عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير الري يترأس إجتماع "اللجنة الدائمة العليا للسياسات بالوزارة"

جانب من الحدث
جانب من الحدث


الدكتور سويلم :
- أهم معايير الموافقة علي سحب أي كميه مياه هو التاكد من نوعيه مياه الصرف وخلوها من أي عناصر مضرة بالبيئة ، وموقع وطريقه صرفها
- تشجيع المؤسسات الصناعية علي إستخدام المياه فى دوائر مغلقة ZLD ، لتوفير المياه والحفاظ علي البيئة
تم عقد إجتماع "اللجنة الدائمة العليا للسياسات بالوزارة" برئاسة السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري ، وعضوية السادة أعضاء اللجنة .
وصرح الدكتور سويلم أنه تم خلال الإجتماع مناقشة السياسات العامة للوزارة خاصة ما يتعلق بتخطيط وتنمية الموارد المائية ورفع كفاءة إستخدامها وتحسين أداء منظومة الري والصرف ، وتعزيز التنسيق بين أجهزة الوزارة المختلفة ، كما تم إستعراض الموقف التنفيذى للمشروعات الكبرى التي تنفذها الوزارة ، والتنسيق مع مختلف جهات الدولة بشأن هذه المشروعات .
وقد وافقت لجنة السياسات بشكل مبدئى على طلب الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي على سحب ٥ آلاف متر مكعب من المياه يومياً لإنشاء محطة مياه شرب لتغذية مساكن شرق المنصورة بمحافظة الدقهلية ضمن مشروع التطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبرى .
كما وافقت لجنة السياسات على الطلب المقدم من مصانع أسيوط للأسمنت بشأن سحب ١٠ آلاف متر مكعب من المياه يومياً من نهر النيل لمأخذ المياه الخاص بالشركة لاستخدامها في العمليات الصناعية بالموقع الكائن بناحية منقباد مركز أسيوط .
وقد أكد الدكتور سويلم على أن أهم معايير الموافقة علي سحب أي كميه مياه هو التاكد من نوعيه مياه الصرف وخلوها من أي عناصر مضرة بالبيئة ، وموقع وطريقه صرفها ، والتأكيد على ضرورة تشجيع المؤسسات الصناعية علي إستخدام المياه فى دوائر مغلقة داخل المصنع ZLD (Zero Liquid Discharge) ، لتوفير المياه والحفاظ علي البيئة .
كما تم خلال الاجتماع إستعراض الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي لمحطة الحمام بطاقة ٧.٥٠ مليون م٣/يوم ، والذى تصل نسبة التنفيذ الحالية به الى ٦٤% ، ويتكون المشروع من ١٢ محطة رفع ومسار ناقل بطول ١٧٤ كم (عبارة عن مسار مكشوف بطول ٩٢ كم ومسار مواسير بطول ٢٢ كم بالإضافة لإعادة تأهيل مجاري مائية قائمة بطول ٦٠ كيلومتر) .
وأوضح الدكتور سويلم أن هذا المشروع يهدف لإستصلاح مساحات جديدة من الأراضي الزراعية إعتماداً على مياه الصرف الزراعي المعالجة كمثال للإدارة الرشيدة للمياه فى مصر وإعادة تدوير المياه عدة مرات .