عاجل
الإثنين 22 أبريل 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير التنمية المحلية يتلقي تقريراً حول نتائج المرحلة الثانية من الموجة ٢٢ لحملة إزالة التعديات

أرشيفية
أرشيفية

اللواء هشام آمنة: استرداد ٥٥٤ ألف متر مربع بعد إزالة ٣٢٥٨ مبنى مخالف  و١٨١٩ فدانا بعد إزالة ١٣٢٠ حالة تعد علي الأراضي الزراعية
أعلن اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، عن انتهاء المرحلة الثانية من الموجة الــ ٢٢ لإزالة التعديات على أملاك الدولة والأراضي الزراعية والتي انطلقت خلال الفترة من ٢٤ فبراير ٢٠٢٤ وحتي يوم الجمعة الموافق ١٥ مارس ٢٠٢٤، والتي تم تنفيذها تحت إشراف اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة برئاسة اللواء حسن عبد الشافي مستشار رئاسة الجمهورية، حيث نجحت الدولة "على مدار تلك المرحلة " في استرداد ٥٥٤ ألف متر مربع بجميع محافظات الجمهورية بإجمالي ٣٢٥٨ مبنى مخالف، وإزالة ١٣٢٠ حالة تعد على مساحة ١٨١٩ فدانا، وإزالة ١١٥ مخالفة استزراع سمكي بمساحة ٦١٦ فدانا بمحافظة بورسعيد.
وأكد اللواء هشام آمنة، الالتزام بجميع قرارات وتوجيهات القيادة السياسية الخاصة باستمرار التصدي للمعتدين على أملاك الدولة والأراضي الزراعية لاسترداد تلك الأراضي ومواجهة ظاهرة التعدي عليها وتطبيق القانون وفرض هيبة الدولة، مشددًا على تكثيف الحملات التي تنفذها الأجهزة التنفيذية بالمحافظات للحفاظ على حقوق الدولة واسترداد حق الشعب، خاصة أيام الإجازات والعطلات الرسمية، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه كل من تسول له نفسه التلاعب بممتلكات الدولة.
وأوضح وزير التنمية المحلية، أن إجمالي ما تم إزالته من تعديات خلال المرحلة الأولى من الموجة الـ٢٢ لإزالة التعديات على أراضي وأملاك الدولة والأرض الزراعية والبناء المُخالف بالمحافظات، والتي بدأت ٢٧ يناير الماضي واستمرت حتى ١٦ فبراير الماضي، وذلك بالتنسيق مع جهات الولاية والأجهزة المعنية، بلغ حوالى ٤٧٤٤ حالة مبانٍ مخالفة على أملاك الدولة على مساحة ٩٥٤ ألف متر مربع في جميع المحافظات، كما تم إزالة ١٤٣٨ حالة تعدٍ على أراضٍ زراعية "أملاك دولة" على مساحة ٣٨٠٧ أفدنة، كما تم إزالة عدد ١٢٧ مخالفة استزراع سمكي بمساحة ٦٦٥ فداناً بمحافظة بورسعيد، ليصل إجمالي ما تم استرداده خلال المرحلتين الأولى والثانية إلى ١.٥ مليون متر مربع  بإجمالي ٨٠٠٢ مبانٍ مخالفة، وإزالة ٢٧٥٨ حالة تعد على الأراضي الزراعية بمساحة ٥٦٢٦ فدان زراعي، و٢٤٢ مخالفة استزراع سمكى بمساحة ١٢٨١ فدانا بمحافظة بورسعيد.
وأشاد اللواء هشام آمنة ، بجهود محافظات قنا والشرقية وأسوان والدقهلية خلال المرحلة الثانية من موجة الإزالات الـ٢٢، حيث أشار تقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة، إلى أن محافظة قنا نجحت في استرداد ٩٣.٤ الف متر مربع بإجمالي ٣٢١ حالة مبانٍ مخالفة، كما نجحت محافظة الشرقية في إزالة ٥٩٥ ألف حالة مباني مخالفة على مساحة ٩٠ ألف متر مربع واسترداد ٢٢٨ فدان أراضي زراعية بإجمالي ١٦٩ حالة ، كما نجحت محافظة أسوان في استرداد ٧٩.٣ ألف متر مربع بإجمالي ١٤٥ حالة مبانٍ مخالفة، وفى الدقهلية نجحت جهود المحافظة في إزالة ١٧٤ حالة مبانٍ مخالفة على ٤٦.٢ ألف متر من أملاك الدولة، وإزالة ١٠٩ فدان أراضٍ زراعية علي مساحة ٢٤ فدان زراعي.
ووجه وزير التنمية المحلية، قيادات الوزارة ومسئولي غرفة العمليات وإدارة الأزمات بضرورة التخطيط الجيد واتخاذ كافة التدابير اللازمة للاستعداد للمرحلة القادمة من الموجة ٢٢ وهي المرحلة الثالثة والأخيرة والتي ستبدأ في  ٢٠ أبريل القادم  وتستمر حتى ٩ مايو القادم لاستكمال تلك الأعمال، وذلك من خلال التعاون مع الجهات الأمنية والتنفيذية بالمحافظات وجهات الولاية المعنية من مسئولي المتغيرات المكانية ورؤساء الوحدات المحلية، والقروية، ومديرية الزراعة، وحماية الأراضي، ومديرية الري، وذلك لمعاينة الأماكن المستهدفة بالإزالة، وتجهيز كافة المعدات واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات للتصدي بكل حزم للتعديات التى يتم رصدها، وتذليل أى معوقات تقف حائلا أمام عمليات الإزالة، لإيقاف تلك الظاهرة التى تهدد مستقبل الأجيال القادمة.
وطالب اللواء هشام آمنة ، الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بعدم التوقف أثناء الفترات التي تفصل بين كل مرحلة، والتي تليها ضمن موجة الإزالة الـ ٢٢، وعدم السماح بعودة التعديات على أراضي أملاك الدولة والأراضي الزراعية من خلال المرور على الأراضي المستردة لمنع التعدي عليها مرة أخرى مع العمل على سرعة إزالة أي تعديات في المهد واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.
ووجه اللواء هشام آمنة، السادة المحافظين بضرورة تضافر الجهود والتنسيق الكامل مع الجهات المعنية وجهات الولاية ووحدة المتغيرات المكانية لتذليل المعوقات وتقديم كافة التيسيرات والدعم اللوجستي لتحقيق المستهدف من الموجه الـ ٢٢ بكل حسم وفق الجداول الزمنية المحددة، واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات للتصدي بكل حزم للتعديات على أملاك الدولة والأراضي الزراعية ونهر النيل ، وما يتم رصده من مخالفات البناء والتعامل مع تلك المخالفات وتنفيذ الإزالة الفورية لأى تعد ، وإيقاف أي دعم يحصل عليه المتعدي من قبل الدولة تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء في هذا الشأن ، ومصادرة معدات التشغيل ومواد البناء المستخدمة وتحرير المحاضر اللازمة وفقاً للنموذج المعد لذلك وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين والمقاولين القائمين بالأعمال المخالفة ، ومتابعة المحاضر وتسليمها الى مراكز الشرطة لعرضها على النيابة العامة مباشرة ، ومتابعة تصرفات تلك المحاضر، وإعداد تقرير بهذه المحاضر بصفة أسبوعية ، ومتابعة تقارير وحدة رصد المتغيرات المكانية ، وتقديم تقارير دورية حول جهود الوحدات المحلية في تنفيذ الحملات المكثفة لإزالة التعديات، وذلك لعرضها علي رئيس مجلس الوزراء لعرض النتائج التي يتم تحقيقها في هذا الشأن.
تجدر الإشارة إلى أن الموجة الــ ٢٢ من  حملات الإزالة يتم تنفيذها على 3 مراحل متتالية، حيث بدأت بالمرحلة الأولى وجرى تنفيذها في الفترة  من ٢٧ يناير حتى ١٦ فبراير ٢٠٢٤"، أعقبتها المرحلة الثانية في الفترة من ٢٤ فبراير الماضي وحتى ١٥ مارس الشهر الجاري، وسوف تختتم بالمرحلة الثالثة والأخيرة في الفترة من ٢٠ أبريل  ٢٠٢٤ وتستمر حتى ٩ مايو القادم .