عاجل
السبت 13 يوليو 2024
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

مايا مرسى: مصر لديها قوانين وتشريعات قوية لمعالجة السلامة الرقمية

جانب من الحدث
جانب من الحدث

شاركت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة بكلمة مسجلة خلال فعاليات مؤتمر ومعرض مصر للأمن السيبرانى وأنظمة استخبارات المعلومات، والذى أقيم بمركز مصر للمعارض الدولية، وذلك على مدار 3 أيام فى الفترة من 16 إلى 18 مايو 2023.

 

استهلت الدكتورة مايا مرسى كلمتها بالإعراب عن سعادتها والثناء على قيام مؤتمر ومعرض مصر للأمن السيبرانى وأنظمة استخبارات المعلومات بدمج سلامة وحماية النساء والفتيات فى اجندة التكنولوجيا والامن السيبراني.

 

وأضافت "على المستوى العالمى فإن الجرائم الإلكترونية التى تحدث للفتيات والسيدات ستؤدى إلى تراجع فى كافة مجالات تمكين المرأة وهى ايضًا حاجزًا امام مشاركتها الفاعلة والمتساوية فى المجتمع".

 

وأكدت رئيسة المجلس على أن التنمر الإلكترونى منتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعى والمنصات على الانترنت، الأمر الذى قد يؤدى إلى ارتفاع معدلات الانعزال الاجتماعى، ومشاكل الصحة العقلية، ومحاولة الانتحار، وتعاطى المواد المخدرة.

 

وأكدت أن الجرائم الإلكترونية تضم على سبيل المثال لا الحصر: انتهاك الخصوصية، التمييز، تشوية السمعة، خطاب كراهية، الملاحقة الإلكترونية، التحرش الإلكترونى، نشر معلومات خاطئة ومضللة.

 

وأضافت أنه على الرغم من الطلب المتزايد من متخصصى الأمن السيبرانى لإعطاء الفرصة للنساء للحديث والتمثيل بشكل أوسع، فإن النساء لا يزلن أقل تمثيلًا، هذا يعنى تفويت الفرصة على النساء لتقديم منظور فريد فى تطوير حل سريع الاستجابة ومبتكر، موضحة أن الأبحاث أظهرت أن التنوع يؤدى إلى اتخاذ قرارات أفضل وأكثر إبداعًا وحلا ًللمشكلات.

 

وأشارت أن مصر لديها قوانين وتشريعات قوية لمعالجة السلامة الرقمية مثل قانون تنظيم الاتصالات، قانون مكافحة جرائم الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات، وقانون مكافحة الاتجار بالبشر، بالإضافة إلى تجريم التنمر فى القانون المصرى، كما أن هناك قنوات عديده للإبلاغ من خلال الخط المختصر لمكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومى للمرأة 15115، وخط نجدة الطفل 16000، إلى جانب جهود الدولة لرفع وعى النساء والفتيات والاباء والمعلمين بمخاطر الانترنيت.

 

وأوضحت أن المجلس القومى للمرأة لديه شراكة مع عدد من مواقع التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك وإنستغرام ويوتيوب لمواجهة التنمر والسعى نحو توفير الحماية الإلكترونية للمرأة.

 

وأشارت أنه لخلق مساحة إلكترونية أكثر أمانًا للنساء والفتيات عالميا فيجب علينا العمل على تقوية العلاقات مع مواقع التواصل الاجتماعى وتشجيع إطلاق دليل مجتمعى لحماية النساء فى المواقع القيادية والوظائف العامة مع العمل على وضع اداة تنفيذ قوية وواقعية للتحقيق ذلك، كذلك تطوير إجراءات التصدى للتحرش والأشكال أخرى من الجرائم الإلكترونية.

 

كما أوصت ايضًا بدمج حماية النساء عبر الإنترنت فى سياسات التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

جدير بالذكر يأتى المؤتمر والمعرض بنسخته الأولى تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبدعم من وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ووزارة المالية ووزارة الكهرباء ووزارة التموين والتجارة الداخلية وهيئة قناة السويس والمجلس الأعلى للأمن السيبرانى والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والجهاز الوطنى للإدارة والاستثمار والمركز الوطنى للاستعداد لطوارئ الحاسبات والشبكات.