عاجل
الأربعاء 24 أبريل 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

اليوم العالمي للحماية المدنية.. اعرف إمكانيات مصر في حماية الأرواح

الحماية المدنية
الحماية المدنية

احتفلت وزارة الداخلية خلال الساعات الماضية بفعاليات اليوم العالمي للحماية المدنية، مبرزة القدرات المصرية في حماية الأرواح والحفاظ على ممتلكات المواطنين.

 

اليوم العالمي للحماية المدنية

وأقامت وزارة الداخلية ممثله فى الإدارة العامة للحماية المدنية، حفلاً باليوم العالمي للحماية المدنية، تحت عنوان "التقنيات المبتكرة في خدمات الحماية المدنية"، تحت رعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية. 

وخلال الاحتفالية، عرضت وزارة الداخلية فيلما تسجيليا لجهود الادارة العامة للحماية المدنية، أعقبه كلمة مدير الإدارة العامة للحماية المدنية، والتي تضمنت استعراض الجهود والتضحيات التي قام بها رجال الحماية المدنية مثمنا ما قام به شهداء ومصابو الحماية المدنية من رجال الإطفاء والمفرقعات والانقاذ النهري.

وسلطت الحماية المدنية الضوء على الامكانيات والأجهزة التكنولوجية الحديثة والاستراتيجية الأمنية التي ينتهجها القطاع في التعامل مع البلاغات. 

واختتم الاحتفال بعرض لرجال الحماية بميدان التدريب تضمن عرضا لرجال المفرقعات والاطفاء والانقاذ النهري بمشاركة متميزة للعنصر النسائي في عمليات الاطفاء.

وتضمن العرض التعامل مع بيان حريق داخل عقار سكنى مكون من 3 طوابق ووجود أشخاص محتجزين ومصابين أعلى وداخل العقار، وتضمن البيان إخطار الجهات المعاونة من طوارئ الغاز والكهرباء ومرفق سيارة الإسعاف والهلال الأحمر كلاً فيما يخصه عن طريق غرفة التحكم والسيطرة للطوارئ وذلك وفقاً لإجراءات التنسيق الدائمة والمستديمة مع مؤسسات الدولة المعنية وهيئات المجتمع المدنى.

وتم استخدام المنصة الإطفائية في التعامل مع الحريق، وهي من أحدث المعدات الهيدروليكية الثقيلة للتعامل مع بلاغات الحريق والإنقاذ بالأماكن المرتفعة حتى 55م من سطح الأرض.

حيث تستطيع المنصة الإطفائية عمل مناورات والوصول للأماكن شديدة الصعوبة وتحديد الأشخاص المحتجزة من خلال وجود كاميرات حرارية تمكن مستخدم المعدة بتحديد الأشخاص المحتجزة داخل النيران بتقنية الـ ZOOM، ومكافحة الحرائق واستخدام الوسائط الإطفائية المختلفة من مياه بأشكالها والمادة الرغوية فى عمليات الإطفاء للحرائق.

وشمل العرض كذلك بيانا للانقاذ في حال وقوع حادث تصادم لسيارتين أثناء السير، مما أدى إلى وجود أشخاص محتجزين داخل السيارة وتم الدفع بسيارة الإنقاذ البرى بالطاقم المستعد عليها لمكان الحادث وتم توجيه سيارة الإسعاف.

تضمن العرض كذلك بيانا لحريق المادة البترولية تضمن السيطرة على الحريق بواسطة سيارة إطفاء متعددة الأغراض بالطاقم المستعد عليها للتعامل مع مثل هذه الحالات.

وكذلك تضمن العرض بيانا للمفرقعات يتضمن استيقاف سيارة مشتبه فيها ليقوم أحد العناصر الإرهابية بالخروج من السيارة ومحاولة الإعتداء على أفراد النقطة بالسلاح، لكن يتم التعامل معه ومع قائد السيارة فى سرعة واطلاق النار عليهما مما ادى لمصرعهما، ثم قيام أفراد التفتيش عن المفرقعات بتفتيش سيارة العنصر الإرهابى تحسباً لوجود عبوات ناسفة بالسيارة باستخدام كلب التفتيش عن المفرقعات ومرايا التفتيش أسفل السيارات وجهاز شم أبخرة المواد المفرقعة.

وتبين وجود عبوة مشتبه بها وارتداء الإرهابى حزاما ناسفا، وتم استدعاء قوات إدارة تأمين بلاغات المفرقعات والتي تتضمن سيارة تأمين بلاغات المفرقعات سيارة إعاقة الترددات اللاسلكية سيارة البوتقة.

وتم استخدام العربة الآلية (الروبوت) طراز MK3 ودخل خبير المفرقعات مرتدياً  البدلة الواقية من نواتج الانفجار طراز EOD10 والروبوت صناعة كندية – يستطيع سحب حتى 140 كيلو جراما وحمل وزن 25 كيلو جراما، كما تعد البدلة من أحدث المعدات التى انضمت إلى خدمات الوزارة.

حضر العرض عدد من طلبة التخصص الوظيفي بأكاديمية الشرطة، وأسر الشهداء والمصابين، وعدد من طلبة المدارس والجامعات، وعدد من ممثلي الجهات ذات الصلة بالحماية المدنية منها الإسعاف والهلال الأحمر والمركز القومي لبحوث الاسكان.

تفاعل مع العروض المقدمة، طلاب المدارس الذين حضروا العرض من مدارس مختلفة بالقاهرة، لمشاهدة دور رجال الحماية المدنية في حماية المواطنين والممتلكات، والتعرف علي كيفية استخدام الأجهزة والمعدات في السيطرة على الحرائق وأبطال المفرقعات. 

وقال اللواء جابر بهاء الدين، مدير الإدارة العامة للحماية المدنية، إن الإدارة تحرص على اتباع منظومة تواكب التقدم التكنولوجي، مسلحين بأحدث المعدات والأجهزة الحديثة للتعامل الفوري مع كل ما يستجد من بلاغات وحوادث.

وأضاف "بهاء الدين" خلال الاحتفال باليوم العالمى للحماية المدنية، المقامة بمقر الإدارة بطريق السويس، أنه في الوقت الذي تقوم الدولة بالمشروعات العملاقة، يستمر دور رجال الحماية المدنية الأبطال في حماية المواطنين والمؤسسات في مواجهة الأخطار، مشيرا إلى أن الهدف من هذا الاحتفال هو توعية المواطنين والشركات والطلاب بالدور الهام للحماية المدنية.

وشدد على أن رجال الحماية المدنية لا يبخلون بأي جهد في مواجهة الحرائق والعبوات المتفجرة وإنقاذ الغرقى، فهم رجال لا يهابون الأخطار، وأن الإدارة العامة للحماية المدنية تنسق مع جميع أجهزة الدولة لحماية الأرواح والممتلكات.