عاجل
الأربعاء 22 مارس 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير الري يتابع أعمال التطوير الجارية بواحة سيوة

جانب من الحدث
جانب من الحدث


 

تلقى الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري تقريراً من السيد الدكتور/ أسامة الظاهر رئيس قطاع المياه الجوفية عن أعمال التطوير الجارية بواحة سيوة.

وصرح الدكتور سويلم أن أعمال التطوير التي تقوم بها الوزارة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والسادة الأساتذة والباحثين بكلية الهندسة بجامعة القاهرة يمثل شهادة ميلاد جديدة للواحة من خلال إستعادة التوازن البيئي بها ، ويحقق التوازن بين معدلات سحب المياه والمناسيب الآمنة لبرك الصرف الزراعى بالواحة ، مشيراً لإهتمام القيادة السياسية بواحة سيوة والعمل على وضع حلول جذرية لمشكلة السحب الجائر للمياه الجوفية وإرتفاع منسوب مياه الصرف الزراعى بالواحة.

وأوضح سيادته أن هذا المشروع الفريد من نوعه تتكامل فيه مجهودات مؤسسات الدولة المعنية وأهالي الواحة لتطوير المنظومة المائية بطرق مستدامة تراعى كافة الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتحقق الإستقرار لأهالي الواحة مع إستدامة موارد الواحه المائية للأجيال القادمة ، وأن ما يتم من أعمال تطوير يُعد نموذجاً ناجحاً يبرز التعاون بين أجهزة الدولة وأهالي الواحة وهو ما يمثل ضمانة نجاح لأعمال التطوير.

الجدير بالذكر أن أعمال التطوير الحالية تهدف لوضع حلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحة بمياه "خزان الحجر الجيري المتشقق" نتيجة الحفر العشوائي للآبار ، حيث يعتبر هذا الخزان هو الخزان الرئيسي لإنتاج مياه الري بالواحة ، وأيضا لحل مشكلة زيادة كميات مياه الصرف الزراعى والتى أدت لإرتفاع منسوب المياه بالأراضى الزراعية بالواحة وهو الأمر الذى أثر سلباً على هذه الأراضى ، وهى مشكلات قائمة منذ ٣٠ عاماً ، ولذلك بدأت الوزارة في تنفيذ خطة لتنمية الواحة وتطوير ما بها من جسور للبرك وآبار وعيون طبيعية ، حيث يتم حفر آبار عميقة لإنتاج المياه العذبة من خزان الحجر الرملي النوبي للخلط مع مياه الآبار السطحية وإغلاق العديد من الآبار الجوفية والتى كانت تسحب المياه من الخزان الجوفى السطحي بشكل جائر.

كما تم تنفيذ أعمال لتقوية وتعلية وتدعيم عدد من الجسور ببركة سيوه لتقليل الأضرار الناتجة عن إرتفاع مناسيب المياه خلال السنوات الماضية والتى أثرت سلباً على بعض الأراضى الزراعية والمبانى والمنشآت السياحية الواقعة على البحيرة ، حيث بدأت المنطقة تسترد عافيتها بعد خفض منسوب المياه ببركة سيوة ، الأمر الذى أسهم في إسترداد  مساحات كبيرة من المزارع التى تدهورت خلال السنوات الماضية.

كما تجرى أعمال حفر قناة مفتوحة لنقل مياه الصرف الزراعي ببعض المصارف المؤدية لبركة سيوة إلي منخفض عين الجنبي شرقى الواحة حيث تمتد هذه القناة لمسافة ٣٣.٧٠ كيلومتر ، كما يجرى إنشاء محطة رفع أنطفير لنقل مياه الصرف الزراعى من مصارف أنطفير وسيوة الغربى وملول من خلال قناة بطول ٥.٧٠ كيلومتر تصل إلى القناة المفتوحة.