عاجل
الجمعة 14 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الرئيس السيسى: "مراكز البيانات ما تضربش بأى نوع من القنابل".. وإنشاء رقمنة فى مصر تحقق التقدم

جانب من الحدث
جانب من الحدث

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن التكنولوجيا المستخدمة في مراكز البيانات والحوسبة السحابية متقدمة للغاية.


أضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية:"المعمول ده أنا مش بتكلم عنه كتير لأسباب خاصة.. لكن المعمول ده من ناحية التقدم فوق خيالكم، وفى بلد زي مصر ماتعملوش ولا تفكر فيه لأنها غلبانة.. تجيب منين يعني؟ .. لكن عملناه، فيه حاجات من اللى موجودة دي .. موجودة تحت الأرض ما تضربش بأى نوع من القنابل".

 

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن جهود الدول في دعم الوظائف التكنولوجية الحديثة التي توفر أموالا طائلة، متابعا: "من غير ما أجيب أسماء دول.. فيه دول عندها عدد سكانها بسيط جدا جدا لا يتعدي الملايين بعدد أصابع اليدين.. وبتعمل في المستوي الثالث من الوظائف التكنولوجية الحديثة أكثر من نصف مليون شخص.. وممكن 750 ألف دولار.. يعني 700 ألف ولا 500 ألف شخص شغالين في المجال ده.. وكل واحد بيعمل 100 ألف دولار.. يعني 70 مليار دولار.. ده عقل.. لا عاوز مصنع ولا حاجة خالص.. ده عاوز دماغ وحاسب".


وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية: "فيه دول تانية عددها 3 ملايين وعددها كبير والمستوي الثاني.. احنا شغالين في المستوي الأول.. اللى بيجب قد إيه وعددنا إيه؟؟.. هدفي أني أشاور لنفسي والناس اللى عندنا للحكومة والتربية والتعليم والتعليم العالي والإعلام والمفكرين والمثقفين.. 95 % من الصحراء فاضية مفيش حاجة.. مفيش غير الإنسان.. طب أنت مهتم تعلمه إيه؟.. هتقول لي أنت بتعلم.. عاملين جامعات وكليات وبرامج بعدد ضخم ونستهدف أرقاما من وجهة نظر الدكتور عمرو طموحة جدا ومن وجهة نظري متواضعة جدا.. عاوزين نخرج من اللى إحنا فيه".

وتابع الرئيس السيسي: "6 مليارات دولار ولا 4 مليارات دلوقتي.. أنا عاوز 100 و200 و 300 مليار دولار.. مصر دولة كبير وطلبتها كتير ومش هتقدر تنتج كل الطلبات... وتقولوا الحاجة غالية.. وكل إنسان ومدير مدرسة وعميد كلية كان في دماغه ده ويقعد في برامج مع الشباب علشان يشوف منهم اللى عنده استعداد أكثر المعدلات اللى حاططها معدلات النمو السكاني أكبر من المعدلات دي".

 

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الدولة استهدفت توفير التكلفة المالية التي تدفع في استضافة بياناتنا في الخارج، معلقا بالقول: "إحنا كدولة كنا من ضمن الحاجات اللى بنعملها قالوا استضافة للبيانات لا إحنا دلوقتي كنا بنودي بياناتنا تبقا موجودة بره.. ده نظام موجود في الدنيا بس قولنا نوفر التكلفة المالية".

أضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية: "بدأنا نبقا في الريادة من 2018 وإحنا بنعمل العاصمة قلنا لابد إن إحنا كل وزارة عاملة نظام خاص بيها عندها سيرفراتها في مبنى الوزارة، لما جينا عملنا الانتقال في مكان جديد ما كانش مباني جديدة يبقا شكلها كويس، لكن عملنا معايير طبقا للموجودة في  العالم، وكان توجيهنا إنه يبقا معمول مراكز بيانات وقلت ما حدش هيروح يعمل مركز البيانات يبقا واحد ويبقا متصل بالحكومة ومش هيبقا نهايات طرفية فقط لانها هتبقا في مكان مؤمن تأمين كامل.

أضاف الرئيس السيسي: "الصالات دي ما حدش مسموح يخش والناس اللى بتبقا موجودة بره الصالات دي..الكلام ده حرصنا على إنشاء رقمنة في مصر تحقق لنا التقدم المطلوب ومانبقاش متخلفين عن الآخرين باستفادة ضخمة دا لانا تصوروا لو الحكومة بتعمل بينها وبين بعضها تستطيع أن تعمل من خلال الحواسب وتبادل المعلومات مع باقى الوزارات المختلفة".