عاجل
الإثنين 22 أبريل 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

وزير الشباب والرياضة فى جوله تفقدية ويفتتح عدد من المنشآت الشبابية والرياضية بمحافظة البحيرة

جانب من الحدث
جانب من الحدث


افتتح الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، عددًا من المنشآت الشبابية والرياضية، وتفقد مجموعة من الأنشطة والفعاليات والمشروعات الإستثمارية والبرامج التنموية وذلك ضمن جولته اليوم بمحافظة البحيرة، وذلك في إطار جولات السيد الوزير لمتابعة وتفقد سير العمل في القطاع الشبابي والرياضي بمختلف محافظات الجمهورية، بحضور الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة وعدد من القيادات التنفيذية والتشريعية والشعبية بالمحافظة، وقيادات وزارة الشباب والرياضة، وعدد من الكيانات الشبابية والاتحادات الطلابية والجوالة والكشافة.
بدأ وزير الشباب والرياضة جولته  بافتتاح ملعب خماسي قانوني بمركز شباب شبرا النونة الشرقية بالبحيرة، مؤكدًا على الاهتمام بتطوير البنية التحتية بمراكز الشباب وكافة المنشآت الشبابية والرياضية على مستوى جميع محافظات الجمهورية، ورصد كافة طلبات واحتياجات المراكز من أعمال التطوير والمضى قدماً فى تنفيذها وفق جدول زمنى محدد لخدمة أبناء مصر من النشء والشباب والمواطنين.
وأكد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، الاهتمام البالغ بتنفيذ حزمة من الأنشطة والبرامج وتطوير المنشآت داخل جميع المحافظات في ضوء توجيهات القيادة السياسية، مبينا أن الوزارة ماضية في التوسع في المشروعات بالمحافظات المختلفة، والتي تلقى إقبالا كبيرا من النشء والشباب.
ووجه الوزير بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمحافظة للعمل علي تخصيص قطعة أرض لمركز شباب شبرا النونة الشرقية، لللعمل علي تكثيف الأنشطة، وفي ضوء اهتمام الوزارة البالغ بتطوير مراكز الشباب فى جميع أنحاء الجمهورية ومنها منشآت محافظة البحيرة، بالتنسيق والتعاون الفعال مع السادة المحافظين؛ لتحقق تلك المراكز  رؤية الوزارة فى تقديم خدماتها للنشء والشباب وخدمة المجتمع كمراكز خدمة مجتمعية.
وأعلن الدكتور أشرف صبحي الشباب والرياضة، عن مكافأة مالية للمشروع القومي ألف بنت ألف حلم، الذى تنفذه الوزارة من خلال الإدارة المركزية للتنمية الرياضية "الإدارة العامة للقاعدة الشعبية"، بالتعاون مع المجلس الثقافى البريطانى، لمساهمته فى تخريج فتيات للأندية والمنتخبات وكذلك نشر كرة القدم النسائية، وعليم الفتيات مهارات كرة القدم من خلال برنامج تدريبي متكامل.
وخلال افتتاحه لحمام سباحة ومعرض فنون تراثية وتفقد مركز تدريب الموهبة والبطل الأولمبي في  تنس الطاولة، السلة، المصارعة، وكابيتانو مصر بمركز شباب الحرية، أكد الوزير أنه جارى خلال الفترة الراهنة افتتاح العديد من مشروعات التطوير بالأندية ومراكز الشباب والتى قامت الوزارة بتنفيذها بجانب مشروعات الطرح الاستثمارى بمراكز الشباب تفعيلاً للإدارة الاقتصادية لها حيث شهدت مراكز الشباب العديد من المشروعات الجديدة على مستوى البنية التحتية بها بشكل يلبى احتياجات الأعضاء. 
وأشار الوزير إلي المتابعة الدورية لكافة الملفات المتعلقة بالانشاءات الشبابية والرياضية والاستثمارية في مختلف محافظات الجمهورية، الأمر الذي يعود بالنفع على تطوير الخدمات الشبابية والرياضية التي يتم تقديمها لأبناء المجتمع، وأيضا تقليل العبء عن كاهل الدولة من أجل القدرة على تطوير مختلف القطاعات الأخري، والذي يتم بالشراكة مع مختلف الجهات من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني.
ولفت الدكتور أشرف صبحي إلي أهمية المشروع القومي للموهبة والبطل الأوليمبي؛ باعتباره نواه للمنتخبات الوطنية يُقدم لهم أبطالاً رياضيين في مختلف الألعاب، ويهتم باكتشاف المواهب الرياضية في جميع المحافظات، وهو ما وضح جليًا في مختلف البطولات العالمية والقارية وآخرها دورة الألعاب الأفريقية وحصد لاعبي المشروع العديد من الميداليات في مختلف اللعبات.
وقال صبحي: "نعمل علي تقديم كل الدعم والرعاية للاعبي الموهبة والبطل الأوليمبي وإخضاعهم لبرامج تدريبية محددة وفق أسس علمية، وإشراكهم في مختلف البطولات، كذلك نعمل علي المتابعة الدورية للمشاركين في المشروع، والتقييم المستمر لمستواهم لإعداد أفضل المواهب".
وأشاد وزير الشباب والرياضة بمعرض الفنون التراثية المنفذ من خلال الإدارة المركزية لتنمية النشء والمركزية لتمكين الشباب والمركزية لتنمية الشباب والمركزية لمراكز الشباب، لافتًا إلى أهمية استثمار طاقات الشباب بمختلف القطاعات والاهتمام بالتنشئة البدنية والعقلية السليمة لهم مع ضرورة الاستفادة من الطفرة الكبيرة التي شهدتها مراكز الشباب والأندية على مستوى المحافظة خلال السنوات القليلة الماضية.
وتحدث وزير الشباب والرياضة عن أهمية استثمار طاقات الشباب بمختلف القطاعات والاهتمام بالتنشئة البدنية والعقلية السليمة لهم مع ضرورة الاستفادة من الطفرة الكبيرة التي شهدتها مراكز الشباب والأندية على مستوى المحافظة خلال السنوات القليلة الماضية.
وأستطرد وزير الشباب والرياضة الوزارة، الإنجازات التي تحققت علي كافة المستويات والاصعدة منها برامج وأنشطة شبابية ورياضية، وتوسيع قاعدة ممارسة الرياضة، والمشروعات الإنشائية والطرح الاستثماري، معتمدة في عملها على الربط بين أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 مع برنامج عمل الحكومة والأهداف الاستراتيجية للوزارة والتي تتضمن بناء الانسان المصري من خلال تحسين النمط الصحي، وتنمية الوعي الثقافي والعلمي، وإطلاق المهارات الإبداعية واكتشاف ورعاية الموهوبين، فالعديد من الإنجازات لكي تليق بالمواطن المصري مع الدخول للجمهورية الجديدة.
وافتتح السيد الوزير رفقه نائب المحافظ والسادة الحضور، ملعب مركز شباب المدينة بدمنهور، وصالة الأنشطة الرياضية، بالإضافة إلى تفقد مجموعة من الأنشطة والفعاليات والمشروعات منها، ابدء مشروعك (وحدة تطوير الأعمال) بالتعاون مع البنك المركزي المصري، تدريب سفراء مشواري، وتدريب علي الذكاء الاصطناعي للمرأة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، من خلال الإدارة المركزية لتمكين الشباب.
كما شَهدَ الدكتور أشرف صبحي، ختام فعاليات المؤتمر الوطني للنشء، بمحافظة البحيرة، تحت شعار “بناء جيل"، بالمجمع الثقافي بمدينة دمنهور، والذى يهدف إلى بناء الوعي ورفع ثقافة النشء، وبناء جيل قادر على تحمل المسؤولية وتولي القيادة، للمرحلة العمرية من 12 إلى 18 عاماً بعدد من المهارات اللازمة لصقل بناء الشخصية والتي تؤهلهم للمشاركة في الأنشطة العامة والمؤتمرات الدولية ضمن استراتيجية الدولة لبناء الانسان.
وأشار "صبحي" إلي أن استراتيجية وزارة الشباب والرياضة تستهدف بناء جيل من الشباب والنشء ينتمي للوطن ويحقق الريادة، وتمكينهم من المشاركة في الحياة العامة عبر برامج تقوم بمهمة التوعية اليومية وبناء الإنسان وبث روح الولاء والانتماء، بجانب بناء قدرات الشباب ورعاية الموهوبين منهم، واستثمار أوقات النشء والشباب، وتفريغ طاقاتهم الإيجابية وإتاحة الفرصة لهم لممارسة الرياضة، ونشر الثقافة الرياضية، لافتًا إلي إن جهود رفع الوعي تستهدف دعم وتكاتف كافة المؤسسات.
ونوه الدكتور أشرف صبحي إلي إلتزام وزارة الشباب والرياضة، بتنمية النشء، ومشاركتهم الفعالة، وتأهيلهم، وتدريبهم، حتى يكونوا نواة ومستقبل مصر القادم، مضيفًا وزير الشباب، إلى قيام الوزارة بالتعاون مع جميع المؤسسات والمنظمات المجتمعية والأممية، لتفعيل دور الشباب وتمكينهم في جميع مجالات الحياة.