عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الجامعة العربية والأمم المتحدة للمخدرات يبدأن تنفيذ إطار العمل الإقليمي (صور)

جانب من الحدث
جانب من الحدث

مواصلةً للتعاون بين جامعة الدول العربية ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، عُقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الاجتماع الأول للجنة تسيير ومتابعة تنفيذ إطار العمل الإقليمي للدول العربية (٢٠٢٣ - ٢٠٢٨). 

 

وبحسب بيانٍ وزعه مركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة، يأتي الاجتماع في سياق دوري لمتابعة الإنجازات والتحديات أثناء تنفيذ المشاريع والأنشطة والتوافق على وضع التوصيات والأولويات اللازمة حيز التنفيذ.

 

استراتيجية شاملة للتعاون

جانب من الحدث

يحدد إطار العمل الإقليمي للدول العربية (٢٠٢٣ - ٢٠٢٨) نطاقًا استراتيجيًا شاملًا للتعاون بين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وجامعة الدول العربية.

 

ويشمل الإطار، أسُس وعناصِر الدعم الفني الذي يقدمه المكتب للدول العربية، كما يُحدد أولويات ذلك الدعم وكيفية مواءمته للظروف المحيطة، بالإضافة إلى تقديم استجابة فعَّالة لأهم التحديات الراهِنة في إطار ولاية المكتب وحدود اختصاصاته.

 

جانب من الحدث

 

كذلك يضع هذا الإطار ستة مجالات أساسية وهامة لتوجيه البرامج والمشاريع التي يتولى مكتب للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تنفيذها على المستويين الإقليمي والوطني وتشمل: اتباع نهج متوازن لمكافحة المخدرات، وتعزيز التصدي للجريمة المنظمة، ومكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين، والتصدي للفساد والجرائم المالية، ومنع الإرهاب والعنف ومكافحتهما وتعزيز العدالة الجنائية ومنع الجريمة.

 

6 محاور

 

جانب من الحدث

 

يستعين المكتب في تنفيذه لإطار العمل بستة مَحاور عمَل نَوعية رئيسية تساهِم في إحداث التغيير المنشود من خلال أنشِطته ومبادراته بما يكفُل تحقيق التقدُم لبلوغ أهداف التنمية المستدامة بما في ذلك تعزيز الشراكات، وتمكين النِساء والفَتيات ودعم الابتِكار وتعزيز العلوم والطِب الشرعي والأدِلة الجنائية وإعلاء حقوق الإنسان والشباب والأطفال، فضلًا عن تنفيذ المبادرات والأنشطة الشامِلة التي تستهدِف احتياجات الأفراد. 

 

جانب من الحدث

 

ويتسع إطار العمَل الجديد أيضًا ليشمل عدد من الشراكات مع الوزارات والهيئات المعنية بالشباب، والتعليم، والثقافة، وحقوق الإنسان، ومكافحة الفساد، فضلًا عن وزارات العدل والداخلية والشؤون الاجتماعية والصحة، التي تمثل أهمية قصوى في الوقت الراهن. ومن الجدير بالذكر أن الإطار الإقليمي الحالي هو الثالث في مّسيرة التعاون بين المكتَب وجامعة الدول العربية.

 

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم توقيع إطار العمل الإقليمي للدول العربية (٢٠٢٣ - ٢٠٢٨) في مارس ٢٠٢٣ بحضور كلًا من أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية وغادة والي، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.