

كذلك، أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، بشدة الواقعة أيضًا، حيث أكد أنها من شأنها تأجيج مشاعر المسلمين حول العالم واستفزازهم.

 

وأكد موقف مجلس التعاون الثابت والداعي إلى أهمية نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش ونبذ الكراهية والتطرُّف، داعيًا المجتمع الدولي إلى تحمُّل المسؤوليات لوقف مثل الأعمال المرفوضة.