عاجل
السبت 02 مارس 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

اليهود المستعربون (مسلمي الدونمة)

الكثير منا يتعجب لحال بعض المواقف العربية المناصرة لليهود في حربهم ضد أشقائنا في قطاع غزة وباقي الاراضي الفلسطينية وقتل الأبرياء من الاطفال والشيوخ والنساء دون ذنب او وجه حق .


فلاشك أن يكون بيننا من يتخفون في عباءة الإسلام وكعرب وبداخلهم متصهينين يريدون الكيد والانتقام من كل ما هو مسلم لذلك لابد أن نبحث ونتفحص من هم مستعربون الدونمة او ( يهود الدونمة ) يهود الدونمة وسر تواجدهم في بعض البلدان العربية.. 


هم جنود في جهاز الأمن الإسرائيلي مهمتهم الأساسية هي التخفي كعرب لإتمام عمليات اغتيال في الوطن العربي و زرع الفتن في المنطقة أغلبهم يهود عرب أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد للمسلمين سكنوا منطقة الغرب من آسيا الصغرى وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة عن طريق انقلاب "جماعة الاتحاد والترقي " ولا يزالون إلى ألان يكيدوا للإسلام ولهم براعة في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام لأنها هي وسائل السيطرة على المجتمعات وقد تم تأسيسها على يد اليهودي سباتاى زيفى عام 1626 ميلاديا وهذا اليهودي من اصل أسباني والد في تركيا وأعلن أنه مسيح بنى إسرائيل وذلك عام 1648 ميلاديا والمخلص الموعود وسما نفسه في ذلك الحين موردخاى زيفى وعرف بين الأتراك بأسم قرامنتشيته ولما ذاع صيته فى تركيا وبعد أن اتبع هذا الشخص العديد من أنصاره علم الخليفة بافعال هذا الشخص ومن معه وعلي الفور أمر الخليفة العثماني بالقبض عليه والحكم بإعدامه فلم عرف سباتاى أظهر رغبته في الإسلام هو وانصاره كي يفلت من حكم الإعدام وأطلق على نفسه اسم محمد أفندي"
وواصل نشر دعوته الهدامة من موقعة الجديد كمسلم وأمر أتباعة ان يعتنقوا الإسلام ويبقوا على يهوديتهم فى الباطن وطلب من الدولة العثمانية السماح له بالدعوة في صفوف اليهود فعمل مع اليهود بكل خبث للنيل من الإسلام .. 
وكشف مكر هذا الرجل بعد عشر سنوات للدولة العثمانية وأتضح أن أسلام سباتاى كان خدعة وتم نفيه إلى البانيا ومات هناك بعد عام من النفي وهنا أطلق الأتراك على إتباع سباتاى الدونمة وهى مشتقة من المصدر التركى دونمك بمعنى العودة والرجوع . 


ولا شك ان سباتاى خلف ورائه العديد من إتباعه في العديد من البلدان العربية والإسلامية ومن معتقدات يهود الدونمة أن سباتاى هو مسيح إسرائيل المخلص لليهود ويقولون ان جسم سباتاى صعد إلى السماء فعاد بأمر الله في شكل ملاك يلبس الجلباب والعمامة ليكمل رسالته ويظهرون الإسلام ويبطنون اليهودية والحقد على المسلمين لا يصومون ولا يصلون ولا يغتسلون من الجنابة وقد يظهرون بعض الشعائر الإسلامية فى بعض المناسبات كالأعياد ويحرمون مناكحة المسلمين ولا يستطيع الفرد منهم التعرف على حياة الطائفية وأفكارهم الا بعد الزواج "
لهم أعياد كثيرة تزيد على العشرين منها الاحتفال بإطفاء الأنوار وارتكاب الفواحش ويعتقدون أن مواليد تلك الليلة مباركون ويكتسبون نوعا من القدسية بين الأفراد " الدونمة لهم زي خاص بهم فالنساء ينتعلن الأحذية الصفراء والرجال يضعون قبعات صوفية بيضاء مع لفها بعمامة خضراء ولا شك ان فى كثير من مداهمة المسجد الاقصى من قبل اليهود وضرب ابناء فلسطين يظهرون يهود الدونمة ويقفون بجانب الجنود الاسرائليين لمساعدتهم فى التخلص من الناشطين الفلسطنين وتصفيه الرموز الوطنية .