عاجل
الإثنين 30 يناير 2023
رئيس مجلس الادارة
رجب رزق
رئيس التحرير
سامي خليفة
الرئيسية القائمة البحث

الهند تختتم قمة "صوت الجنوب".. وسامح شكري يشارك بكلمة مسجلة

رئيس وزراء الهند
رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي يخاطب الجلسة الختامية للقمة

استضافت دولة الهند قمة صوت الجنوب العالمي، وهي قمة افتراضية خاصة، عقدت تحت شعار "وحدة الصوت ووحدة الهدف".

 

وفي هذا الصدد، وزعت سفارة الهند بالقاهرة، إحاطة إعلامية على الصحف ووسائل الإعلام المصرية

 

وبحسب الإحاطة الإعلامية، تعد القمة التي عقدت يومي 12-13 يناير 2023 ملتقى جمع بلدان الجنوب العالمي بهدف تبادل وجهات نظرها وأولوياتها. وقد شارك في هذه القمة أكثر من 120 دولة.

 

والمبادرة بعقد هذه القمة مستوحاة من الشعار الذي رفعه رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، وهو “Sabka Saath, Sabka Vikas, Sabka Vishwas and Sabka Prayas”، وهو الشعار الذي يقوم على إيمان الهند بفلسفة “Vasudhaiva Kutumbakam” الهندية، أي "العالم كله عائلة واحدة".

 

تضمنت القمة عشر جلسات، عقدت أربع جلسات منها أول أمس الخميس، بينما عقدت ست جلسات أمس الجمعة. حضر كل جلسة عدد من القادة والوزراء من 10 - 20 دولة. وقد ترأس رئيس الوزراء الهند "مودي" الجلستين الافتتاحية والختامية اللتين عقدتا على مستوى رؤساء الدول والحكومات، فيما كان موضوع الجلسة الافتتاحية للقادة هو "صوت الجنوب العالمي - من أجل تنمية تتمحور حول الإنسان"، بينما كان موضوع الجلسة الختامية للقادة "وحدة الصوت - وحدة الهدف".

 

بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك 8 جلسات وزارية تناول كل منها موضوعًا محددًا حيث ناقشت موضوعات التمويل والبيئة والطاقة والصحة والتعليم والتجارة والشؤون الخارجية.

 

مشاركة مصرية 

شاركت مصر في جلسة وزراء الخارجية حول "مجموعة العشرين: اقتراحات لرئاسة الهند". وكان من بين القادة البارزين الذين حضروا هذه الجلسة وزراء خارجية صربيا وألبانيا ومالي وموريتانيا وتشيلي والفلبين والإمارات العربية المتحدة. 

 

وفي رسالة مسجلة له، أعرب وزير الخارجية المصري، سامح شكري، عن تقديره للهند لتوجيهها دعوة إلى مصر للمشاركة في مجموعة العشرين كـ "دولة ضيف". 

 

وتحدث "شكري" في كلمته عن الأزمات متعددة الأبعاد، مثل جائحة كوفيد-19 واضطراب سلاسل التوريد العالمية وتفاقم أزمة الأمن الغذائي والتهديد الوجودي للتغير المناخي، كما تحدث عن التأثير المدمر لتلك الأزمات التي تؤدي إلى زيادة أعباء الديون في العديد من البلدان النامية. 

 

ودعا وزير الخارجية إلى نهج شامل في إطار نظام اقتصادي يقوم على قواعد. 

 

كما سلط سامح شكري الضوء على بعض الأولويات بالنسبة لمصر في مجالات الأمن الغذائي، وتمويل المناخ، والحصول على الأشكال الحديثة من الطاقة بأسعار معقولة. وأيضًا دعا شركاء التنمية إلى تقديم الدعم لدول الجنوب العالمي من أجل تحقيق انتعاش اقتصادي وتوفير احتياجات التنمية المستدامة.

 

فيما أعرب الوزير "شكري" عن تقديره للهند لتنظيمها القمة التي أتاحت لدول الجنوب العالمي فرصة لتبادل الآراء حول الدور الذي يمكن أن تلعبه مجموعة العشرين في تحقيق التنمية حول العالم.

 

وبحسب الإحاطة الإعلامية التي وزعتها سفارة الهند بالقاهرة، سوف تعمل نيودلهي على ضمان أن تحظى المشاركات القيمة للدول المشاركة في مباحثات قمة صوت الجنوب العالمي بالاهتمام الذي يليق بها عالميًا.