عاجل
الأربعاء 21 فبراير 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير الشباب والرياضة يطلق فعاليات مُلتقي الشباب العربي واستشراف المستقبل

جانب من الحدث
جانب من الحدث

د.اشرف صبحي:المُلتقى يعد فرصة قيّمة لتبادل الأفكار والتجارب بين الشباب العربي، ولتعزيز التعاون والتضامن العربي في مختلف المجالات. 
اطلق الدكتور اشرف صبحي وزير  الشباب والرياضة ، من خلال  الإدارة المركزية للتعليم المدني الإدارة العامة للتعليم ‏المدني والقيادات الشبابية ، بالتعاون مع مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة ، صباح اليوم ، فعاليات مُلتقي الشباب العربي واستشراف المستقبل ، بمقر ‏الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ، والذي يحمل شعار « شركاء لتعزيز الاستدامة للعمل العربي المشترك » ، بمشاركة 200 شابًا وشابة وشخصيات عامة  من 22 دولة عربية ، خلال الفترة من 16 لــ18 يناير الجاري ، تحت رعاية جامعة الدول العربية ، تحت رعاية  الدكتور أشرف صبحي ، وزير الشباب والرياضة - رئيس ‏المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب وبحضور السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية، السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق والدكتورة مشيرة أبوغالي مؤسس ورئيس مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة.  
وفي كلمته اكد الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة علي أهمية هذا الملتقي والذي يهدف إلى تعزيز الشراكة بين الحكومات والمجتمع المدني للعمل الشبابي العربي المشترك تجاه تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في ريادة الأعمال والأمن الغذائي والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والطاقة والبحث العلمي والابتكار. 
واضاف ان هذا المُلتقى يعد فرصة قيّمة لتبادل الأفكار والتجارب بين الشباب العربي، ولتعزيز التعاون والتضامن العربي في مجال الشباب والرياضة.
ووجه وزير الشباب والرياضة الشكر للامانة العامة لجامعة الدول العربية على تنظيم هذا الحدث، وعلى استضافته في مقرها العريق والذي يعد بيتا لكل العرب.
واضاف ان الشباب قوة حقيقية ومحركاً للتغيير في المجتمعات لانهم يحملون رؤى جديدة وأفكار مبتكرة، ولديهم القدرة على تحقيق التحول الإيجابي في المجتمعات العربية. مؤكدا انه يجب ان نعمل معًا لتمكين الشباب وتوفير الفرص المناسبة لهم للمشاركة الفاعلة في صناعة المستقبل.
كما توجه وزير الشباب والرياضة بالشكر الي الشباب العربي المشارك في هذا المُلتقى، مؤكدا علي انهم مستقبل العمل العربي المشترك لتحقيق التقدم والاستدامة في المنطقة العربية وشدد علي اهمية مشاركة الشباب في صياغة السياسات والبرامج التي تعزز دور الشباب وتدعم تطلعاتهم المستقبلية.
ويستمر الملتقى لمدة ثلاثة أيام ويعقد تحت شعار "شركاء لتعزيز الاستدامة للعمل العربي المشترك" بتنظيم من قبل مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة المصرية (الإدارة المركزية للتعليم المدني) .
ويأتي انعقاد الملتقى متزامنا مع مرور 21 عاما على التعاون المشترك بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة منذ عام 2003، واستمراراً لهذا التعاون المثمر والجاد الذي يهدف دائما لتعزيز الشراكة بين الحكومات والمجتمع المدني لتعزيز استدامة العمل الشبابي العربي المشترك .
كما يأتي عقد الملتقى في ضوء قرارات قمتي الجزائر وجدة وما نتج عنهما من مخرجات وقرارات تمثل خطوات تنفيذية وخريطة طريق مستقبلية موجهة للدول العربية من أجل بلوغ الغايات والأهداف التي تبنتها القمم والتي ترمي إلى تحقيق الازدهار الاقتصادي والارتقاء الاجتماعي والتنمية المستدامة لجميع الدول العربية، مما بات لزاما علي مؤسسات المجتمع المدني القيام بدورها لتعزيز استدامة العمل العربي المشترك بالتعاون مع الحكومات من أجل القيام بالمهام المنوطة بها لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي بين الشباب العربي.