عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

رئيسة المجر تستقل قطار مكون من عربات مجرية من محطة مصر برمسيس وحتى محطة الجيزة

جانب من الحدث
جانب من الحدث


قامت اليوم فخامة رئيسة المجر /كتالين نوفاك بزيارة محطة مصر برمسيس لتفقد عربات السكك الحديدية التي تم توريدها من المجر والتي تعمل على خطوط شبكة السكك الحديدية المصرية و كان فى استقبال رئيسة المجر ،  الفريق  مهندس /  كامل الوزير - وزير النقل والذي قام  بالترحيب  برئيسة المجر، معربا عن سعادته وكل العاملين بوزارة النقل المصرية بالزيارة التاريخية لها لهيئة السكك الحديدية المصرية 
وقامت رئيسة المجر خلال زيارتها للمحطة بالتوقيع في سجل الزيارات التاريخية لسكك حديد مصر حيث أشار وزير النقل  الى ان السكك الحديدية المصرية  أول وأقدم سكك حديد في افريقيا والشرق الاوسط و تعد من أوائل الدول علي مستوى العالم وانه قد بدأ العمل في انشاء اول خط للسكك الحديدية في مصر بين القاهرة والاسكندرية بطول 208كم عام 1851 وتم الانتهاء من انشاء هذا  الخط عام 1854 وان محطة مصر برمسيس هي المحطة الرئيسية المركزية لخطوط شبكة السكك الحديدية وتشمل 19 رصيف ومتحف خاص باثار والمقتنيات التاريخية لهيئة سكك حديد مصر مضيفا انه منذ عام 2014 وجه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية  بالتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية بكافة عناصرها سواء للوحدات المتحركة أو للبنية الاساسية من خلال تجديدات السكة وتطوير وتحديث نظم الاشارات  بالإضافة إلي تنمية العنصر البشري مما ساهم في تحقيق نقلة نوعية هائلة في مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب بمنظومة السكك الحديدية الحالية التى تصل أطوال شبكتها إلى 10 آلاف كم و تنقل 1.2 مليون راكب يوميا 
ثم استقلت رئيسة المجر احد القطارات التي تتكون من عربات درجة ثالثة مكيفة تم تصنيعها في المجر وتوريدها لصالح هيئة السكك الحديدية المصرية والمتجه من محطة مصر برمسيس حتى محطة الاقصر وحيث تم استقلال القطار من محطة مصر برمسيس حتى محطة الجيزة  وحيث تدخل تلك العربات في اطار صفقة 1350 عربة سكة جديدة للركاب والجاري استكمال توريدها من خلال شركة جانز مافاج المجرية والتي تعتبر الصفقة الأكبر في تاريخ سكك حديد مصر و هى إحدى ثمار التعاقدات الضخمة التى تمت تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتطوير قطاع النقل وخاصة السكك الحديدية بهدف الارتقاء بها وفقاً لأحدث النظم التكنولوجية المعمول بها فى العالم، كما تأتى هذه الصفقة فى إطار تنفيذ الخطة الشاملة للنهوض بمرفق السكك الحديدية وإحداث نقلة نوعية كبيرة فى مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب بالتوازي مع إنشاء شبكة من خطوط القطار الكهربائى السريع باطوال 2000كم وربطهما معاً 
وأضاف وزير النقل ان هذه الصفقة تعتبر علامة مضيئة للتعاون بين الجانبين في مجال النقل ويجسد التعاون المشترك في هذه الصفقة العلاقات المتميزة التي تربط بين القيادة السياسية في البلدين والشعبين الصديقين، مؤكدا ان توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالعمل المستمر على تعزيز التعاون بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة، ويسهم في تحقيق التنمية والرفاهية لشعوبنا.
وأثناء مرور القطار من محطة قطارات صعيد مصر بمنطقة بشتيل بالجيزة بإتجاه محطة الجيزة  قدم وزير النقل شرح مختصر عن المحطة وان انشائها كان تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس للجمهورية لوزير النقل بضرورة وضع حل لمشكلة الازدحام بميدان رمسيس وبمحطة سكك حديد مصر لاستيعاب الزيادة الكبيرة في عدد سكان مصر ومستخدمي هذا المرفق الحيوي حيث وصل عدد سكان مصر حالياً إلي أكثر من (105 مليون نسمة ) منهم  40%  من سكان محافظات الصعيد مما استلزم التخطيط لإنشاء محطة لخدمة قطارات الوجه القبلي وعدم الاعتماد فقط علي محطة رمسيس كمحطة نهائية ونقطة بداية للركاب وانه بعد عمل الدراسات اللازمة قامت وزارة النقل باختيار موقع متميز وعبقري للمحطة بمنطقة بشتيل بالجيزة على مساحة 57 فدان (3 أضعاف مساحة محطة مصر برمسيس ) وهي منطقة إلتقاء خطوط السكك الحديدية الرئيسية بمصر وتقع  على 4 محاور رئيسية تُسهل نقل الحركة منها  كما ان موقع المحطة استراتيجي يربط المحطة مع  وسائل النقل المختلفة. لافتا الى أن المحطة ذكية تبادلية عملاقة ذات طابع فرعوني ستقدم مستويات عالمية من الخدمات لتشكل افق جديدة وتحول هائل ونقلة حضارية كبيرة في محطات السكك الحديدية بمصر 
هذا وقد غادرت فخامة رئيسة المجر من محطة الجيزة لاستكمال زيارتها لمصر وفقا للجدول المحدد. 
جدير بالذكر أن صفقة  الـ (1350) عربة سكة حديد جديدة للركاب قد وصل منها حتى الآن 846 عربة وتتكون تلك الصفقة من  ( 500عربة درجة ثالثة تهوية ديناميكية و 460 عربة درجة ثالثة مكيفة و 105 اولي مكيفة و 210ثانية مكيفة و35 بوفية ثانية مكيفة و40بوفية ثالثة مكيفة ) وقد ساهمت الصفقة فى رفع كفاءة التشغيل اليومي، وانتظام جداول التشغيل، و العربات الجديدة التي تصل يتم إدخالها الخدمة تباعا إلى جدول التشغيل اليومي بالسكة الحديد، للمحافظة على استمرارية تقديم خدمات متميزة لجمهور الركاب