عاجل
الجمعة 19 يوليو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزارة الهجرة تترأس خامس اجتماعات "اللجنة الوطنية الدائمة لمتابعة الطلاب المصريين بالخارج"

أرشيفية
أرشيفية

 

أعلنت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، انعقاد خامس اجتماعات "اللجنة الوطنية الدائمة لمتابعة الطلاب المصريين بالخارج" لمناقشة أوضاع الطلاب المصريين الدارسين في السودان وروسيا وأوكرانيا، والعائدين إلى مصر نظرا لاضطرابات الأوضاع في هذه البلدان، لسرعة تيسير كافة إجراءات تحويلهم من الجامعات السودانية والروسية والأوكرانية، الراغبين في استكمال دراستهم بالجامعات المصرية الخاصة والأهلية؛ وذلك في ضوء رصد استفسارات الطلاب خلال الأيام الماضية.

شارك في اللقاء كل من: السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والأستاذ الدكتور محمد حلمي الغر أمين عام المجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، والسفيرة ريهام خليل، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الثقافية،  د/ نشأت عنتر أمين، عضو القطاع القنصلي بوزرارة الخارجية، والسيد أحمد سيد، نائب مدير عام قطاع الرقابة والإشراف بالبنك المركزي المصري، والسيد أحمد فخري، مسؤول سياسات بالبنك المركزي، وعدد من ممثلي أجهزة ومؤسسات الدولة المصرية، للتنسيق والوصول إلى توصيات نهائية حول موقف الطلاب المصريين في دول النزاع.

من ناحيته، أوضح السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، أننا حريصون على مستقبل أولادنا، ونعمل على تضافر الجهود بين مؤسسات الدولة كافة، لإيجاد حلول ناجعة لما يواجهه أبناؤنا الدارسين بالخارج من مخاطر خلال تلك المرحلة، موضحا أن الوزارة تلقت الكثير من الشكاوى والاستفسارات التي وردت من الطلاب المصريين الدارسين في السودان وروسيا وأوكرانيا.

وتابع مساعد وزيرة الهجرة أننا نتابع على مدار الساعة موقف أبنائنا الدارسين العائدين من السودان وكذلك نظرائهم الدارسين في روسيا وأوكرانيا منذ اندلاع الأزمات، مضيفًا أننا نسعى لإيجاد حلول جذرية تضمن أمن وسلامة أبنائنا، أخذًا في الاعتبار مبدأ تكافؤ الفرص، وما يواجهونه من مخاطر حقيقية في مناطق النزاع، هذا بجانب دراسة إمكانية إلحاق أولادنا بجامعاتنا الأهلية والخاصة.

ونقل السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة كافة استفسارات الطلبة المصريين العائدين من السودان وروسيا وكذلك أوكرانيا،وأسئلتهم الخاصة بإجراءات تحويلهم إلى الجامعات المصرية الخاصة والأهلية، والتي قام الطلاب بإرسالها للوزارة عبر وسائل التواصل المُختلفة، وتم نقلها إلى الدكتور محمد حلمي الغر أمين مجلس الجامعات الخاصة والقائم بأعمال أمين مجلس الجامعات الأهلية.

من جانبه قال الدكتور محمد حلمي الغر أمين مجلس الجامعات الخاصة والقائم بأعمال أمين مجلس الجامعات الأهلية، إننا نولى الرد على كافة الاستفسارات والأسئلة التي ترد من وزارة الهجرة وكذلك الواردة إلى وزارة التعليم العالي، وفقًا لقرارات مجلسي الجامعات الخاصة والأهلية بشأن آليات وإجراءات تحويل الطلاب المصريين الدارسين من الجامعات الروسية والأوكرانية والسودانية الراغبين في الالتحاق بالجامعات المصرية الخاصة والأهلية.

مضيفا أنه تم تخصيص رابط إلكتروني جديد يمكن التقديم عليه الآن، لمساعدة الطلاب الذين لم يتقدموا للتحويل إلى الجامعات الخاصة والأهلية حتى الآن، والطلاب الذين لم يتلقوا ردًا بالموافقة المبدئية من الجامعات الخاصة والأهلية التي قدموا بها، والطلاب الذين لم تصل لهم أي ردود من الجامعات التي قدموا بها، وذلك على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.cpnu-admission.edu.eg

كما خصصت بريدًا إلكترونيًا [email protected] للرد على استفسارات الطلاب العائدين من الجامعات السودانية والروسية والأوكرانية الراغبين في التحويل إلى الجامعات المصرية الخاصة والأهلية.

وحول سؤال كيفية معرفة الطلاب أن جامعتهم معتمدة، قال أمين مجلس الجامعات الخاصة والقائم بأعمال أمين مجلس الجامعات الأهلية، إن الجامعة الأهلية أو الخاصة في مصر تقوم بإرسال بيانات الطلاب المتقدمين إلى المجلس الأعلى للجامعات؛ لمعرفة مدى اعتماد جامعتهم من عدمه، تمهيدًا لاستكمال باقي إجراءات التحويل، وتابع أن جميع الكليات التي صدر منها شهادات تخرج، وكانت معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات من قبل، ثم صدر قرار بعدم اعتمادها فيما بعد، سيتم اعتبار هذه الجامعات مُعتمدة؛ حرصًا على مستقبل الطلاب، مؤكدا أنه سيتم إجراء امتحان لكل تخصص؛ لتحديد مستوى الطالب، على غرار ما تم من قبل مع الطلاب العائدين من الجامعات الأوكرانية.

وحول موقف الطالب الذي لا يجتاز اختبار تحديد المستوى، أوضح أن الطالب سيُقبل في المستوى الدراسي الأقل، مضيفا أنه في حالة عدم رد الجامعة بقبول الطالب مبدئيًا، على الطالب إعادة تسجيل نفسه على النظام المركزي (الرابط الإلكتروني)؛ ليضمن توزيعه على إحدى الجامعات، كما أن الطالب له حرية التقديم في أكثر من جامعة، إذا لم يقم الطالب بسداد المصروفات.

وفيما يتعلق بموقف الطلاب الحاصلين على الثانوية الأزهرية الذين يدرسون في الجامعات السودانية أو الروسية أو الأوكرانية من التقديم في الجامعات المصرية الخاصة والأهلية، قال الدكتور محمد حلمي الغر، إنه يمكن للطلاب الحاصلين على الثانوية الأزهرية الدارسين بالجامعات السودانية أو الروسية أو الأوكرانية التحويل للجامعات الخاصة والأهلية، على أن يكون الطالب ناجحًا في شهادة الثانوية الأزهرية، وحاصلاً على مجموع يزيد عن 50% بعد استبعاد المواد الشرعية.

كما أوضح الدكتور محمد حلمي الغر أنه يمكن للطالب التقديم في الجامعات دون إحضار كافة أوراقه المطلوبة، وفي هذه الحالة، يقوم الطالب وولي أمره بالتوقيع علي تعهد بإحضار أصول الأوراق المطلوبة مُعتمدة، وذلك خلال مدة ثلاثة أشهر، ويمكن النظر في مد الفترة الزمنية المُقررة مستقبلًا.

كما اتفقت اللجنة على ضرورة إعداد قائمة بالجامعات السودانية كافة، ووضع كل جامعة في التوقيت الحالي، حتى يتسنى مخاطبة الجامعات هناك، لإرسال المناهج التعليمية والدراسية الخاصة بالطلبة، وكذلك أوراق الطلبة المصريين العائدين والراغبين في استكمال تعليمهم في الجامعات المصرية.