عاجل
السبت 13 يوليو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير التربية والتعليم يشهد الحفل الختامي للمسرح التفاعلي المدرسي

جانب من الحدث
جانب من الحدث


شارك الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الاثنين ،فى الحفل الختامي للمسرح التفاعلي المدرسي، في مدرسة السعيدية بمحافظة الجيزة.
جاء ذلك بحضور السفير كريستيان برجر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في مصر، والدكتور تاج رام مدير برامج الصحة الإنجابية بصندوق الأمم المتحدة، والدكتور علي مختار مدير مؤسسة “جذور” للتنمية، والدكتورة منال عيد مدير برامج الشباب بصندوق الأمم المتحدة للسكان السيدات، وممثل الصندوق بالإنابة، والدكتورة ايمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية.
وفي كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي عن بالغ سعادته بالمشاركة فى الحفل الختامي للمسرح التفاعلي، ذلك المسرح الشعبي الذي يهدف لتحقيق التواصل مع الجمهور، وتحويل العلاقة بين الممثل والمتلقي من علاقة تأثير وتأثر إلى علاقة إبداعية تفاعلية بين الطرفين.
ووجه الدكتور رضا حجازي الشكر للطلاب المشاركين بالعرض المسرحي (الزماكان) وأثنى على طريقة استعراض بعض القضايا الهامة داخل المجتمع بشكل توعوي مثل كثرة الإنجاب، والعنف الأسري، مشيرًا إلى أنه من خلال طريقة العرض والتناول المسرحي غير المباشر نستطيع أن نصل إلى حل تلك القضايا، حيث أن مثل تلك الأعمال تساعد على تغير الاتجاه وتغيير المعتقد.
وأكد الوزير على أهمية اكتساب الطلاب للمهارات الحياتية مثل الثقة والتعبير والقدرة علي العرض وغيرها، مشيرًا إلى ما يمكن أن يحققه النشاط من نواتج تعلم،  وهذا ما تسعى الوزارة إلى تحقيقه بالتعاون مع كافة الجهات والمشاركات المجتمعية.
وأشار الوزير إلى أن المسرح التفاعلي، يمثل جزءًا هاما من عملية التنمية الثقافية، خاصة في ظل تركيزه على طرح قضايا ومواقف تتعلق بواقع المجتمع، والعمل على إيجاد حلول لها، موضحًا أن ذلك هو ما وصلنا إليه الآن من خلال التنفيذ في محافظات الجيزة، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، وسوهاج وقنا وأسوان والأقصر بمشاركة (۲۱۰) معلمين، و(۲٤٥) طالبًا وطالبة، حيث تم تعريف الطلاب بأهم القضايا المتعلقة بالزيادة السكانية والصحة الإنجابية، ونشر الثقافة الحقيقية لهذه القضايا في ظل إعداد طالب قادر على التفاعل مع قضايا المجتمع، والمشاركة في وضع الحلول والمقترحات.
وفى ختام كلمته، أعرب الوزير عن شكره وتقديره لكل من ساهم في نجاح هذا العمل، ولأبنائه الطلاب على هذا العرض الرائع، ولأخصائيي المسرح على جهودهم وتفاعلهم مع الطلاب، ولأولياء الأمور الذين كانوا داعمين لهم.
ومن جهته، أعرب السفير كريستيان برجر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى مصر عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث مع ممثلي وزارة التربية والتعليم ومؤسسة جذور، مؤكدًا على أن الفن والثقافة والمسرح والموسيقى قادرون على إيصال رسائل هامة.
وأشار السفير كريستين برجر إلى أنه يجب علينا حماية أسرنا وحياتنا ومستقبلنا، هذا المستقبل الذي يتحقق من خلال تعليم عالي الجودة والتوعية وتنمية المهارات، ويتم ذلك من خلال طرح موضوعات مماثلة لتلك التي تم تناولها في المسرح التفاعلي.
وفى كلمتها، أكدت الدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية بالوزارة أن المسرح هو طريق للحياة والسينما طريق للعمل ، مشيرة إلى أن الفن الحقيقي هو الذي يشكل الوجدان ويهذب الروح، لذا كان اهتمام وزارة التربية والتعليم بمواهب الطلاب وتنمية قدراتهم مما جعل الوزارة تسعى دائما للاهتمام بهم.
وأشارت إلى أن الفن هو النواة الحقيقية لتنشئة أجيال قادرة على التعبير عن مجتمعهم وأنفسهم، يؤمنون بقيمة الوطن، مؤكدة حرص الدكتور رضا حجازي على تقديم كافة سبل الدعم للأنشطة الطلابية وبشكل مستدام، وأيضا الحرص على أن تكون التجربة جديدة من نوعها وهى تجربة المسرح التفاعلى بداية من العمل الذي تم بالكامل "تصميم وإخراج وتنفيذ" وصولًا للطلاب الذين شاركوا منذ أكثر من عام، مؤكدة حرصها على أن يكون الطلاب المحرك الرئيسي للعمل، ومتمنية أن يحوذ هذا العمل على رضا الجميع، وأن يهتم أولياء الأمور بتعليم أبنائهم الفنون، بجانب الاهتمام بالأنشطة الثقافية والرياضية والفنية ليصبحوا أجيال تبنى أوطانهم وتعمرها.
كما أعرب الدكتور تاج رام مدير برامج الصحة الإنجابية بصندوق الأمم المتحدة، والذي ألقى كلمة نيابة عن فريديكا ميجر ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان، عن تقديره للدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وممثل الأمم المتحدة للسكان وجميع المشاركين فى تنظيم هذا الاحتفال، وعن بالغ سعادته بمشاهدة هذا  العرض المسرحى الذى أعد فكرته الطلاب إلى جانب التمثيل والأداء الرائع، مضيفًا إلى أن هذا العرض ألقى الضوء على مهارات الطلاب، فضلًا عن اختيارهم لموضوع هام وعرضه بصورة جذابة، مشيدًا بما وفرته الوزارة من بيئة حرة وجيدة لإظهار إبداعاتهم،   مؤكدًا أن دور  المسرح فى التعليم  يتعدى دور التلقين إلى إكساب المعرفة والثقافة، معربًا عن بالغ تقديره لجهود الوزارة فى رعاية الموهوبين من أجل التنمية المستدامة ونهضة مصر.
ومن جهتها، أعربت الدكتورة منال عيد اخصائي برامج الشباب وصندوق الأمم المتحدة للسكان عن سعادتها بالوصول للمرحلة الحالية بما تضمنته من جهد عظيم، موجهة الطلاب بتوعية أقرانهم بالمدارس، مضيفة أن الحفل الختامى جاء نتيجة مجهود ضخم على مدار العام الماضى وطلاب المرحلة الإعدادية والثانوية والمعلمين والموجهين فى(٨) محافظات بالوجه القبلى. 
وأشارت منال عيد إلى أن العرض تناول القضايا السكانية تضامنًا مع قضايا الدولة، موضحة أن العرض بجميع عناصره من نص مسرحى وديكور وموسيقى تم بمشاركة الطلاب وجهودهم.
ومن جهته، قال الدكتور علي مختار رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة "جذور" إن العلاقة بين وزارة التربية والتعليم والمؤسسة علاقة وطيدة، تمتد إلى أكثر من  ١٥ عامًا، مشيرًا إلى أنه خلال ١٥ شهرًا استطاعت المؤسسة أن تتعامل مع عدد ١٧٥ ألف مواطن مهتم بتوعية المناطق التى يعمل بها، وقد تم العمل مع آلاف من المعلمين، موجهًا الشكر لوزير التربية والتعليم على الدعم والمساندة للمؤسسة.