عاجل
السبت 13 أبريل 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

انعقاد أعمال الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة بين جمهورية مصر العربية ودولة قطر

جانب من الحدث
جانب من الحدث

 

‏‎


صرَّح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية المصرية، بأن أعمال الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة بين جمهورية مصر العربية ودولة القطر عُقِدت اليوم ٢ مارس ٢٠٢٤ في العاصمة القطرية الدوحة، برئاسة مشتركة بين السيد سامح شكري وزير الخارجية، ومعالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء وزير خارجية دولة قطر.

وقد ضم الوفد المصري كل من معالي السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ومعالي السيد/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، والسيد/ حسام هيبة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والسيد السفير/ د. محمد البدري مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، والسيد السفير/ عمرو الشربيني سفير جمهورية مصر العربية لدى قطر، والسيدة/ أمل عمار مساعدة وزير العدل، وممثل عن وزارة الداخلية.

وذكر السفير أبو زيد، أن السيد وزير الخارجية نقل في افتتاح أعمال اللجنة العليا تحيات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، وتمنيات سيادته لدولة قطر حكومةً وشعباً بدوام الرفعة والتقدم، معرباً عن التطلع لأن تكلل أعمال هذه الدورة للجنة العليا بالنجاح وبخطوات ملموسة لما فيه صالح الشعبين الشقيقين.

وأكد الوزير شكري على ما تتيحه اللجنة من فرص هامة تفتح الباب أمام مرحلة جديدة من التعاون الأعمق والأشمل في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية والفنية بين البلدين، استفادة مما يتوافر لدى البلدين من مقدرات ملموسة، مشيراً إلى أن انعقاد اللجنة في هذا التوقيت الدقيق يجعل التنسيق والتعاون بين الأشقاء أكثر إلحاحاً دفاعاً عن مصالح ومقدرات الشعوب العربية وأمن واستقرار المنطقة.

ومن جانبه، رحب معالي رئيس الوزراء وزير خارجية دولة قطر بانعقاد الدورة الحالية للجنة العليا المشتركة بين البلدين، والدور المأمول لها في الوصول بمستوى التعاون الثنائي لآفاق متميزة تتماشى مع العلاقات القوية والمتشعبة التي تجمع بين البلدين، مشيراً إلى أن انعقاد اللجنة في مثل هذا التوقيت الهام يؤكد على الحرص المشترك على ترفيع مجمل أوجه التعاون الثنائي، فضلاً عن تكثيف التنسيق لاحتواء ومواجهة التحديات التي تواجهها شعوب المنطقة العربية.

هذا، وقد اختتمت أعمال الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة بين جمهورية مصر العربية ودولة قطر بتوقيع وزيري خارجية البلدين على محضر اجتماع أعمال اللجنة، فضلاً عن توقيع السادة الوزراء والمسئولين المشاركين على عدد من مذكرات التفاهم وبرامج التعاون المشتركة، وذلك على النحو التالي:

-مذكرة تفاهم في مجال الاستثمار بين الهيئة العامة للاستثمار المصرية ووكالة ترويج الاستثمار القطرية.

-البرنامج التنفيذي الرابع للتعاون بين البلدين في مجال التعليم والبحث العلمي.

-مذكرة تفاهم في مجال القانون الدولي الإنساني.

-برنامج تنفيذي في مجال التضامن الاجتماعي.

-برنامج تنفيذي لاتفاق التعاون في مجال الشباب والرياضة للسنوات ٢٠٢٤ - ٢٠٢٦.

-مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التدريب الدبلوماسي وتبادل الخبرات بين معهد الدراسات الدبلوماسية المصري والمعهد الدبلوماسي القطري.