عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الأمم المتحدة بمصر تشارك بمبادرة للفن المستدام

منسقة الأمم المتحدة
منسقة الأمم المتحدة ووزيرة البيئة وآخرين خلال حفل المبادرة

شاركت إلينا بانوفا، المُنسقة المُقيمة لـ الأمم المتحدة في مصر، في إطلاق "مبادرة الفن المستدام وتنمية الإنسان" والذي تنفذها مؤسسة "المنتدى الدولي للفن التشكيلي من أجل التنمية" تحت رعاية كل من وزارات البيئة والثقافة والتخطيط والمجلس القومي للمرأة بالشراكة مع معهد الحوكمة والتنمية المستدامة وعدد من القطاع الخاص. 

 

هذه المبادرة هي إحدى توصيات النسخة الأولى من منتدى الفن الدولي الذي تم تنظيمه العام الماضي بالتعاون مع الأمم المتحدة في مصر والذي أكد على أهمية وجود مبادرة تُظهر دور الفن في جهود التنمية المستدامة مع التركيز بشكل خاص على الشباب وإشراكهم في تصميم وتنفيذ سياسات وبرامج التنمية. 

إلينا بانوفا خلال كلمتها بالمبادرة

وفي كلمتها، أشادت "بانوفا"، بمبادرة الفن المستدام وتنمية الإنسان، باعتبارها نتاجًا للشراكات القوية بين الحكومة والمنظمات الدولية، بما في ذلك الأمم المتحدة، والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

 

وأكدت "بانوفا" على أن أهمية الاستثمار في إمكانات الفنانين الشباب من أجل مستقبل مستدام.

 

ربط الفن التشكيلي بمفهوم الاستدامة

وزيرة البيئة تلقي كلمتها

من جانبها، قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن ربط فكرة الفن التشكيلى، بمفهوم الاستدامة وبفكرة إعادة التدوير له أبعاد بيئية متعددة منها أن إعادة استخدام المخلفات يساعد على استمرار الموارد وبقائها، وتجنب الملوثات الناتجة عن عدم اعادة تدوير تلك المخلفات، والمساهمة في مواجهة ظاهرة الاحتباس الحرارى، كما تساعد تلك الأفكار في التواصل مع كافة فئات المجتمع ومنهم فئة الفنانين التشكيليين.

 

وأضافت "فؤاد" أن الفن المستدام ليس فقط الفن الخاص باللوحات التشكيلية، وإنما طريقة ارتداء الملابس المعاد تدويرها وقد تم التعاون مع بنك الكساء المصري وعدد من منظمات المجتمع المدنى في هذا الصدد، وكل هذه المبادرات توصل رسالة مجتمعية هامة تفيد أن الإيمان بالأفكار الجيدة والإصرار على تنفيذها، ودعم العديد من الجهات لهذه الأفكار والمساعدة على تنفيذها، يعمل على إحداث النقلة النوعية المنشودة وهى الوصول للاستدامة.

 

بالسياق ذاته، أوضحت الفنانة راندا فؤاد، مؤسس المبادرة، أن المبادرة تهدف إلى دعم شباب الفنانين باعتبارهم مستقبل الفن التشكيلي في مصر، وأيضًا دعم المرأة من خلال الاقتصاد الإبداعي والفن التشكيلي الذي يعتمد على إعادة تدوير المخلفات الصلبة والحفاظ على البيئة.

 

ولفتت "فؤاد" أن ذلك يحدث من خلال العمل على تدريب ورفع مهارات شباب الفنانين الموهوبين في مجال ريادة الأعمال.