عاجل
الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الكرملين: رعاة نظام كييف لا يسمحون ببدء أى مفاوضات مع روسيا

أرشيفية
أرشيفية

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديمتري بيسكوف، اليوم الأحد، إن روسيا لا ترى حتى الآن أساسا ضعيفا لبناء حوار مع كييف، وأن كييف غير راغبة وغير مستعدة لإجراء حوار مع روسيا. 

وأضاف بيسكوف - في تصريح أوردته قناة"روسيا اليوم" - إن رعاة نظام كييف لا يسمحون ببدء المفاوضات مع موسكو، وأن روسيا لا ترى فائدة من ذلك حتى لو كانت راغبة في بناء حوار مع كييف.. مشيرا إلى أنه لا توجد شروط للتفاوض مع نظام كييف.

كان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، قد صرح في وقت سابق، بأن روسيا تشهد في الوقت الراهن حربا ضدها على جميع الجبهات.

وميدانيا.. أفاد خبراء الألغام من المجموعة الجنوبية التابعة للقوات المسلحة الروسية، بأن الألغام التي تستخدمها القوات الأوكرانية، هي ألغام ألمانية مضادة للدبابات.

ونقلت "روسيا اليوم" عن عسكري وسي قوله إن "وحدات القوات الأوكرانية المجهزة بأسلحة شمال الأطلسي (ناتو)، غالبا ما تستخدم الألغام الألمانية المضادة للدبابات والتي يتم نشرها في منطقتنا في محور"دونيتسك" شرقي أوكرانيا.
وأضاف أنه على الرغم من استخدام أنواع جديدة من الأسلحة من قبل القوات الأوكرانية إلا أن القوات الروسية تتعامل معها بسرعة عالية في الحال وتصدها.

على صعيد متصل، تعمل فرقة المتفجرات في سلاح الهندسة العسكرية الروسية على نزع الألغام الأرضية على طول خطوط العملية العسكرية الروسية الخاصة.

في المقابل، أعلن رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في خاركيف أوليه سينيهوبوف أن القوات الروسية شنت هجومين على خط أنابيب الأمونيا الرئيسي في منطقة كوبيانسك بمنطقة خاركيف.. ولا يوجد تسرب للأمونيا أو تهديد للناس.
وقال سينيهوبوف - في بيان نقلته وكالة أنباء يوكرينفورم الأوكرانية - إنه خلال اليوم الماضي، واصلت القوات الروسية قصف مناطق خاركيف وكوبيانسك وتشوهيف وبودوخيف في المنطقة".

وأضاف "هاجم الروس مؤسسة مدنية في منطقة بوهودوخيف باستخدام ثلاث طائرات بدون طيار من طراز شاهد".
من ناحية أخرى، أعلن المكتب الصحفي للرئيس الأوكراني، الأحد أن الإمارات ستساعد أوكرانيا في إنشاء صندوق ثروة سيادي، والذي سيشمل خبراء وخبرات أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم (إيه دي كيو) ومستشاريهم.

جاء ذلك بعد لقاء عقد بين رئيس مكتب الرئيس الأوكراني أندريه يرماك، ووفد من دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة مريم المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات.

وبحسب المكتب فإنه "خلال زيارة وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، تم أيضا التوصل إلى اتفاق على أن تساعد الإمارات العربية المتحدة أوكرانيا في إنشاء صندوق ثروة سيادي.. وسيشمل ذلك تجربة وخبرة أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم ومستشاريهم".

وركز الاجتماع على تنفيذ صيغة السلام الأوكرانية وإمكانية انضمام الإمارات إلى تنفيذ نقاطها الفردية، ولا سيما فيما يتعلق بضمان الأمن الغذائي والإشعاعي والنووي ومنع الإبادة البيئية.

كما تطرق الطرفان إلى مسألة زيادة توسيع التعاون الأوكراني-الإماراتي، لا سيما في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية.

وفي سياق متصل، اعتبرت نائبة وزير الدفاع الأوكراني هانا ماليار أن موسكو فجرت سد "كاخوفكا" لمنع هجوم القوات الأوكرانية في الجنوب، وإتاحة الفرصة لنشر قوات الاحتياط الروسية في زابوريجيا وباخموت.. وقالت: "يبدو أن انفجار محطة الطاقة الكهرومائية في كاخوفكا حدث بهدف منع قوات الدفاع الأوكرانية من شن هجوم في قطاع خيرسون".

وأضافت: أن "التفجير، الذي تسبب في فيضان هائل غمر البلدات والقرى وحاصر السكان وجرف منازل بأكملها، كان يهدف أيضا إلى إتاحة الفرصة لنشر قوات الاحتياط الروسية في زابوريجيا وباخموت".