عاجل
الخميس 30 مارس 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الأهلي منافس قوي.. فالفيردي: وصاحب شعبية كبيرة يستحق الاحترام

فيديريكو فالفيردي
فيديريكو فالفيردي

تحدث الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي نجم ريال مدريد الإسباني ، عن طموحه في بطولة كأس العالم للأندية بالمغرب، قبل مواجهة الأهلي غدًا في الدور نصف النهائي.


ريال مدريد يلتقي بالأهلي مساء الأربعاء في نصف نهائي كأس العالم للأندية.


وتحدث فالفيردي إلى الصحفيين وتطرق إلى أزمة تلاحم المباريات والجدل المثار حول فينيسيوس، كما أشاد بالبنية التحتية للمغرب، وأبدى حماسه للعب أمام جماهير الأهلي العريضة، وكشف كواليس لقطاته الغاضبة أمام مايوركا قبل أيام.


ما شعورك بشأن المشاركة في كأس العالم للأندية الذي كان أول لقب في مسيرتك مع ريال مدريد؟

 

"نعم، كان أول لقب حققته هنا، هذا يعني الكثير لي، هو لقب جميل ويعني أنك قمت بعمل مميز للوصول إلى هذه البطولة، فزنا بدوري أبطال أوروبا بطريقة رائعة وتخطينا منافسين أقوياء، وهنا نهاية الطريق، أتمنى أن تكون النهاية جيدة، أحاول الاستمتاع بكل يوم وبطولة ولحظة في ريال مدريد، ولدي حماس شديد للعب غدًا".

 

المدرب أنشيلوتي اشتكى من تلاحم المباريات، ماذا يمكن أن يفعل الفريق للتغلب على ذلك؟

 

"هذا جزء من كرة القدم الحديثة، هناك مباريات أكثر وراحة أقل، هناك الكثير من ساعات السفر، وهذا العام تحديدًا لدينا كأس العالم للأندية وقبله كأس العالم للكبار. أحاول دائما النظر إلى الجانب الإيجابي، يجب أن نواصل التحسن بدنيا وكذلك ذهنيا لكي لا نتعرض للإصابات، نحاول اتأقلم والتعايش مع اللعب مرة كل يومين أو 3".

 

هل تعتقد أن ما يحدث مع فينيسيوس جونيور أمر طبيعي؟

 

"فينيسيوس وصل بعدي لـ ريال مدريد بفترة قصيرة، هو شخص رائع ويمتلك الكثير من القيم. لديه طريقة خاصة بالاستمتاع بكرة القدم داخل الملعب على طريقته، الكثير من البرازيليين معتادون على الاستمتاع واللعب بسعادة ويجب احترام ذلك".

"ارتكاب الكثير من الأخطاء على نفس اللاعب هو جزء من كرة القدم، لكن نحن كزملاء له يجب أن ندافع عنه، هو لاعب يبلغ 22 عامًا ويمر بضغط، هو في عمر الكثير من الأشخاص الذين يتواجدون في تلك المدرجات، يجب أن نحترمه، المشجع عليه الذهاب لمساندة فريقه. لكن استهداف لاعب بعينه ربما بسبب مشاكل يمرون بها في منازلهم ويحاولون إخراج الضغوط الحالية في الملعب في وجه المنافس"


هل تشعر أنك متأثر ذهنيًا بسبب كأس العالم؟

 

"نعم، هذا أثّر عليّ بالطبع. ذهبنا للعب البطولة بأمل كبيرة لإسعاد الملايين، هذا كان حلمي منذ الطفولة، هدفنا كان الذهاب بعيدًا، وعندما لا يتحقق ذلك فإنك تشعر بالحزن وأن كل ما قاتلت لأجله رفقة زملائك لم يعد ممكن".

"لكن يجب أن يكون ذلك دافعًا للتحسن وتقبُل اللحظات الصعبة ومعرفة أن ليست كل لحظات كرة القدم سعيدة. مستواي كان مميزا قبل كأس العالم، الآن الوضع ليس كما كان، لكن ذلك أيضًا جزء من كرة القدم، أواصل التدرب بجدية وأتحدث مع الأشخاص الذين يساعدونني، هدفي أن أصير قائدًا لهذا النادي، لقد قلت ذلك دومًا، ولذلك سأعود لمستواي قريبًا".

 

ما رأيك في البنية التحتية في دولة المغرب؟

 

"رأيت الملعب اليوم وهو مذهل، استقبلونا بصورة رائعة، ذلك جميل جدًا ويعكس صورة البلد، إنه مكان جميل لخوض منافسات كأس العالم للأندية. الملعب مذهل، وفي أوروجواي لا نمتلك عادةً مثل هذه الملاعب، لذلك أحاول الاستمتاع وإمتاع الجماهير".

 

وكيف ترى الأهلي منافسكم المقبل؟

 

"شاهدنا مباريات ومقاطع فيديو للأهلي، الجماهير رائعة، أحب هذا النوع من الجماهير، أعرف أنه نادٍ صاحب شعبية كبيرة وأستمتع بذلك. أنا قادم من دولة تعيش كرة القدم بجنون. ندرك ما يمثّله هذا النادي في هذا الجزء من العالم، هو نادٍ يستحق الاحترام بسبب تاريخه وبسبب كل ما فاز به. لكن علينا التركيز على أنفسنا ومحاولة الفوز بأسلوبنا مع كامل الاحترام للمنافس بالطبع".

 

وأنت كيف حالك؟ شاهدناك متأثرا بعد استبدالك أمام أتليتكو مدريد، وأمام مايوركا ضربت دكة البدلاء بعد استبدالك؟

 

"عندما تدخل الملعب تحاول إلقاء مشاكلك خلف ظهرك، تحاول أن تستمتع وتقوم بعملك بأفضل صورة ممكنة، عائلتي تدعمني وتنصحني، لكن أحيانًا لا تخرج الأمور بالشكل الذي تنتظره ولذلك تشعر بالغضب".

"أمام أتليتكو مدريد كنت حزينًا، لأن هدفي دائمًا إكمال المباراة لنهايتها والفوز بها. أمام مايوركا كان الوضع نفسه، نحن نحب الفوز، وعندما أخرج والنتيجة غير جيدة، أشعب بالغضب والانزعاج، لكني أتحسّن على هذا الصعيد".

ضاحكًا: "دكة البدلاء لا ذنب لها في أن الفريق لم يكن يلعب جيدًا يومها، لكني أتحسن على هذا الصعيد، يجب أن نتعلم أنه لا يمكن الفوز دائما حتى لو كان ذلك هدفنا طوال الوقت".


أين تشعر بالراحة أكثر داخل الملعب؟ ما مركزك المفضل وهل تفضل الاستقرار في مركز بعينه بدلا من لعب كل مباراة في مركز مختلف؟

 


ضاحكًا: "حسنًا، المدرب متواجد هنا ويجب أن أقول إنني أحب اللعب في كل المراكز لكي لا يخرجني من التشكيل".

"قلت سابقًا أن اللعب في العمق يريحني أكثرا، لكن منذ أن بدأت ألعب في الجناح سجلت وصنعت الكثير من الأهداف وشعرت بالسعادة. أحاول الاستمتاع في كل مركز وأن أتعلم، واللعب في مراكز متنوعة يعطي مزيدا من الخيارات للمدرب أيضًا، لذلك أنا منفتح على كل شيء".