عاجل
السبت 24 فبراير 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير التربية والتعليم والسفير الإيطالى يشهدان حفل تخرج طلاب معهد السالزيان "دون بوسكو"

جانب من الحدث
جانب من الحدث

شهد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والسفير ميكيلي كواروني سفير دولة إيطاليا بالقاهرة، اليوم الخميس، حفل توزيع شهادات تخرج طلاب معهد السالزيان "دون بوسكو" للعام الدراسى ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣. 
جاء ذلك بحضور الدكتورة اناليزا فاجنر المنسق التعليمى بالسفارة الإيطالية، والدكتور دومينيكو دامارتينيس الملحق العلمى، والدكتور رافايلي بنتاجلو الملحق الثقافى، وميكيلى بيبه نائب مدير معهد “دون بوسكو”، ورامى حليم ناظر المعهد والمدير المصري للمدرسة، والدكتور البرتو كوتو عالم الرياضيات وبطل العالم فى الحساب الذهني، واللواء خالد كمال أبو مندور رئيس عام مصلحة الكفاية الإنتاجية، وسحر أبو زيد رئيس مركزية المناطق، وعدد من القيادات التعليمية بإدارة الساحل التعليمية.
وفي كلمته، أكد الدكتور رضا حجازي حرص الدولة المصرية على أن يكون هناك منتجًا تعليميًا مؤهلًا لسوق العمل وتطوير ذاته، وهذا المنتج هو الطالب الذي تعمل وزارة التربية والتعليم على إعداده لسوق العمل من خلال خطتها الاستراتيجية المبنية على برنامج الحكومة والتي تهتم في المقام الأول ببناء الإنسان، والتشغيل، وحماية الأمن، في ضوء أهداف التنمية المستدامة.
وأوضح الوزير أن شعار خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني هو “التعليم من أجل الحياة..والتعليم من أجل المستقبل”، وهذا ما لمسه بوضوح في معهد السالزيان (دون بوسكو)، والذي يعمل على تخريج طلاب يمتلكون الجدارات التي تؤهل لسوق العمل المحلي والعالمي، كما يمثل نموذجا على التعاون المصري الإيطالي، معربًا عن تطلعه لتعزيز التعاون مع الجانب الإيطالي خلال الفترة المقبلة.
وأشار الدكتور رضا حجازي إلى اهتمام الوزارة بالتعليم الفني والتعاون مع كافة مؤسسات الدولة لتطوير هذه المنظومة، مؤكدًا أن هناك نهضة كبيرة للتعليم الفني في مصر حيث تم التوسع في مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وتطبيق نظام الجدارات في حوالي ١٣٠٠ مدرسة للتعليم الفني، فضلًا عن إنشاء هيئة (اتقان) لاعتماد برامج ومؤسسات التعليم الفني، وإنشاء أكاديمية لمعلمي التعليم الفني.
وأكد الوزير على أن الصورة الذهنية للتعليم الفني بدأت تتغير والدليل على ذلك الإقبال الكبير للطلاب الحاصلين على مجاميع مرتفعة بالشهادة الإعدادية على الالتحاق بمدارس التعليم الفني، كما أن خريجي مدارس التعليم الفني مطلوبين لسوق العمل في بعض الدول الأجنبية.
كما أشار الوزير إلى أن هناك عامل آخر لتغيير الصورة الذهنية وهو فرصة التحاق خريجي التعليم الفني بسوق العمل مباشرة فور تخرجهم من مدارس التعليم الفني، أو لاستكمال دراستهم من خلال الجامعات التكنولوجية بدون معادلة، أو الالتحاق بالجامعات الأكاديمية بعد إجراء المعادلة، مضيفا أن التعليم الجامعي متاح لخريجي معهد (دون بوسكو) سواء في الجامعات المصرية أو الجامعات الإيطالية. 
وأشاد الوزير بالمعهد، مشيرا إلى أنه لا يركز فقط على المواد الأكاديمية ولكنه يؤكد على بناء الفرد بناءً متكاملًا من النواحي الشخصية والعقلية والوجدانية، مما يمكنه من تطوير ذاته.
كما أشاد الوزير بمهارات الخريجين التي تمكنهم من مواصلة التعلم والاستمرار في النجاح، وهو أهم ما يميز المعهد، حيث يركز على تطوير القيم الذهنية والقيم الوجدانية والنواحي الشخصية، وامتلاك الأدوات التي تمكن الطلاب من النجاح في المستقبل.
وثمّن الدكتور رضا حجازي اعتزاز الطلاب وفخرهم بمدرستهم وما تمثله لهم، وتقديرهم لمعلميهم، حيث أحد أهم عوامل النجاح الارتباط بالمؤسسة التعليمية،  موجهًا بضرورة إعداد المعهد لقاعدة بيانات لخريجيه، وتتبعهم بعد تخرجهم وذلك لمعرفة مدى تحقيق طموحاتهم، وما وصلوا إليه من مكانة فضلًا عن الاستفادة من خبراتهم فى سوق العمل.
وهنأ الوزير الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم على هذا النجاح، متمنيًا للطلاب الانطلاق نحو الريادة، ووضعها نصب أعينهم بخطى حثيثة وسعي دؤوب بإخلاص وأمانة ليحققوا لأنفسهم النجاح والتفوق، ولوطنهم التقدم والازدهار.
كما توجه الوزير بالشكر  إلى السفير الإيطالى والحكومة الإيطالية، ومسئولى المعهد، على دعم المعهد والتنسيق المستمر مع الوزارة لتطوير منظومة التعليم الفنى.
ومن جانبه، وجه ميكيلي كواروني سفير دولة إيطاليا بالقاهرة الشكر للدكتور رضا حجازي، كما أكد أن خريجى اليوم حققوا الحلم بالعزيمة ويستحقون التقدير هم وعائلاتهم الذين ضحوا بالكثير من الجهود والدعم للوصول بأبنائهم لهذا النجاح اليوم. 
وأضاف السفير أن الطلاب استطاعوا الاستفادة من معهد (دون بوسكو) وما يقدمه من تعليم متميز منذ ١٠٠ عاما بمصر، كما يوفر لهم استكمال الدراسة سواء فى مصر أو إيطاليا، مشيرًا إلى أن أهم نقاط التميز والقوة للمعهد هو التوافق مع سوق العمل الخارجى والتطوير المستمر لمواكبة التكنولوجيا الحديثة، كما أن المعهد يعد قادرا على تقديم الدعم بالتعاون مع السفارة الإيطالية؛ لتقديم حلول دراسية للطلاب تواكب تطورات العصر الحالى. 
وأكد سفير إيطاليا بمصر أن العام القادم سيشهد تطورًا فى التعليم ومسار التعليم التكنولوجى، مقدما التهنئة للطلاب لتخرجهم من هذا المكان العظيم الذى حقق قيمة عالية طوال هذه السنوات.
ومن جهته، رحب ميكيلى بيبه نائب مدير معهد “دون بوسكو” بالحضور، مشيرًا إلى أن اليوم هو نتاج عمل شاق لوصول الخريجين ليصبحوا أعضاء أساسيين فى عائلة (دون بوسكو)، موجهًا الشكر للطلاب على إصرارهم على تحقيق حلمهم وثقتهم فى أنفسهم التى كانت سببًا فى تحقيق الحلم، ولأولياء الأمور لتشجيع أبنائهم ودعمهم، لأن النجاح لم يكن فرديًا ولكنه نتاج عمل جماعى ينتمى لقائمة طويلة من الأشخاص.
وقد قام الدكتور رضا حجازي بتكريم عدد من الطلاب الخريجين، متمنيًا لهم تحقيق المزيد والتفوق في حياتهم المهنية.