عاجل
الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

أمين عام جامعة الدول العربية يطلق الاستراتيجية العربية للأمن السيبرانى

جانب من الحدث
جانب من الحدث

وسط مشاركة دولية بارزة وحضور حكومي رفيع المستوى وتمثيل عربي ومحلي مٌشرف، انطلق صباح اليوم الإثنين مؤتمر أمن المعلومات والأمن السيبراني Caisec’24 في نسخته الثالثة والذي يعقد تحت رعاية كريمة من دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وبدعم من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت وتحت شعار "تأمين المستقبل" Securing the Future ويستمر حتى غد الثلاثاء، وينظمه كل من شركة ميركوري كومينيكشنز والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية.

شارك في الجلسة الرئيسية كل من السفير أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وشارك بالحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات نيابة عن دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ، الفريق محمد عباس وزير الطيران المدني وأيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعدد من القيادات الحكومية المصرية والعربية، وبمشاركة أكثر من 20 وزارة وهيئة ومؤسسة سيادية وحكومية مصرية وعربية، والعديد من الوزارات والكيانات والشركات العالمية والبنك المركزي المصري ، والهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية.


وفي كلمته الرئيسية للمؤتمر أشاد السفير أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية بمستوى التنظيم الذي شهده المؤتمر والزخم المعلوماتي في الجلسات المصاحبة ، علاوة على مشاركة المتخصصين من الدول والمنظمات والقطاع الخاص لمناقشة آخر الاتجاهات الحديثة في تكنولوجيا أمن المعلومات والأمن السيبراني.

وطالب أبو الغيط في كلمته بالجلسة الافتتاحية بضرورة بناء قدرات جديدة مناسبة لتعزيز خط الدفاع التكنولوجي وفق مقاربات مبتكرة يتم تحديثها باستمرار لتتواءم وطبيعة المخاطر المستجدة ، والعمل على إطلاق حملات توعية لتنبيه المواطن العربي، والمؤسسات العربية المختلفة، بأهمية حماية البيانات من مخاطر الجريمة السيبرانية.

وأعلن أبو الغيط في كلمته عن إطلاق الاستراتيجية العربية للأمن السيبراني التي أعدتها المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات (الإيكتوا) وأقرها مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات.

وتابع أنه من أجل تدعيم المنظومة العربية بجهاز متخصص لحوكمة الأمن السيبراني فقد وافقت القمة العربية الأخيرة على المبادرة السعودية لإنشاء مجلس وزاري عربي للأمن السيبراني تدعمه أمانة فنية دائمة مقرها الرياض، متوقعا أن يصبح المجلس إضافة استثنائية للمنظومة العربية لتعزيز الأمن السيبراني، عبر دعم التنسيق بين الحكومات العربية في هذا المجال، وتوفير الإمكانيات لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات المختلفة.

وقال الفريق محمد عباس، وزير الطيران المدني، إن النقل الجوي بلغ 4.3 مليار مسافر في عام 2023 موزعين على كافة مطارات العالم، وهذا العدد الهائل يحمل الكثير من البيانات الهائلة وكل مطار يتعامل مع تلك البيانات ويحافظ على سريتها، وأي خلل في تداول تلك المعلومات بين المطارات أو مع العملاء يؤدي إلى خسائر فادحة، ومن هنا يتم وضع مختلف وسائل الحماية لضمان سرية المعلومات وتداول المعلومات والمحافظة على تداول البيانات في المعاملات المالية ولفعل ذلك تم تضمين مختلف برامج الحماية

وأكد على الاهتمام بالعنصر البشري الذي يمثل العنصر الرئيسي في أي منظومة أمنية كما يرى وجوب الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الأمن السيبراني، وكذلك التنبؤ بالهجمات السيبرانية ومجابهتها في أي وقت.

قال محمد أمين، نائب الرئيس الأول لشركة دل تكنولوجيز لمنطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، إن caisec يسير على خطى معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT والذي لا يمكن تخيل قطاع التكنولوجيا في مصر بدونه.

وأضاف أن الكثير من التحديات تفرض نفسها على الساحة الرقمية بسبب التطورات الهائلة التي يشهدها التطور الرقمي والذكاء الاصطناعي، والبيانات الكبيرة، والذكاء الاصطناعي التوليدي، وغير ذلك من التطورات التي تضع الكثير من التحديات على كافة المستويات وعلى جميع الأفراد والمؤسسات.

ولفت إلى أن خطورة الذكاء الاصطناعي التوليدي المستخدم في الهجمات السيبرانية، تكمن في قدراته على توليد وتخليق بيانات ومعلومات جديدة لأول مرة في التاريخ، كما أن الإحصائيات العالمية تشير إلى أنه بحلول عام 2030 سوف يعتمد الاقتصاد العالمي بنسبة 50% على الاقتصاد الرقمي، بما يضع الكثير من التحديات على عاتق المؤسسات لتأمين كافة المعاملات الرقمية المتزايدة، وهنا سيتم الاعتماد بشكل أكبر على تكنولوجيا التأمين الخاصة بالثقة الصفرية "زيرو تراست".

كما أكد أسامة كمال رئيس شركة ميركوري كومينيكيشنز، أن الأمن الإلكتروني أصبح من الأولويات الرئيسية على أجندات الدول والشركات، خاصة في منطقة الشرق الأوسط التي تمر بمرحلة نهوض تقني هائل على مستوى التحول الرقمي وما يستلزمه من مشروعات عملاقة لمراكز البيانات وتقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، وقد فرضت كل هذه التحولات ضرورة التوسع في جمع كافة الأطراف الفاعلة لتقديم نسخة استثنائية من مؤتمر ومعرض ″Caisec’24.