عاجل
الجمعة 08 ديسمبر 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير التنمية المحلية يتابع مع محافظ بنى سويف تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية والمبادرات الرئاسية

جانب من الحدث
جانب من الحدث

 


استقبل اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف، لمتابعة تنفيذ التوجيهات الرئاسية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء فيما يخص تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية التى تهم المواطنين فى مختلف المجالات .
وفي بداية اللقاء ناقش وزير التنمية المحلية مع محافظ بنى سويف استعراض مشروعات الخطة الاستثمارية للعام المالى الجديد 2023/ 2024 ، والإجراءات التنظيمية والاستعدادات اللازمة للبدء في تنفيذ مشروعاتها في قطاعات الرصف، الكهرباء، تحسين البيئة، والمرور والإطفاء، وتدعيم احتياجات الوحدة المحلية والمجالس القروية، حيث وجه وزير التنمية المحلية بأهمية التنسيق بين الأجهزة التنفيذية والشركات العاملة في تنفيذ تلك المشروعات لتذليل أي عقبات تواجه التنفيذ والإسراع بمعدلات الأداء والانتهاء من تلك المشروعات التي ستساهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لمواطني بنى سويف.
وأكد اللواء هشام آمنة، أن الخطة الاستثمارية الجديدة تشهد نسبة زيادة بلغت 8% عن العام المالي السابق 2022/ 2023 حتى تستطيع المحافظات تلبية احتياجاتها لتنفيذ الرؤى والخطط اللازمة لتنفيذ المشروعات وسد الفجوات التنموية حتي يشعر المواطنين بنتائج وثمار المشروعات التي يتم تنفيذها خاصة مع تحسين مستوي الخدمات المقدمة بمختلف القطاعات والمجالات الخدمية، موجهاً بضرورة تعظيم الاستفادة من المشروعات المنفذة لتحقيق حياة أفضل للمواطنين وتوفير فرص عمل.
وأكد محافظ بني سويف إن هناك عدد كبير من المشروعات المستهدفة التى تركز عليها الخطة الاستثمارية للعام المالى الجديد وسيتم العمل فيها على قدم وساق لتنفيذها في أسرع وقت ممكن لتكون متاحة أمام المواطنين خاصة في مجالات الرصف وتوسعة الشوارع وتطوير البنية الأساسية، مؤكداً على توجيهاته للشركات المنفذة بأهمية الالتزام بالمواصفات المطلوبة وبالجودة والكفاءة اللازمة.
كما تابع اللواء هشام آمنة مع الدكتور محمد هاني الموقف التنفيذى لبعض المشروعات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، ضمن برنامج تطوير الريف المصرى و التى تشرف عليها وزارة التنمية المحلية، وتشمل إنشاء نقاط الإطفاء والأسواق المطورة والمواقف العمومية للسيارات، ضمن مشروعات المبادرة، منها مشروع إنشاء سوق سدس على الطريق الدائري ، والذي تبلغ مساحته 850 متر، لخدمة أهالي القرية وتوابعه.
وأكد وزير التنمية المحلية على أهمية المتابعة الميدانية المستمرة لسير العمل في مشروعات المبادرة الرئاسية والتغلب على أي معوقات تواجه عملية التنفيذ أولاً بأول لتسريع وتيرة العمل للانتهاء من الأعمال في التوقيتات المحددة ودخولها الخدمة أمام المواطنين، مشيرا إلى استمرار جولاته التفقدية للمحافظات على القرى المستهدفة للمبادرة الرئاسية لمتابعة سير تنفيذ المشروعات المبادرة التي تستهدف تحقيق تنمية ريفية شاملة على مستوى قرى المحافظات، لاسيما وأن مبادرة «حياة كريمة» تعد المشروع الأضخم من نوعه الذي يستهدف الريف، وتحسين مستوى جودة حياة المواطن بالقرى، وهو ما يجسد الاهتمام الحقيقي من القيادة السياسية بمستوى معيشة المواطنين، ومتطلبات تحسين جودتها.
وشدد وزير التنمية المحلية على أهمية الإسراع فى بدء تشغيل مجمعات الخدمات الحكومية لتقديم الخدمات للمواطنين من القرى المستهدفة بما يحقق الهدف من المبادرة الرئاسية بتحسين الخدمات المقدمة للجمهور وشعورهم بتغير كبير فى تلقى الخدمات الأساسية لهم .
وأشار محافظ بني سويف الى متابعته المستمرة لتنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " والتي تستهدف فى مرحلتها الأولى مركزى ببا وناصر بالمحافظة، ويضم المركزين 12 وحدة محلية قروية و54 قرية رئيسية بخلاف النجوع والكفور والتوابع، وستتضمن المشروعات المنفذة بالمركزين والتي تبلغ 1616 مشروع عدد من القطاعات المهمة وعلى رأسها (صرف صحى – مياه شرب - غاز طبيعى – اتصالات – تعليم – شباب - كهرباء – طرق - تبطين ترع – كبارى – إنشاء مجمعات الخدمات الحكومية)، مشيراً إلى يولى أهمية كبيرة فيما يخص الانتهاء من المجمعات الحكومية بقرية ببا على مساحة 560م ، ويتكون من دور أرضى وأول وثاني علوى، يشمل(مركز تكنولوجي لخدمة المواطنين، مكتب بريد، وحدة للتضامن الاجتماعي ، وحدة محلية ، مكتب تموين، شهر عقاري)، وذلك ضمن 6 مجمعات خدمية تم إنشاؤها ، لتقديم الخدمات والمعاملات الحكومية بطرق حديثة ومميكنة داخل المبنى، لتوفير الوقت والمجهود للمواطنين المستفيدين من المجمع بدائرة المجلس القروي وتوابعه.
و شهد اللقاء متابعة موقف تنفيذ المبادرة الرئاسية لزراعة «100 مليون شجرة»، والتي يتم تنفيذها في جميع المحافظات ، وقال اللواء هشام آمنة انه سيتم زراعة حوالي 224 ألف شجرة بمحافظة بنى سويف خلال العام المالي الحالي وقد قامت وزارة التنمية المحلية بتوريد حوالى 170 ألف شجرة إلى المحافظة، موجهاً بسرعة إعداد بيان تفصيلي يتضمن احتياجات المحافظة من حيث عدد ونوعية الأشجار المطلوبة بالمرحلة الثانية حتى تتولي الوزارة تمويل وتوريد هذه الأشجار أسوة بما تم خلال العام المالي المنقضي، وذلك في ضوء التكليفات الصادرة في هذا الشأن، مشيرًا إلى أهمية التوسع في إنشاء الحدائق والتنسيق بين الوحدات المحلية والمديريات الخدمية لتقدير تلك الاحتياجات.
وأشار محافظ بنى سويف إلى أنه قد تم غرس 132 ألف و550 شجرة على مستوى مراكز ومدن المحافظة ، خلال الفترة من 20 مارس حتى 30 يونيو 2023 بجانب تسليم شركة مياه الشرب والصرف الصحي 37 ألف و475 شجرة لغرسها خلال تلك الفترة، وتتواصل حاليًا الجهود لرعاية وري تلك الأشجار والحفاظ عليها، مع اتخاذ كافة الإجراءات الضامنة للاستمرارية والاستدامة، لتعظيم الاستفادة منها وتحقيق الهدف المرجو من المبادرة.
كما بحث اللواء هشام آمنة جهود المحافظة في تنفيذ توجيهات وقرارات مجلس الوزراء فيما يخص إجراءات ترشيد استهلاك الكهرباء بكافة المنشآت العامة والشوارع والميادين ، مع المتابعة المستمرة لمدى إلتزام أصحاب المنشآت والمحال التجارية والورش الحرفية بتخفيض استهلاك الكهرباء وغلق اللافتات الإعلانية، وتطبيق مواعيد فتح وغلق المحلات وفقًا للتوقيتات المقررة، علاوة على ترشيد استهلاك الطاقة بالأعمدة الكهربائية في الشوارع الرئيسية والميادين العامة.
وأكد المحافظ على استمرار تفعيل إجراءات ترشيد استهلاك الكهرباء بكافة المباني والمنشآت الحكومية في المحافظة خلال ساعات العمل الرسمية، وضبط أجهزة التكييف بحيث ألأ تقل عن 25 درجة، والالتزام بغلق الإنارة الداخلية للمبانى عقب انتهاء المواعيد، واستمرار تنفيذ تخفيض إنارة الشوارع والميادين العامة بالشكل الأمثل وبحسب النسبة المقررة، مع مراعاة عدم التأثير على الأمن والسلامة العامة للمواطنين وفصل الإنارة عن لوحات الإعلانات المضيئة وتخفيض إنارة لوحات واجهات المحلات، مع ترشيد استهلاك الطاقة بجميع دور العبادة .
وخلال اللقاء تم استعراض آخر مستجدات منظومة المخلفات الصلبة الجديدة وإقامة بعض المشروعات الخاصة بالمنظومة مع الوزارة وباقي الوزارات والجهات المعنية لتطوير البنية التحتية للمنظومة المتكاملة للمخلفات وتحسين مستوى النظافة، والتخلص الآمن من المخلفات وتطوير ورفع كفاءة وإدارة عملية تشغيل مصانع تدوير المخلفات ، ووجه وزير التنمية المحلية باستمرار جهود الأجهزة التنفيذية بالمحافظة في رفع المخلفات والقمامة والإشغالات من الشوارع والميادين الرئيسية والحيوية لتحقيق السيولة المرورية أمام المواطنين والسيارات.
وأوضح محافظ بنى سويف ان المحافظة تعمل على تنفيذ منظومة المخلفات البلدية بصورة منتظمة لافتاً إلى أنه تم إنشاء محطة وسيطة ثابتة بمركز ناصر على مساحة 4200 متر بطاقة استيعابية 300 طن / يوم ، بالإضافة إلى إنشاء مدفن صحي "خلية واحدة" بمركز سمسطا على مساحة 5 أفدنة، وخلية أخرى بمركز بني سويف على مساحة 5 أفدنة، كما يجري متابعة الموقف التنفيذي لمشروع رفع كفاءة مصنع تدوير القمامة بسمسطا،لاستيعاب كميات المخلفات التي يتم توريدها للمصنع من مراكز سمسطا وببا وإهناسيا والفشن، و تتضمن الأعمال إنشاء خطوط فرز جديدة وتطوير الخطوط القائمة والمخازن وتحديث وصيانة معدات العمل بالمصنع، لاستقبال 600 طن/يوميا، وإنتاج السماد العضوي RDF (الوقود البديل)، علاوة على الأعمال الخاصة بتوافر عوامل واشتراطات السلامة البيئية والصحية.
كما بحث الاجتماع آخر تطورات الموقف التنفيذي للمناطق الصناعية وكيفية إزالة المعوقات و التغلب عليها ، والانتهاء من كافة أعمال المرافق للدفع بقطاع الاستثمار وتذليل عوائقه، خاصة وأن ملف الاستثمار يأتي في مقدمة أولويات عمل الحكومة، وضمن الاستراتيجية التنموية المحلية، خاصة مع افتتاح العديد من المصانع الكبرى بالمحافظة ، فضلاً عن تحقيق الاستغلال الأمثل لموارد المحافظة والميزات النسبية والتنافسية للمحافظة والترويج لها لتشجيع الاستثمار بها.
واختتم اللقاء باستعراض جهود المحافظة في دعم قطاع المشروعات المتوسطة و الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال برنامج " مشروعك " وصندوق التنمية المحلية ، وأكد " اللواء هشام آمنة أن مشروعك يعد أحد أذرع الوزارة والذى يتبنى تنفيذ الإستراتيحية التنموية المحلية بالمحافظات، مشيراً إلى جهوده في توفير التمويل اللازم لإقامة مشروعات جديدة أو التوسع فى آخرى قائمة.
وكشف المحافظ أنشطة مشروعك خلال الفترة الماضية وخطة العمل المستقبلية ،حيث تمكن من تمويل الاف من المشروعات منذ انطلاقه وحتى الان بتمويل بلغ أكثر من 2,4 مليار جنيه وفرت خلالها الاف من فرص العمل مشيراً الى أن مشروعك لا يوفر الخدمات المالية فقط بل وغير المالية كالدعم الفنى والتسويق والتدريب على ريادة الأعمال والتمكين الاقتصادى للمرأة وورش العمل، بجانب تشجيع وتحفيز العاملين في الاقتصاد الأهلي والاندماج والدخول تحت مظلة الاقتصاد الرسمي.